المركز السعودي لسلامة المرضى يدشن الجائزة الوطنية بفئاتها الثلاثة

نظّم المركز السعودي لسلامة المرضى مؤخراً حفل تدشين الجائزة الوطنية لسلامة المرضى، بفندق “نارسيس” بمدينة الرياض. وحضر الحفل لفيف من ممثلي الهيئات و المنظمات الصحية بالمملكة وشخصيات بارزة من المركز السعودي لسلامة المرضى، وممثلون لبعض المنشات الصحية بالمملكة، و نخبة من مندوبي وسائل الإعلام المختلفة.

المركز السعودي لسلامة المرضى يدشن الجائزة الوطنية بفئاتها الثلاثة

وتعود أهمية وقيمة الجائزة الوطنية لسلامة المرضى كونها إحدى مبادرات المركز السعودي لسلامة المرضى بالقطاع الصحي، حيث تهدف إلى الحد من الأخطاء الطبية والأضرار الناتجة عنها في النظام الصحي السعودي.

وسيتم تقديم الجائزة لثلاث فئات رئيسة وتشمل المنشآت الصحية والممارسين الصحيين، وأفراد المجتمع، حيث يتم تخصيص الجائزة الاولى لفئة المنشآت الصحية و التي تشمل أفضل مستشفى، أو أفضل مركز طبي، أو أفضل مركز رعاية صحية أولية، أو أفضل صيدلية. اما الجائزة الثانية فتخصص لفئة الممارسين الصحيين وسيتم منحها لأفضل طبيب، أو أفضل ممرض، أو أفضل صيدلي، أو أفضل قيادي، أما جائزة الفئة الثالثة فتُخصص لأفضل شخصية مجتمعية. ويشرف على الجائزة لجنة تحكيم تضم خبراء محليين ودوليين بمجال سلامة المرضى.

وفي تعليقه على الحدث قال الدكتور عبد الإله بن محمد الهوساوي، المدير العام للمركز السعودي لسلامة المرضى: “تهدف الجائزة الوطنية لسلامة المرضى في المقام الأول إلى تشجيع كل من ينتمي إلى المجال الطبي بالمملكة وحثه على بذل المزيد من الجهود والأداء للارتقاء بسلامة المرضى، وذلك بالحد بقدر الإمكان من وقوع الأخطاء الطبية. ويؤكد هذا الاتجاه على حرصنا المتنامي على توفير بيئات صحية خالية من الأخطاء”.

مضيفا بأن “سلامة المرضى تأتي في قمة أولويات المنشآت الصحية. ومن أجل استيفاء أقصى درجات السلامة لا بد من تفعيل نظام شمولي يقوم على الدقة في الأداء، والمتابعة الدورية لسير العملية العلاجية بالمنشآت الصحية، والإشراف المباشر لتفادي الوقوع في الاخطاء الطبية، و ذلك حفاظاً على سلامة المرضى”.

جدير بالذكر أن المركز السعودي لسلامة المرضى يهدف إلى رفع مستوى الوعي والمعرفة بسلامة المرضى، وتعزيز وتحسين ثقافة أفضل الممارسات بمجال سلامة المرضى بجميع المنشآت الصحية بالمملكة وإجراء الدراسات والبحوث للارتقاء بمستوى المرافق الصحية فيما يخص سلامة المرضى. ويأتي ذلك من خلال وضع الإستراتيجية الوطنية لسلامة المرضى، ورصد الأخطاء الطبية، وتوفير الحلول المناسبة لتعزيز سلامة المرضى والعاملين بالمنشآت الصحية، ونشر أفضل الممارسات والمجلات العلمية المتخصصة، وزيادة الوعي والثقافة العامة لأمان وسلامة المرضى، وعقد الدورات التدريبية والتعليمية وورش العمل والمؤتمرات والندوات المتعلقة بسلامة المرضى، وإدارة المخاطر في المرافق الصحية، وعقد الاتفاقيات والشراكات المتعلقة بذلك التعاون والتنسيق بين المملكة والدول الأخرى بما يحقق أهداف المركز.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

X
%d مدونون معجبون بهذه: