إنطلق مع إيرباص يستقطب مواهب صناعة الطيران بالتعاون مع تقنية والخطوط السعودية

أعلنت إيرباص الشرق الأوسط، ذراع شركة إيرباص العالمية في المنطقة، اليوم رسمياً عن بدء برنامج “انطلق مع إيرباص” بُعيدَ اتفاقية التعاون التي تم توقيعها مع تقنية للطيران، التابعة للشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني (تقنية)، في شهر رمضان من العام الجاري ومن خلال التعاون الوثيق مع الشريك الدائم الخطوط السعودية.

يهدف برنامج “انطلق مع إيرباص” التنافسي والذي سيبدأ رسمياً خلال الشهر الجاري الى استقطاب أصحاب المواهب من المبدعين والرياديين في المملكة سواء من طلاب الجامعات المهتمين والرياديين الذين لديهم أفكار للإرتقاء بمستوى قطاع الطيران والفضاء والتكنولوجيا إلى المشاركة في هذا البرنامج الريادي.

وسيعمل البرنامج الجديد من إيرباص الشرق الأوسط على تحفيز المواهب السعوديين لطرح أفكار وابتكارات من شأنها أن تطور قطاع الطيران في المملكة والعالم، وسيفتح باب المشاركة في البرنامج من جميع أنحاء المملكة بالتعاون مع تقنية للطيران والجوية العربية السعودية (الخطوط السعودية).

وعلى مدار ثلاثة أشهر، يمكن التسجيل في “انطلق مع إيرباص” عبر الرابط  www.entaliq-with-airbus.com الذي يضم خطوات توضيحية لكيفية تقديم الاطروحات المتعلقة بالابتكارات. وستتطلب المرحلة الأولى من البرنامج من المتقدمين الإلتحاق ببرنامج تدريبي عبر الإنترنت ليساعدهم على تشكيل فهم عميق لأُسس تقديم الأفكار المبتكرة في قطاع والطيران، كما سيشمل البرنامج التدريبي في مرحلة لاحقة جلسات توجيه من قبل خبراء الطيران والفضاء بالإضافة الى ورش عمل سيتم استضافتها في مواقع مختلفة في المملكة.

وبهذه المناسبة قال اللواء المتقاعد علي الغامدي، الرئيس التنفيذي لشركة تقنية للطيران، المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة: “تعمل شركة إيرباص مع العديد من الحكومات والمجتمعات المحلية حول العالم لدعم والإرتقاء بالأفكار الجديدة والمبتكرة، وفي هذا السياق نحن سعداء في تقنية للطيران بشراكتنا مع إيرباص لتعزيز ثقافة الريادة والابتكار في المملكة العربية السعودية ضمن منظومة مستدامة تسهم في تطوير قطاع الطيران بشكل ملموس وفعال”.

من جهته قال السيد عبد الرحمن بن غازي الطيب، مساعد المدير العام لإدارة اتفاقيات الأسطول في الخطوط الجوية العربية السعودية: “نحن فخورون بالمساهمة في تطوير قطاع الطيران في المملكة من خلال شراكتنا مع إيرباص عبر مبادرة “انطلق مع إيرباص””.

ولطالما كانت الخطوط السعودية سباقة في رعاية المواهب وتنمية الكوادر الوطنية من خلال تسخير أحدث البرامج التدريبية والتأهيلية في مجالات صناعة النقل الجوي، إضافة لسعيها المستمر إلى نشر ثقافة الطيران في المجتمع، مشيراً إلى أن المؤسسة وضعت العنصر البشري والاستثمار في الموارد البشرية الوطنية على رأس أولوياتها وذلك من خلال أهداف برنامج التحول  (SV2020) الذي يجري تنفيذه حالياً، حيث تحصلت بالتنسيق مع وزارة التعليم على (5000) بعثة دراسية ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، تم تخصيص (3000) بعثة منها لدراسة علوم الطيران وتخصيص (2000) بعثة لدراسة صيانة الطائرات.

