الندوة الإقليمية الثانية لمكافحة المخدرات وتبادل المعلومات

MOIتستضيف المديرية العامة لمكافحة المخدرات في 30 إبريل 2013م  وبرعاية سمو وزير الداخلية  “الندوة الإقليمية الثانية لمكافحة المخدرات وتبادل المعلومات” والتي تشارك فيها 26 دولة شقيقة وصديقة، منها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا وكندا والهند والصين والفلبين وإسبانيا وأستراليا والنمسا، إضافة إلى خمس منظمات دولية.

وتأتي هذه الندوة تأكيداً لاهتمام السعودية بمكافحة المخدرات، والعمل المشترك؛ باعتبار أن قضية المخدرات قضية دولية متشابكة؛ تحتاج إلى بذل الجهود والعمل الجماعي؛ للحد من تهريب وتجارة المخدرات، وتستمر لمدة ثلاثة أيام في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بالرياض.

وأفاد الأستاذ عبد الإله بن محمد الشريف، مساعد المدير العام لمكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس اللجنة الإعلامية المركزية للندوة، أن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة سوف يشارك شراكة أساسية مع المديرية في هذه الندوة، التي ستكون محاورها عن الاستراتيجيات الدولية في مكافحة المخدرات ودور الفضاء الإلكتروني في انتشار المخدرات، ودور الرقابة على السلائف الكيميائية في الحد من مشكلة المخدرات، إضافة إلى أن الندوة سيخصص لها حلقة نقاش، يشترك فيها عدد من الخبراء الدوليين لمناقشة قضية المواد الطبية الخاضعة للرقابة.

استقبل تنبيهات فورية حول المواضيع المهمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

X
%d مدونون معجبون بهذه: