الهيئة العامة للاستثمار تمنح سيكبا – جميل ترخيصاً لبدء عملياتها في المملكة العربية السعودية

منحت الهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية تراخيص استثمار لأربع شركات سويسرية لبدء عملياتها في المملكة العربية السعودية.

 

وأتى ترخيص الشركات الأربعة على هامش أعمال الدورة الحادية عشر لمجلس الأعمال السعودي-السويسري، والتي انعقدت مؤخراً في العاصمة السويسرية برن. والشركات الأربعة هي: “روش دياغنوستيكس” Roche Diagnostics Saudi Arabia و”سيكبا-جميل” SICPA-Jameel، و”ميدلوغ-السعودية” MEDLOG-Saudi Arabia و”إيه بي بي ساب-ستايشونز” للمقاولات ABB Substations Contracting Company.

الهيئة العامة للاستثمار تمنح سيكبا - جميل ترخيصاً لبدء عملياتها في المملكة العربية السعودية

وأعرب معالي المهندس إبراهيم العمر، محافظ الهيئة العامة للاستثمار، عن ترحيبه بما نتج عن أعمال المجلس من مبادرات وتعاونات ممتازة، تؤكّد على أهمية بناء شراكات اقتصادية قوية. وأضاف معاليه: “إننا في الهيئة العامة للاستثمار نرغب بدعم وتطوير مثل هذه الشراكات لتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية التي تزخر بها العديد من القطاعات الواعدة في المملكة العربية السعودية، للشركات والأفراد الراغبين بالاستثمار. وهذا يأتي أيضاً في سياق المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 والتنويع الاقتصادي وما تشهده المملكة العربية السعودية من تحولات ودخول مرحلة جديدة”.

 

وتحرص الهيئة العامة للاستثمار على بناء وتعزيز علاقات عمل قوية مع كبرى الشركات والجهات ذات العلاقة من مختلف أنحاء العالم، كما تحرص على التنسيق مع شركائها من جهات حكومية سعودية وشركات خاصة كبرى مثل عبد اللطيف جميل، للعمل سوياً بهدف تحسين جاذبية وتنافسية بيئة الاستثمارات في المملكة العربية السعودية أمام المستثمرين الأجانب.

 

 

وصرّح فادي م. جميل، نائب الرئيس ونائب رئيس مجلس الإدارة في عبد اللطيف جميل: “إننا في عبد اللطيف جميل نفتخر لاختيار سيكبا للخدمات المالية لنا شريكاً لها في هذه المبادرة الاستثمارية الرائدة من حيث طبيعة ومستوى الخدمات المالية التي ستقدّمها في المملكة، بما في ذلك من حيث تقنيات وحلول خدمات المتابعة والتتبع لتلبية احتياجات العملاء من شركات وأفراد في المملكة العربية السعودية”.

 

وكانت الهيئة العامة للاستثمار قد أنجزت العديد من الإصلاحات البارزة في المجالات القانونية، والتنظيمية، والتجارية، والمالية، لحماية المستثمرين وتعزيز الثقة في المملكة العربية السعودية كوجهة للاستثمارات الأجنبية.

 

وبات بإمكان المستثمرين الأجانب دخول عدد أكبر من القطاعات التي لم تكن سابقاً متاحة للاستثمارات الأجنبية، بما في ذلك إمكانية التملك الكامل (بنسبة 100%). كما عملت الهيئة على تسهيل الإجراءات وتسريعها، وتخفيض تكاليف الاستثمار، وتعزيز القدرة على الوصول إلى الموارد والتمويل، وزيادة الفرص.

 

وأشار معالي المهندس العمر إلى الإمكانيات والفرص الهائلة التي يتيحها الاقتصاد السعودي للمستثمرين الأجانب، بما يدعم آفاق رؤية 2030 وجوانب الرؤية فيما يتعلق بتنمية وتطوير القطاع الخاص وتنويع فرص الاستثمار. وأكّد معاليه على “التزام الهيئة العامة للاستثمار تجاه تحفيز مزيد من الاستثمارات النوعية في مختلف القطاعات الاقتصادية، لتكون نموذجاً ملهماً وشريكاً متواجداً بشكل دائم إلى جانب الشركات في قراراتها ومسيرتها الاستثمارية في المملكة، بهدف ضمان الفعالية والكفاءة الأمثل في خطوات تأسيس الشركات وعملياتها”.

 

وأضاف معاليه أن عدد مشاريع الاستثمار السويسرية في المملكة سيرتفع إلى 94 مع احتساب التراخيص الاستثمارية الممنوحة في برن، “وإننا نرحّب بشدة وحفاوة بالحضور السويسري القوي وعالي القيمة في المملكة العربية السعودية، ونتطلع قدماً إلى الاحتفال بوصول عدد هذه الاستثمارات إلى 100 قريباً”.

 

جدير بالذكر أن “سيكبا-جميل” سوف تركّز على تقديم حلول المتابعة والتتّبع في قطاع الخدمات، وتأمين العمليات التجارية للبضائع الحساسة بما في ذلك عمليات الإنتاج والتصدير والاستيراد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

X
%d مدونون معجبون بهذه: