«بـــــــادر» تخرج أول مشروع من حاضنة التقنية الحيوية MedEx

في إنجاز تقني جديد، أعلن برنامج بادر لحاضنات التقنية بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، تخريج مشروع “مدكس MedEx “للمعدات والأثاث الطبي للأستاذ سليمان النصيان المحتضن بحاضنة بادر للتقنية الحيوية بعد إكماله وبامتياز فترة الاحتضان، ونجاحه في تحويل مشروعه إلى شركة وطنية متميّزة لإنتاج الأثاث المعدني الطبي المقاوم للصدأ بجودة وكفاءة عاليةلتلبية الطلب المتزايد على هذه المنتجات في المستشفيات والمختبرات وشركات الأدوية والمؤسسات البحثية والتعليمية في المملكة.

ويأتي تخريج هذا المشروع في إطار الجهود البارزة التي يبذلها برنامج بادر لحاضنات التقنية في تقديم مختلف أوجه الدعم والرعاية للمبتكرين ورواد الأعمال السعوديين وتوفير البيئة المحفزة لهم على تطوير أفكارهم وتحويلها إلى مشاريع تقنية واعدة، بشرط أن تكون الفكرة تقنية سواء كانت اختراعاً جديداً أو تطويراً لمنتج قائم، وأن تكون قابلة للتطبيق والتسويق، لتعزيز ثقافة العمل الحر لدى الشباب، وإعداد جيل متميّز من رواد الأعمال التقني في المملكة.

وأعرب الأستاذ سليمان النصيان المدير التنفيذي لشركة “مدكس MedEx “للمعدات والأثاث الطبي، في تصريح بهذه المناسبة، عن بالغ شكره وتقديره لبرنامج بادر لجهوده المتميّزة في دعم مشروعه عبر حاضنة بادر للتقنية الحيوية من خلال مساعدته في تقديم النصائح والتوجيهات وإعداد خطة العمل ودراسات السوق المستهدف والأعمال الإدارية والقانونية، فضلاً عن توفير أفضل المعامل الحديثة والمتطورة، موضحاً بأن تخرجه جاء بعد ثلاث سنوات فقط نتيجةً لدخوله للاحتضان في مرحلة متطورة، حيث بدأ مشروعه بتوزيع الأثاث والمعدات الطبية،وبعد قبوله في الاحتضان بدأ فوراً في إنشاء المصنع بمساعدة فريق عمل حاضنة بادر للتقنية الحيويةمما ساعده على إطلاق مشروعه بنجاح.

[images cols=”three” lightbox=”true”]
[image link=”1960″ image=”1960″]
[image link=”1961″ image=”1961″]
[image link=”1962″ image=”1962″]
[/images]

ويعتبر مشروع “مدكس MedEx” أحد الشركات التقنية الوطنية المتميّزة التي توفير حالياً أحدث أثاث (الفولاذ) المعدني الطبي المقاوم للصدأ والذي يلائم بيئة ومناخ المملكة لخدمة القطاع الصحي السعودي، مما يؤكد الدور الرائد لبرنامج بادر في إنتاج مشاريع تقنية ناجحة تسهم في زيادة الإنتاجية وتوفير المزيد من الفرص الوظيفية للشباب السعودي.

وتعد “حاضنة بادر للتقنية الحيوية” إحدى حاضنات برنامج بادر لحاضنات التقنية بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية. وتتخذ الحاضنة من مدينة الملك فهد الطبية بالرياض مقراً لها، وتهتم باحتضان المشاريع التقنية المبتكرة في مجالات “الرعاية الصحية والصيدلية”و”القطاع البيئي” و”الصناعات الأخرى المتعلقة بالتقنية الحيوية”.

وتضطلع”حاضنة بادر للتقنية الحيوية” الحاصلة على شهادة الأيزو     ISO 14001-2004 بدور هام في توفير البيئة المناسبة والمساعدة في تقديم خدمات نوعية متميّزة للمحتضنين والمشاريع التقنية الناشئة في المملكة تشمل: المساعدة في تقديم الخدمات الإدارية والماليةوخطة العمل والاستشارات القانونية والتسويقية،بالإضافة إلى توفير أفضل المعامل الحديثة والمتطورة، و”الغرف النظيفة المعقمة” لمساعدة المحتضنين على إنتاج عينات المنتج الأولي بدقة فائقة، وكذلك المساعدة في الحصول على التمويل لاسيما في المراحل المبكرة للمشروع، لإنتاج مشاريع استراتيجية متميّزة في مجال التقنية الحيوية تؤدي إلى تطوير وتوطين التقنية وبناء مجتمع واقتصاد قائم على المعرفة في المملكة.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X
مجلة مفتاح الرياض
مجلة مفتاح الرياض مجلة مجانية تسعى إلى التعريف بالجوانب العلمية والثقافية والترفيهية للرياض . وتختلف عن الموقع بتوثيقها لكل مايهم سكان الرياض وبمشاركتهم وتواصلهم.