جناح الطفل في معرض الرياض للكتاب 2016 .. تعليم وتدريب وترفيه

في خط متوازٍ مع فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب 2016 ، يحضر جناح الطفل بهويه متجددة ،وأفكار متوثبه، تنوعت بين التعليم والتدريب والترفيه ،إضافة إلى تعزيز ملكة حب القراءة ،وصناعة الشغف بالكتاب لدى الصغار ، كل ذلك عطفآ على البرامج التي أعلنتها لجان الطفل في بيته هناك. 

KidsBooks

 وأوضحت رئيسة جناح الطفل بالمعرض الأستاذة سميرة السجا أن الجناح الخاص للطفل يحوي على أنشطة مكثفة تراعي حاجة الطفل “السيكولوجية” ،وخليط بين التعليم والترفيه ،بهدف تكوين ميول للثقافة وصناعة الشخصية من خلال التركيز على جوانب من أهمها: تنمية مهارات الطفل الحركية والإبداعية والعلمية والإجتماعية والفكرية وتنمية إدراكه بأهمية الكتاب والقراءة. 

وأضافت “السجا ” أن جناح الطفل يضم مسرح ثقافي وتراثي وألوان فلكلور وجرى مراعاة كثافة حجم الإقبال المتوقع من الأمهات وأطفالهن مشيرة أن الأسرة ستقضي مع أطفالها وقتاً ممتعاً وثرياً بالفكر والمعرفة إلى جانب الترفية. 

وبيّنت في ثنايا حديثها أن الجناح يهدف إلى تقديم ورش وأنشطة يشترك في تقديمها الكبار والصغار ويستفيد منها الجميع وسيقدم وسائل عديدة لمتعة الطفل وتشجيع إبداعه وإثراء خياله المعرفي كما يسعى الجناح إلى تقديم أفكار وأنشطة وأساليب مناسبة للطفل من عمر (3-15) وهي الفئة المستهدفة إضافة إلى برامج مساندة تتمثل في محاضرات توعوية للأمهات وعيادات مجانية للكشف على الأسنان وتدريب الطفل على استخدام الفرشاة والمعجون وهدايا تشجيعية. 

ووصفت سميرة السجا جناح الطفل بـ ” عالم من الإبداع” ، مُراهنة في الوقت ذاته على تجدد الفعاليات الغير مكررة ، مستشهدة بأن هناك ست جهات مختلفة كلاً منها يقدم انشطة متميزة للطفل والأمهات وهذه الجهات ومن هذه الجهات مؤسسة مسك الخيرية شاركت بجناح “يحكى أن ” الذي ينقسم إلى عدة أركان منها: (متاهة تخيل أن، جناح رياض الاطفال، منصة الالهام، جدارية التأليف، كلنا واحد) إضافة إلى جناح جامعة الملك سعود الذي تقوم بتشجع الكتابة والتعبير لدى الطفل حيث يقوم الطفل بالتأليف والرسم وتركيب المؤلفات المتكاملة لتكوين كتاب والتعبير عن المشاعر الإيجابية كذلك لوحات فنية من شأنها ربط الطفل بالكتاب والتعرف على شخصياته و مسرح الطفل الذي يُظهر إبداع الأطفال من خلال المسرحيات الحية والأناشيد التفاعلية، التي يتم عرضها على الشاشات وأيضاً عرض أفلام حقوق الطفل التي شاركت فيها وزارة الثقافة والإعلام. 

وعن تفاصيل جناح مكتبة الملك عبدالعزيز العامة قالت السجا: شاركت المكتبة بجناحاً تفاعلياً للأطفال بعنوان ” أنا المؤلف ” يضم أنشطة إثرائية وإبداعية متنوعة وعروضاً شيقة في مسرح العرائس ، بالإضافة إلى ركن للحكايات والقصص عن عالم الكتاب ومرتحل صناعته ، تمنحه فرصة عيش تجربة إبداعية متكاملة ، حيث يؤلف كتابه الأول.

ولم يهمل جناح الطفل صحة أطفالنا وتثقيفهم من الناحية الصحية بل اشركت مجلة أسنان بجناحها بقسم خاص للكشف على صحة أسنان روادها من احبابنا الأطفال بطريقة جميلة يزيل الخوف لديه ويحببهم بالإهتمام بصحة أسنانهم مع إطلاع الأم بجميع المشاكل الموجودة لدى الطفل إن وجدت .

أهتم جناح الطفل بالسيدات ايضاً بجناح خاص تديره مجموعة أمهات صح تقدم فيه عشرون ورشة بمواضيع متنوعة يقدمها مدربات ومحاضرات معروفين بالتربية وتطوير الذات بالفترة المسائية ، اضافة إلى ركن قراءة للأمهات حيث يتم مشاركتهن بأفضل الكتب التربوية وتطوير الذات.

واضاف الجناح لوحة التواصل لمشاركة الأمهات ماينصحون به قراءة من كتب تربوية وثقافية.

وأهتم جناح أمهات صح الطفل من عمر 4 – 14 سنه بعرض فلم وثائقي عن مراحل تطوير القراءة وصناعة الورق عبر العصور المختلفة ومتحف تفاعلي عن الادوات والخامات المستخدمة قبل الورق والكتاب.  

ومن الجديد هذا العام على جناح الطفل تخصيص ركن خاص بالأمن الاسري بنشاطات تثقيفية متميزة.

ودعت رئيسة جناح الطفل في معرض الكتاب 2016 بالرياض الأستاذة سميرة السجا الجميع لزيارة الجناح ، وتعزيز حب القراءة والمساهمة في تنمية قدرات الصغار واكتشاف مهاراتهم من خلال الفعاليات التي تشرف عليها وزارة الثقافة والإعلام.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X