ثوب إعلامي يتوج إنجازات “نخبة العود”

العدد الأول من مجلة النخبةازدانت أمس سماء أكثر من 311 فرعا لنخبة العود بإصدار إعلامي مجاني، يتمثل في العدد الأول من مجلة النخبة.

وقد تميز العدد بتنوعه وثرائه المعلوماتي، ما بين أخبار خفيفة تشد القارئ من خلال اطلاعه على فهرس العدد، وأخبار متخصصة بالعطور والعود كفن له عشاقه ومحبوه، إلى غير ذلك من الموضوعات التي شملت ألوان الطيف المعرفي.

وقال ماجد المقبل، مدير التحرير: إن هذا هو العدد الأول من المجلة، وإنها بإذن الله ستصدر سنوياً ، وستوزع بشكل مجاني، وستتميز بتنوعها، فضلا عن تناولها كل ما يخص “نخبة العود” من أحداث تهم عملاءها”.

وبدأ العدد بافتتاحية موجزة تُعرِّف بـ “نخبة العود” كصرح مؤسساتي ضخم، له بصمة ليس في السعودية فقط، ولكن تعداه إلى أشقائه في دول الخليج، مبينة رؤيتها ورسالتها لعملائها داخل المملكة وخارجها.

كما استعرض العدد أيضا موضوع الزعفران بوصفه أحد أهم المصادر الخام لكثير من العطور تحت عنوان “الزعفران تراب الجنة”، إضافة إلى شجرة العود ونشأتها وتطور صناعتها وأنواع الأشجار التي تستخرج منها على مستوى العالم، فضلا عن أماكن وجودها.

ولم يغفل الإصدار أيضا دور العطور في العلاقات الحميمية بين الزوجين، فتناول موضوعا بعنوان “7 عطور تأسر قلب الزوج” ليؤكد أهمية العطر في السعادة الأسرية.

وتناولت موضوعات العدد الصحة العامة؛ حيث تأثير التلفزيون في الأطفال، وأهم الأكلات المناسبة ودورها في الحفاظ على صحة وحيوية الجسم، ودور الخضراوات في علاج مرض السكري.

وحوت المجلة موضوعات عن التكنولوجيا دورها في حياة الناس، فضلا عن تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في الأطفال.

ولم تهمل “النخبة” الجانبين الثقافي العام والتاريخي الخاص، فشملت مجموعة من الأسئلة الثقافية المتنوعة، تمثلت في “هل تعلم”، إضافة إلى مجموعة من المعلومات التاريخية في صورة موضوعات سياحية كـ”يثرب”، أو أحداث تاريخية مختصرة تهم القراء.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X
مجلة مفتاح الرياض
مجلة مفتاح الرياض مجلة مجانية تسعى إلى التعريف بالجوانب العلمية والثقافية والترفيهية للرياض . وتختلف عن الموقع بتوثيقها لكل مايهم سكان الرياض وبمشاركتهم وتواصلهم.