الأمير تركي بن عبدالله: “قيام كل شركة بمسؤوليتها الاجتماعية سيساهم بتنمية المجتمع”

دشن جناح "مؤسسة الملك عبدالله الإنسانية" في معرض الفخامة

أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الأمناء بمؤسسة الملك عبدالله الإنسانية في تصريح صحفي على ضرورة تحمل القطاع الخاص لمسؤوليته الاجتماعية، وقال: “إن قيام كل شركة في القطاع الخاص بمسؤوليتها الاجتماعية سوف يساهم بتنمية المجتمع بكل تأكيد ويساعد على تطوره”.

الامير تركي بن عبدالله في جناح المؤسسة
الامير تركي بن عبدالله في جناح المؤسسة

وشدد على أهمية التعاون مع المؤسسات الإنسانية والخيرية في تحفيز العمل الخيري واستدامة أثره الاجتماعي، لافتاً إلى أن دعم القطاع الخاص للمجتمع يجب ألا يقتصر على الماديات، بل يجب أن يشمل التعليم والتثقيف والتدريب والتأهيل كأولوية لبناء مجتمع متماسك على أسس استراتيجية ومستدامة.

جاء ذلك أثناء تدشين سموه لجناح مؤسسة الملك عبدالله الإنسانية في معرض الفخامة الذي أفيم مؤخرا في فندق الريتز كارلتون بمدينة الرياض

وأشار سمو الأمير تركي بن عبدالله إلى النهج الذي وضعه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله في بناء الإنسان قبل المكان، تطلعاً منه رحمه الله إلى تزويد الإنسان بالعلم لمواجهة ظروف الحياة وتنمية نفسه ومجتمعه، مشيراً إلى أن المملكة اليوم وبقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله تسير على منهج خيّر وثابت في الاهتمام ببناء الإنسان يهدف إلى تنمية المجتمع بشكل ينعكس على المملكة وأبنائها ومستقبلها.

يذكر بأن سمو الأمير تركي بن عبدالله قد افتتح معرض الفخامة العالمي، واطلع خلاله على محتواه ومختلف أقسامه، وناقش مسؤولي القطاع الخاص المشاركين حول سبل دعم المسؤولية الاجتماعية والعمل الخيري.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X