اليوم الأول من “عرب نت الرياض” يناقش أوضاع ريادة الأعمال في أكبر سوق رقمي في الشرق الأوسط

أستهل ملتقى عرب نت الثالث بالرياض نشاطة بطرح مواضيع هامة في نسخة هذا العام ، وبدأت النقاشات بعد يوم Design and Code الذي تميَّز بالحيوية. ومن خلال كلمتيهما الإفتتاحيتين في يوم المنتدى الأول، قام كل من الرئيس التنفيذي في عرب نت عمر كريستيدس، والرئيس التنفيذي في “بادر” السيد نواف الصحاف، بتعريف الحضور على توجُّه الملتقى ومواضيعه. وتحدث السيد الصحاف للحضور عن النجاحات التي حققها برنامج بادر منذ تأسيسه لدعم الشركات الناشئة ورواد الأعمال في المملكة، وبيَّن الفيديو الذي عُرِض في الحفل شجاعة رواد الأعمال السعوديين الشباب، الذين يحققون أحلامهم وخططهم من خلال البرنامج.

وبعد أن استمع الحضور لكلمتي كريستيدس والصحاف، عُقِدت ندوة رفيعة المستوى شارك بها خالد سليماني، رئيس قسم تمويل المشاريع في الخبير كابيتال، وياسر المسفر، عضو مجلس إدارة «عقال»، وغازي الشهراني، مسؤول الشركات الصغيرة والمتوسطة في SCSB، وبندر المطلق، مسؤول الإتصال الإستراتيجي في «نماء المنورة»، وأدار الندوة راكان العيدي، المدير العام لـEndeavor في المملكة العربية السعودية. وشكَّل المشاركون الخيار الأمثل لمناقشة أوضاع ريادة الأعمال في أكبر سوق رقمي في الشرق الأوسط.
وذكر العيدي أن رواد الأعمال يحتاجون لبيئة محددة ليتمكنوا من الإزدهار، ويُعد التمويل جزءًا من تلك البيئة. وخلصت الندوة إلى أن هذا الجزء موجود بأشكال عديدة ومن مصادر متعددة في المملكة العربية السعودية. ففي ظل وجود مؤسسات حكومية وشبه حكومية وخاصة، مثل بادر وعقال ونماء المنورة والخبير كابيتال والهيئة العامة للإستثمار في المملكة العربية السعودية وSCSB، يجد رواد الأعمال خيارات عدة لتلقي الدعم الذي يحتاجونه من الناحية التمويلية.
وفي الوقت نفسه، يوجد إجماع على أن هذا الأمر ليس كافيًا، إذ تحضر ضرورة زيادة الوعي الشعبي بهذه المسألة. ويعتقد الشهراني أنه يمكن بذل المزيد من الجهود للحرص على توفير تمويل متخصص للشركات. وأضاف سليماني أن هناك حاجةً للتمييز بين الشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الكبرى والشركات الناشئة لتلبية احتياجات كل منها بشكل أفضل. وأوضح ياسر المسفر، بعد أن دعا إلى المزيد من التمويل، أن الخدمات المالية ضرورية للتأكُّد من تمكُّن هذه الشركات من النجاح في الأسواق، والتعامل مع الواقع القانوني والإداري والتجاري، ويعالج برنامج بادر هذه النقاط. كما يوسع SCSB نطاق خدماته إلى ما هو أكثر من العمليات المصرفية التقليدية، للمساهمة في إيجاد شركات جديدة قوية ومساعدة رواد الأعمال على مواجهة التحديات والمصاعب. وإحدى هذه المبادرات هي «نماء المنورة» التي يعمل المطلق ضمن فريقها، حيث تركز على إيجاد ودعم وإطلاق رواد الأعمال في المدينة المنورة بالتحديد. ويذكر أن «نماء المنورة» تمكنت من جمع 700 مليون ريـال سعودي لمنطقة المدينة المنورة وحدها، وهي المرة الأولى التي تتمكن فيها منطقة محلية من تحقيق إنجاز كهذا.
وتشكل هذه المبادرة مثالًا دقيقًا على ما أكَّد عليه كل من العيدي وسليماني، وهو الحاجة إلى المزيد من التركيز على إعادة توزيع ميزانية الدولة، بحيث يُخصّص جزء كبير منها للشباب الذين يعملون بجد، بهدف تحقيق نمو اقتصادي معافى، وإيجاد فرص عمل في المملكة. وأضاف سليمان أن «الميزانية السعودية هي 900 مليار ريـال سنويًا، ولكن الشركات الصغيرة والمتوسطة تشكل نسبة صغيرة جدًا منها. لِمَ لا نخصص 10 في المئة من هذه الميزانية للشركات الصغيرة والمتوسطة وحدها؟ هذا الأمر من شأنه مساعدة الشباب على إيجاد فرص عمل». وأَضاف بأنه «لا يوجد لدينا نظام لإعادة توزيع التمويل بحيث يصل إلى المؤسسات الصغيرة، كما هو الحال في الولايات المتحدة أو الإمارات العربية المتحدة، التي تطلق مبادرة من النوع نفسه».
وفي الختام، طرحت الندوة الافتتاحية في ملتقى عرب نت الرياض 2014 أسئلة هامة، وعرضت آراء واضحة فيما يتعلق برواد الأعمال والظروف في المملكة. وطلب العيدي من المشاركين أن يحددوا «زبدة الكلام» وأن يلخصوا توصياتهم لرواد الأعمال في السعودية اليوم، فقال الشهراني: «عبارتا رائد أعمال وشركة ناشئة هما عبارتان رنانتان اليوم، وتُستخدمان في كل مناسبة. ليتَ من يستخدمونها يركزون على الفكرة الأولى، والعمل والإصرار». واختتم بسؤال: «هل تتمتعون بهذه الرغبة والقدرة على الالتزام؟». وقال المسفر ببساطة: «اعملوا، ثم اعملوا، ثم اعملوا! لا تتوقفوا عن العمل أبدًا، حتى حين تفشلون. يعمل الشباب والشابات بجد. لا تفكروا بالمال، بل ركزوا على مشاريعكم، فإذا كان المشروع جيدًا، سيدرُّ لكم المال». وقال المطلق: «نبحث عن رواد الأعمال الذين يتمتعون بالشغف والمهارة والإصرار. ما دام رائد الأعمال يتابع عمله، فسيجني المال وسيحقق النمو». وأكد سليماني على ذلك، إذ أوصى رواد الأعمال «بالتفكير بالإقناع أولًا، فهذا هو الأساس. إذا استطعتم عرض الفكرة بإقناع، ستتلقون التمويل. أما إذا كنتم تبحثون عن حياة سهلة لا مغامرةَ فيها، فابحثوا عن وظيفة». واختتم راكان العيدي بالقول: «يقول راكان العيدي لمن يصفون أنفسهم بأنهم رواد أعمال: حقًا؟ كم فكرة استطعتم تحقيقها؟›».
استمر يوم المنتدى الحافل بالفعاليات بمسابقتي ماراثون الأفكار وعرض الشركات الناشئة الشهيرتين، واللتين مهدتا الطريق لكلمة ديف مكلو من Startup 500. يُذكر أن ملتقى عرب نت الرياض 2014 يختتم أعماله يوم 13 نوفمبر (تشرين الثاني).

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X
مجلة مفتاح الرياض
مجلة مفتاح الرياض مجلة مجانية تسعى إلى التعريف بالجوانب العلمية والثقافية والترفيهية للرياض . وتختلف عن الموقع بتوثيقها لكل مايهم سكان الرياض وبمشاركتهم وتواصلهم.