مفتاح الرياض
الدليل غير الرسمي لمدينة الرياض

تحالف “رينو- نيسان” يتعاون مع “مايكروسوفت” لبناء مستقبل القيادة المتصلة

وقع تحالف “رينو- نيسان” اتفاقيةً عالمية طويلة الأمد مع شركة “مايكروسوفت” للتعاون على تطوير تقنيات الجيل التالي من تكنولوجيا القيادة المتصلة بهدف تطوير آفاق هذه التجربة للسائقين حول العالم.

وسيعمل الطرفان على تطوير الجيل المقبل من خدمات الاتصال للسيارات استناداً إلى منصة “مايكروسوفت آزور” الرائدة بمجال الحوسبة السحابية؛ مما يسهم في إثراء تجارب العملاء عبر أنظمة الملاحة المتطورة، والصيانة التنبؤية والخدمات المركزية للسيـارة، ومراقبة مزايا السيارات عـن بعد، وتجارب الهاتف المحمول الخارجية، وإجراء عمليات تحديث البرمجيات لاسلكياً.

2016-09-23-alliance-microsoft-vehicule-connectivity-partnership

وبهذه المناسبة، قال أوجي ريدزيك، نائب الرئيس الأول لخدمات التنقل والسيارات المتصلة لدى تحالف “رينو- نيسان”: “باتت السيارات اليوم أكثر ذكاءً وتخصيصاً وقدرةً على الاتصال. ولا شك أن التعاون مع ’مايكروسوفت‘ سيفسح المجال أمامنا لتسريع وتيرة تطوير التقنيات الرئيسية الضرورية لتمكين عملائنا من تحقيق تطلعاتهم، ولا سيما المزايا الجديدة التي لم يكونوا يحلموا بامتلاكها من قبل. ونتطلع بدورنا إلى توفير خدمات التنقل والاتصال للجميع عبر منصة عالمية موحدة”.

وسيقوم التحالف بتوفير تقنيات القيادة الذاتية ومزايا الاتصال ضمن الطرازات الرئيسية المعدّة للبيع على نطاق واسع وبأسعار معقولة. ويتطلع التحالف كذلك إلى تطوير تكنولوجيا الاتصال لدعم إطلاق أكثر من 10 طرازات جديدة مزودة بتكنولوجيا القيادة الذاتية بحلول عام 2020، وذلك بموازاة مجموعة من الخدمات التي تتيح استثمار وقت الفراغ الذي تتيحه هذه التكنولوجيا داخل السيارة بالشكل الأمثل.

وسيواصل التحالف تطوير وإطلاق خدمات وتطبيقات جديدة تضمن بقاء العملاء على اتصال مع العمل وشبكات التواصل الاجتماعي والترفيه إلى جانب مجموعة من الخدمات المرتبطة بالسيارة، والتي ستسهم في تبسيط وتعزيز تفاعل الركاب معها من خلال المعلومات القائمة على نمط الاستخدام، وإمكانية الوصول وتشخيص حالة السيارة عن بعد، وعمليات الصيانة الوقائية؛ وهي مدعومة بمنصة “مايكروسوفت آزور” العالمية والآمنة للحوسبة السحابية ذات الإمكانات الهائلة، والتي تتيح للتحالف تقديم أفضل الخدمات لقاعدته الواسعة من العملاء حول العالم.

ووقع اختيار تحالف “رينو– نيسان” على منصة “آزور” انطلاقاً من مستويات الأمان العالية التي توفرها على مستوى المؤسسات، والتي يعززها التزام “مايكروسوفت” العميق بمعايير الامتثال والتطبيق. علاوة على ذلك، تدعم “آزور” طيفاً واسعاً من أنظمة التشغيل ولغات البرمجة وغيرها من الأدوات، مما يوفر المرونة والآفاق اللازمة لإرساء منصة مشتركة توفر الخدمات لكل من “رينو” و”نيسان” على حد سواء.

