اتفاقية بين مؤسسة التدريب التقني ومؤسسة الأميرة العنود لتدريب ذوي الاحتياجات الخاصة

وقعت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني, ومؤسسة الأميرة العنود الخيريّة أمس, اتفاقيّة تعاون لتقديم برامج تدريبية وتأهيلية تخدم الفئات المستهدفة من ذوي الاحتياجات الخاصة, وذلك في مقر مؤسسة العنود الخيرية بالرياض.
ووقع الاتفاقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الأمناء رئيس اللجنة التنفيذية لمؤسسة الأميرة العنود الخيرية، ومن جانب المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني معالي المحافظ الدكتور علي بن ناصر الغفيص.

2_7_20141
وتهدف الاتفاقية إلى تنمية قدرات ذوي الإعاقة في التخصصات التقنية والمهنية التي تقدمها المؤسسة من خلال برامجها التدريبية في الكليات والمعاهد والتي تتوافق مع ذوي الاحتياجات الخاصة.
وأكد الأمير سعود بن فهد أن مؤسسة الأميرة العنود ـ رحمها الله ـ, تسعى من خلال مراكز التمكين إلى تنمية بشرية واسعة تشمل جميع فئات المجتمع من الذكور والإناث والأطفال والشباب ومن ذوي الإعاقة أيضاً، وهو ما نراه اليوم جلياً بجهود مستمرة ومكثفة من خلال القائمين على هذه المراكز في المؤسسة.
من جهته قدم الدكتور الغفيص, شكره للقائمين على مؤسسة العنود على تفعيل هذا التعاون مع المؤسسة, مثمناً حرصهم على المساهمة في المشروعات التدريبية التنموية التي تخدم جميع فئات ذوي الإعاقة, الذين يعدون جزءًا لا يتجزأ من المجتمع, ولهم الحق في تنمية مهاراتهم, وتأهيلهم تأهيلاً احترافياً والمساهمة في تنمية الوطن.
وأفاد معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أن المؤسسة تولي ذوي الاحتياجات الخاصة اهتماماً بالغاً, وتؤمن بأهميّة دورها في تدريبهم وتأهيلهم وإعدادهم للمشاركة التنموية في المجتمع بما يتناسب واحتياجاتهم.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X