وأشار الطيب إلى أن الخطوط السعودية أطلقت خلال هذا العام برنامجاً خاصاً لإدارة المواهب داخل المؤسسة بالتعاون مع أحد الشركات المتخصصة وهي شركة (SAP) العالمية،  بهدف تحسين الخدمات المقدمة للموظفين وتطوير عمل إدارات الموارد البشرية بما يتواكب مع التوجهات الاقليمية والعالمية الحديثة في ادارة المواهب واستقطاب وتعيين الكفاءات السعودية المتميزة من خلال التسويق الجيد للوظائف والمتابعة الدقيقة لأداء المرشحين وتعزيز الشفافية الوظيفية وتوفير التقارير الذكية مما يساعد على اختيار الكفاءات المؤهلة لأداء الأعمال وتحقيق الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة.

ومن جهته قال السيد فؤاد عطار، المدير العام لـ إيرباص الشرق الأوسط:” يمثل برنامج “انطلق مع إيرباص” المنصة المثالية لتواصل مع الجهات ذات الصلة بما في ذلك تبادل الأفكار لتطوير قطاع صناعة الطيران في المملكة العربية السعودية، لا يقتصر الهدف من هذا البرنامج على إيجاد فكرة واحدة وتطويرها، ولكن تشجيع المواهب السعودية على التفكير المبّدع والخّلاق وإلهامهم ضمن برنامج احتضان وتأهيل يعزز من قدراتها على المنافسة التجارية وبالتالي الاستدامة في المستقبل” .

مراحل “انطلق مع إيرباص”

في المرحلة الثانية، سيتم إخضاع المشاركين لتحدي يمكنهم من تطوير أفكارهم الرامية إلى تحسين قطاع صناعة الطيران سواء من خلال تقديم مقترحات على محاورٍ رئيسية متعلقة بعمليات الطيران وخطوط التصنيع والمستوى المهاري للوظائف المطلوبة في صناعة طيران مما يعزز من القدرة التنافسية. وفي هذه المرحلة سيتم إختيار أفضل المتقدمين لإشراكهم في برنامج تدريبي متخصص عبر وسائط متعددة عبر الانترنت وكذلك التدريب العملي المتخصص في قطاع الطيران والابتكار وتخطيط الأعمال بالإضافة إلى التوجيه والإرشاد من خبراء قطاع الطيران العالميين.

أما المرحلة الثالثة فهي مرحلة عرض الأفكار وتشمل عرض أفضل عشر أفكار تمكنت من تخطي المراحل الأولية على لجنة تحكيم مكّونة من متخصصين في القطاع لتشمل أعضاءً من شركة إيرباص وشركة تقنية للطيران والخطوط السعودية ومجموعة من الخبراء في المجال.

هذا وستقوم منصة “انطلق مع إيرباص” بالإضافة الى كافة الشركاء في القطاع بإدارة عملية اختيار المتقدمين وتتولى تدريبهم في مواقع متعددة في أنحاء المملكة، بالإضافة إلى تحديد مجالات الدعم للأفكار العشر النهائية، بما في ذلك تسجيل حقوق الملكية الفكرية وتسجيل الشركات تجارياً أو تنمية ابتكاراتهم لضمان أن برنامج “انطلق مع إيرباص” يتعدى كونه مجرد برنامجاً تقليدياً ليكون برنامجاً يسعى الى احتضان وتأهيل ابداعات الشباب وجعلهم قادرين على المنافسة عالمياً.

يعتبر الابتكار في إيرباص، الشركة الرائدة عالميا في مجال الطيران وصناعة الطائرات، المكون الأساسي لبُنية الشركة وثقافتها المؤسسية. وتضع الشركة الابتكارات في صلب اهتماماتها حيث تسخر ريادتها في هذا المجال لجلب أفكار تجارية جديدة إلى حاضنة أعمال داخلية تحت مسمى “حاضنة إيرباص جروب” لتتلقى دعماً وفتح مجالات التعاون مع مختلف شركائها، وتملك المجموعة أيضاً قسماً متخصصاً للابتكار في البحث والتطوير ويعد من بين الأعلى عالمياً من حيث معدلات الإنفاق، حيث بلغ متوسط الاستثمار في البحث والتطوير 3.1 مليار يورو سنوياً.   

لمزيد من المعلومات عن برنامج “انطلق مع إيرباص” يمكن زيارة الموقع www.entaliq-with-airbus.com

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X
مجلة مفتاح الرياض
مجلة مفتاح الرياض مجلة مجانية تسعى إلى التعريف بالجوانب العلمية والثقافية والترفيهية للرياض . وتختلف عن الموقع بتوثيقها لكل مايهم سكان الرياض وبمشاركتهم وتواصلهم.