بدوره قال جان فيليب كورتوا، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس المبيعات والتسويق والعمليات لدى “مايكروسوفت”: “مع أن تجربة السيارات المتصلة لا تزال في مراحلها الأولى، إلا أننا نؤمن بإمكاناتها الكبيرة لإحداث نقلة نوعية في القطاع. ونتطلع من خلال هذا التعاون إلى تسريع تطبيق استراتيجيات تحالف ’رينو– نيسان‘ المتعلقة بالخدمات السحابية وتطبيقات الهاتف المحمول وتوفير آفاق جديدة لعملائه. ويعد التحالف شريكاً استثنائياً بفضل حضوره العالمي الواسع والمكانة المرموقة التي تحظا بها علامتا ’رينو‘ و’نيسان‘؛ مما يضمن له توفير تجارب رقمية ومحمولة جديدة للكثير من العملاء. ونحن واثقون بأن هذا التعاون سيرسي معايير جديدة في مجال السيارات المتصلة”.

التركيز على تقنيات المستقبل

ستضمن الشراكة تسريع تطوير أنظمة المعلومات والترفيه الأفضل ضمن فئتها، إضافة إلى الخدمات القائمة على الموقع الجغرافي والتي تتيح ما يلي:

تمكين العملاء من تخصيص وحماية قوائم إعداداتهم

سيكون بمقدور العملاء تخصيص قوائم إعداداتهم استناداً إلى يقينهم التام بمستويات الأمان العالية التي تتمتع بها البيانات، والتي تتيح نقل الإعدادات من سيارة إلى أخرى، أو قفل الإعدادات، أو إلغاء تفعيل عملية النقل. وأثمرت إضافة التجارب القائمة على السائقين في السيارة عن تعزيز الطابع الشخصي لعملية القيادة، وتوفير خيارات إضافية مثل مقترحات مسار القيادة التكيفية ونظم الملاحة المتقدمة.

الإنتاجية

يتطلع تحالف “رينو- نيسان” عبر شراكته مع “مايكروسوفت” إلى توسيع نطاق إنتاجية السيارة والارتقاء بها إلى مرحلة جديدة تتخطى حدود التنقل اليومي إلى توفير تجربة مثمرة بامتياز، ويكون ذلك عبر إدخال التجارب الرقمية للعمل والمنزل ومختلف جوانب الحياة الأخرى إلى السيارة بكل سلاسة وسهولة.

تحديث البرمجيات لاسلكياً

سيكون بمقدور العملاء تحميل التحديثات الجديدة لبرمجيات القيادة الذاتية وتطبيقات تفادي الاصطدام لاسلكياً.

بقاء العملاء على اتصال دائم

سيتمكن العملاء بسهولة من البقاء على اتصال دائم وتقدير الزمن المتوقع للوصول أو تنبيه الأصدقاء حول أي تعديلات تطرأ على الخطط، فضلاً عن إمكانية استخدام خدمات التسديد التلقائي من السيارة لرسوم الطرق السريعة أو ركن السيارات، وذلك بلمسة بسيطة دون الحاجة للنزول من السيارة.

مراقبة السيارة عن بعد

سيتمكن مالكو السيارات من مراقبة سياراتهم من أي مكان عبر أجهزة الهاتف أو الحاسب المحمول، فضلاً عن نقل ميزة التحكم إلى صديق أو قريب يحتاج السيارة دون الحاجة لإيصال المفاتيح بطريقة تقليدية. ومن خلال تطبيق ذكي، سيستطيع هؤلاء العثور على السيارة وتفعيل عملية الشحن عن بعد، وكذلك التحكم بنظام تكييف الهواء وقفل وفتح السيارة.

حماية السيارة

تحدد برمجيات التعقب موقع السيارة المسروقة وتقوم بإيقاف تشغيلها عند أول فرصة تسمح بذلك. وتعد تكنولوجيا “السياج الجغرافي” (Geofencing) بمثابة حواجز افتراضية حول السيارة، حيث تقوم بإرسال الإشعارات التي تفيد بدخول أو خروج السيارة من المنطقة أو الطريق المحدد لها مسبقاً.

الارتقاء بتجربة السيارة

من خلال إضافة مزايا الاتصال إلى السيارة، سيتاح أمام العملاء باقة جديدة من الخيارات مثل خدمات تشخيص حالة السيارة، والتي ستمكّن شركات تصنيع السيارات من توفير مزايا فريـدة. كما ستشكل عملية جمع بيانات الاستخدام بالزمن الحقيقي رافداً مهماً لهندسة السيارات بما يضمن رفع جودة التصنيع إلى أعلى المستويات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X