المؤتمر السعودي الخامس للصحة الالكترونية

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزارء، المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين، والرئيس الفخري للجمعية العلمية السعودية للمعلوماتية الصحية، تنطلق يوم الثلاثاء 25 محرم الجاري فعاليات المؤتمر السعودي الخامس للصحة الالكترونية بمقر جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بالرياض.

وبهذه المناسبة عبر الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، مدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية عن أسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي ولي العهد والرئيس الفخري للجمعية السعودية للمعلوماتية الصحية، لرعايته الكريمة للمؤتمر في دورته الخامسة استمراراً لدعمه ورعايته السامية للمؤتمر منذ انطلاقته في دورته الأولى، وقال إن هذه الرعاية من سموه الكريم تمنح المؤتمر المزيد من النجاحات بإذن الله، مؤكداً أن هذه الرعاية تجسد دعم الدولة لمؤسسات المجتمع المدني وتفعيل دورها في المجتمع.

ويعد هذا المؤتمر الدولي النوعي، الذي دأبت الجمعية العلمية السعودية للمعلوماتية الصحية على تنظيمه، بالتعاون مع جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية، أحد أهم المؤتمرات العلمية التي يترقبها المهتمون والمتخصصون في هذا المجال. ويأتي المؤتمر في نسخته الخامسة تحت شعار «مواجهة التحديات»، وذلك بعد النجاح الذي تحقق في المؤتمرات السابقة، الأعوام 2006، 2008، 2010، و 2012م.

وتأتي أهمية هذا المؤتمر انطلاقاً من دوره الفعال في طرح المؤتمرات السابقة العديد من التوصيات التي تحولت الى واقع ملموس. ومن تلك التوصيات: «بناء الكوادر المتخصصة في مجالات المعلوماتية الصحية، القادرة على مواكبة التطور في مجال استخدام تقنية المعلومات، وإيفاد البعثات الداخلية والخارجية للدراسات العليا في المجال، والاستفادة من برنامج خام الحرمين للابتعاث». وقد تم العمل فعلياً بهذه التوصية من خلال استحداث برامج أكاديمية في المعلوماتية الصحية في عدة جامعات سعودية، كما تم إدراج «المعلوماتية الصحية» كأحد التخصصات المعتمدة في برنامج الابتعاث.

وقد تبنى المؤتمر السعودي الثالث للصحة الإلكترونية إطلاق فكرة مشروع موسوعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العربية للمحتوى الصحي. وفي المؤتمر السعودي الرابع للصحة الإلكترونية تم تدشين هذا المشروع العربي العملاق، لتكون المعلومات الصحية والطبية الموثوقة في متناول جميع الناطقين باللغة العربية.

للمزيد يرجى زيارة موقع المؤتمر

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X