مفتاح الرياض
الدليل غير الرسمي لمدينة الرياض

“داكتليفيرا” تحتفل بمرور عشر سنوات بالسوق السعودي وتستعد لدخول اسواق الخليج

داكتليفيرا: اجواء تجمع بين روعة التصميم ولذة المذاق الفريد والجودة العالية

احتفلت شركة الاصالة الدولية للتسويق والتجارة  ” داكتليفيرا للحلويات والشوكولاته” بمرور عشر سنوات على تأسيسها في السعودية.

وصرح الرئيس التنفيذي للشركة الاستاذ جميل ناصر الحرازي بقوله ان الشركة بدأت من خلال فكرة شبابية عام 2007 وانطلقت من جدة وافتتحت اول فرع في شارع الامير سلطان، للحلويات والشوكولاته براس مال  بسيط إلا  أن الطلب على منتجاتنا كان كبيرا لذا وفي عام 2009 قرر الشركاء زيادة راس المال وفتح فرع في مكه وفرع ثان في مدينة جدة.

وتم افتتاح معمل خارج معارضنا لزيادة الطلب وفي العام 2012 انشأنا أول مصنع في جدة للحلويات والشوكولاته ومشتقات التمور وكانت تلك الفترة تشهد دخول شركاء وخروج اخرين في العام 2016 افتتحنا اول فرع في العاصمة الرياض تلاهفرع اخر في طريق الملك عبدالعزيز، وتعتبر مواقعها في اهم المراكز الحيوية في العاصمة الرياض.

ونملك الآن خمسة فروع اثنين منها في الرياض وثلاثة بالمنطقة الغربية  ونسعى خلال الفترة القريبة المقبلة الى افتتاح فروع في العواصم الخليجية نظراً للطلب المتزايد على منتجات داكتليفيرا المتميزة.

وأشار الحرازي إلى سعي الشركة داكتليفيرا  لمحاولة الابتكار والتجديد في صناعة الحلويات والمواد الغذائية، وتلبية رغبات السوق السعودي.

"داكتليفيرا" تحتفل بمرور عشر سنوات بالسوق السعودي وتستعد لدخول اسواق الخليج

وتحدث الحرازي عن توجه الشركة المستمر نحو توسيع فروعها ومواصلة نموها ، كما أن لدينا خطط لاستهداف بعض الأسواق الخليجية القريبة في الكويت والدوحة ودبي  وذلك وفقاً لإستراتيجية شاملة للتوسع والانتشار في السنوات القادمة، وضعتها الشركة لمواكبة وتلبية الطلب المرتفع على منتجاتها المتنوعة بدعم من جودتها العالية وسعرها المناسب

"داكتليفيرا" تحتفل بمرور عشر سنوات بالسوق السعودي وتستعد لدخول اسواق الخليج

"داكتليفيرا" تحتفل بمرور عشر سنوات بالسوق السعودي وتستعد لدخول اسواق الخليج

مبينا أن مبيعات هذا النشاط في السعودية تقدر بحوالي 4 مليارات ريال سنوياً. كما أن المواسم ترفع الطلب بما لا يقل عن 80 في المائة، فيما تقدر الصناعة الوطنية من الحلويات بنحو أكثر من  ثلاثة الالف طن سنوياً، متوقعا ضخ مزيد من الاستثمارات الجديدة في هذه الصناعة في ظل ضخامة حجم السوق السعودية ومعدلات نموها المتصاعدة سنوياً عازيا زيادة حجم مبيعات الحلويات في المملكة إلى عدة عوامل منها: النمو السكاني المتزايد، والوضع الاقتصادي الجيد، والسلوك الاستهلاكي الخاص كمواسم الأعياد، ومناسبات النجاح والأفراح، والزيارات، وغيرها. مشيراً إلى أن الكافي شوب والمطاعم تعتبر المكان الثالث بعد المنزل والعمل في السعودية، كما أن وعي الأسرة السعودية تغير عن الماضي.  ولفت الى ان اهم واشهر الانواع لديهم هي التارت والتشيز كيك وحلا القهوة والتمور المشغولة والطلبيات الخاصة والكيك والموالح والشوكولاته بأنواعها من سويسرا وبلجيكا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X