مفتاح الرياض
الدليل غير الرسمي لمدينة الرياض

اكسيوم وإتش تي سي تطرحان في السوق السعودية HTC One X9

طرحت مؤخراً شركة «اكسيوم»، أكبر موزّع للهواتف النقالة والذكية ببلدان مجلس التعاون، في السوق السعودية الهاتف الذكي الجديد HTC One X9 الذي يمثل الخيار الأمثل للباحثين عن هواتف ذكية من الفئة المتوسطة، إذ يوفر لمستخدميه أهم HTC One X9مواصفات الهواتف الذكية فائقة التقنية، ومنها الكاميرا فائقة الدقة وجودة الصوت، بأسعار معقولة.

واليوم يمكن شراء الهاتف الذكي HTC One X9، أحدث الهواتف الذكية من عملاقة صناعة الهواتف الذكية التايوانية «إتش تي سي»، من متاجر «اكسيوم تليكوم» أو عبر موقعها على الإنترنت بسعر 1499 ريالاً سعودياً، ويلقى الهاتف الذكي HTC One X9 إقبالاً واسعاً، إقليمياً وعالمياً، من الباحثين عن هواتف ذكية من الفئة المتوسطة دون التفريط بالأداء الفائق والتقنية المتقدمة.

ومن بين المواصفات الفائقة العديدة التي يتميز بها الهاتف الذكي HTC One X9 الكاميرا الخلفية بدقة 13 ميجابكسل، وخاصية تصوير الأفلام بنسق الدقة المتناهية 4k. ومما يتميز به أيضاً الصوت بدرجة نقاء مذهلة بفضل تقنية BoomSound مع تقنية الصوت المجسّم Dolby Surround، ناهيك عن مضخّم الصوت المدمج الذي يتيح نطاقاً دينامياً من الأصوات النقية. ومن بين مواصفاته المعيارية التي ستجتذب الكثيرين خاصية ثنائية الشريحة التي تتيح تثبيت شريحتين من أجل تجربة مريحة وتوفير التكلفة في آنٍ معاً.

وفي هذا الصدد، قال فيصل البناي، العضو المنتدب لشركة «اكسيوم»: “اليوم لابد أن تكون الهواتف الذكية منافسة إلى أبعد حد من حيث السعر والمواصفات التقنية معاً. والمستهلكون يتقبلون سعراً أعلى بقليل مقابل الحصول على مواصفات أفضل وتصميم أجمل، ومن تجربتنا هُم يقارنون المواصفات بتأنٍ قبل اتخاذ قرار الشراء. وسيبهر الهاتف الذكي HTC One X9 مستخدميه بمواصفاته الفائقة على صعيد التصوير والفيديو والصوت، وهذه المواصفات من أهم ما يبحث عنه المشترون عند اختيار هواتفهم الذكية”.

[quote align=”right”]

عملاقة صناعة الهواتف الذكية تطرح الهاتف الجديد لتلبية الطلب الهائل على الهواتف الذكية من الفئة المتوسطة المزوَّدة بتقنيات فائقة

تصوير بدقة احترافية وتصوير الأفلام بنسق الدقة المتناهية 4K مع كاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل

خاصية الشريحة المزدوجة تجعل الهاتف الجديد الخيار الأمثل للوافدين المقيمين بالمملكة ولمن يسافرون مراراً خلال العام[/quote]وزوِّد الهاتف الذكي HTC One X9 بنطاق عريض من الخصائص الإضافية الداعمة للتصوير بما يضمن لمستخدميه التقاط صور واضحة ونقية وعالية الدقة دون الحاجة إلى معرفة احترافية في التصوير. ومن بين تلك الخصائص مثبّت الصور البصري (OIS)، وخاصية مضاد الاهتزاز الآلية، فيما زوّدت الكاميرا الأمامية وهي بدقة 5 ميجابكسل بخاصية السيلفي التلقائي وخاصية سيلفي الصوت وأيضاً خاصية التجميل الحية.

وبالضغط على زر واحد ودون عناء ستكون الألوان أكثر سطوعاً والحواف أكثر دقة، إلى جانب العديد من الأدوات التي يستخدمها المصورون المحترفون مثل وضعية Pro Mode والتحكم المتقدم يدوياً، وإضفاء اللمسة الأخيرة. ومن خصائص التصوير بنسق الدقة المتناهية 4K وضعية Hyperlapse للراغبين بالاستفادة من تقنية “تايم لابس”، أو الفاصل الزمني، مع مشاهدة الصور والأفلام بدقة متناهية بنسق 1080p.

وعلى صعيد الأداء الفائق، زُود الهاتف الذكي HTC One X9 بمعالج ثماني النوى، وبذاكرة داخلية 32 جيجابايت، بالإضافة إلى نظام التشغيل أندرويد مارشميلو، وكل ذلك ضمن تصميم أخاذ بهيكلية معدنية كاملة مع الاختيار من بين أربعة ألوان هي: الرمادي الكربوني، والفضي العقيقي، والذهبي التوبازي، والوردي النحاسي.  

وطرحت «إتش تي سي» HTC One X9 في الوقت الذي يتزايد فيه الطلب على الهواتف الذكية ثنائية الشريحة، حيث تتوقع الشركة الاستشارية العالمية «ستراتيجي أناليتكس» أن يتجاوز عدد الهواتف الذكية ثنائية الشريحة المباعة في عام 2016 حاجز نصف مليار جهاز، أي أن تستحوذ على قرابة ثلث السوق العالمية للهواتف الذكية.

وكانت شركة «أوبن سيجنال» المتخصصة في تحليل تغطية وأداء شركات الاتصالات النقالة قد وجدت أن نسبة تصل إلى 26 بالمئة من الهواتف الذكية التي تنزّل تطبيقها حول العالم هي هواتف ثنائية الشريحة، وأن نسبة انتشار الهواتف ثنائية الشريحة تتفاوت على نحو لافت حول العالم، من نسبة 2 بالمئة في الولايات المتحدة الأمريكية إلى نحو 66 بالمئة في نيجيريا. ورصد الخبراء نمواً قوياً لاسيما في السوقين الهندية والصينية، إذ يستخدم كثيرون هناك شريحتين منفصلتين للصوت والبيانات لتوفير التكلفة.

وهنا يتابع البناي قائلاً: “يشكل الوافدون نسبة عالية من سكان بلدان مجلس التعاون، وهؤلاء بحاجة إلى هواتف ذكية ثنائية الشريحة لتثبيت شريحة محلية وشريحة بلدانهم معاً، يُضاف إلى ذلك أن كثيرين ببلدان المنطقة يسافرون مراراً طوال العالم، ومثل هذه الخاصية ستقلل تكلفة التجوال إلى أبعد حد. ومن المعروف أن تثبيت شريحة ثانية مدفوعة مسبقاً يمكن أن يقلل التكلفة كثيراً دون الحاجة إلى فصل الرقم المعتاد أو تحمُّل عناء التنقل بهاتفين معاً، حيث يوفر المستخدم الكثير عند استخدام الإنترنت، مثل الشبكات الاجتماعية أو تطبيقات التراسل أو تحديد المواقع على الخرائط وما إلى ذلك”.

ويستفيد عملاء «اكسيوم» من العديد من خدمات القيمة المضافة الحصرية، مثل نقل البيانات خلال 60 ثانية، وعروض الاستبدال، وخدمة التأمين المدفوعة ضد التلف التي أطلقتها الشركة مؤخراً بما يضمن للعملاء خدمة متواصلة، وأمن الهواتف النقالة، وتمديد الضمان لمدة 3 أعوام.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X