رولز-رويس ترتقي بالتصميم حسب الطلب مع مجموعة رايث لوميناري كولكشن

تكشف رولز-رويس في تعبير جريء عن الديناميكية، عن مجموعة رايث لوميناري المستوحاة من أولئك الذين يتولّون القيادة ويتبعهم الآخرون حيث أن مجموعة رايث لوميناري تضيء الدرب لروّاد الفخامة. وتعني كلمة لوميناري Luminary باللغة الإنجليزية الشخص البارز في حقل اختصاصه أو النجم المضاء كالشمس أوالقمر.  

رولز رويس ترتقي بالتصميم حسب الطلب ضمن برنامجها بيسبوك إلى مستويات جديدة مع مجموعة رايث لوميناري كولكشن

واستجابة للطلب المستمرّ على سيارات رولز-رويس ذات المجموعات المحدودة، ابتكرت العلامة مجموعة تضمّ 55 سيارة فقط من هذه السيارات الرائعة من طراز رايث. وتنضمّ هذه السيارات إلى صفوف روائع السيارات المصممة حسب الطلب ضمن برنامج بيسبوك. وقد تمّ تصميمها من قبل فريق رولز-رويس بيسبوك ليحصل عليها رعاة الفخامة من حول العالم فيضمّونها إلى مجموعاتهم من المقتنيات القيّمة. 

وفي تعليق له، قال تورستن مولر-أوتفوس، الرئيس التنفيذي، رولز-رويس موتور كارز: ” أعتبررايث لوميناري سيارة أخّاذة وقطعة قيّمة جديرة بالجمع. إنّها تتحدّث مباشرة عن علامة رولز-رويس بنظرتها العصرية التقدمية والريادية، وهي العلامة المتربّعة دائماً على عرش الفخامة الحرفية. إنّها سيارة تحتفي بالأشخاص الحالمين أصحاب الرؤية الذين يحققون التفوق في مجالات تخصصهم. وبالفعل هذه المجموعة هي للشخصيات التي تضفي نوراً إلى العالم.”

تستلهم هذه السيارة لون طلائها من ظلال أشعة الشمس في ساعة ذهبية ،وهو طلاء مطوّر حديثاً باللون الرمادي Sunburst Grey. إنّه الرمادي الذي ينشط عند استيقاظ الشمس ويتألف من درجات من اللون النحاسي الغنية التي تبعث بدفء عاطفي جميل. ويزداد الغموض من خلال الخطّ الجانبي المرسوم باليد والذي يعكس ظلال أشعة الشمس إضافة إلى خطوط Wake Channel Linesالمطلية على غطاء المحرك والخطوط المرسومة على مراكز العجلات بلون السرج البني Saddlery Tan والذي يذكّر بلون الجلد المُستخدم دخل السيارة.

تتدفق الطاقة عبر هذه النسخة المشحونة من رايث. تتألّق المقصورة بفخامة تتسّم بطابع عصري سرعان ما تنكشف أمامكم عندما تفتح الأبواب بشكل عكسي، فينساب الضوء من الأمام إلى حجرة الركاب الخلفية. أمّا الميزة الرئيسية في هذه المجموعة فهي خشب السنديان Tudor Oak، المستخرج من غابات جمهورية التشيك والذي تمّ اختياره من أجل لونه وكثافته وتركيبته والذي يُستخدم مُضاءً للمرة الأولى على الإطلاق. تمّ استعمال 176 ضوء LED تسمح للضوء بالتغلغل عبر تصميم مثقب بشكل دقيق جداً في الكسوة الخشبية مما يحقق نمطاً آسراً يذكّرنا بالضوء الذي يتركه خلفه الشهب، والذي يُضاء بلمسة زر. يتّصل هذا النظام بمفاتيح التحكّم الخاصة ببطانة السقف المرصعة بالنجوم، وتحتضن الكسوات الخشبية في مقصورة رايث الركاب في أجواء مريحة ذات طابع دافئ بفضل وهج الضوء المنبثق منها.

رولز رويس ترتقي بالتصميم حسب الطلب ضمن برنامجها بيسبوك إلى مستويات جديدة مع مجموعة رايث لوميناري كولكشن

وبالحديث عن الشهب، عمل فريق رولز-رويس من مهندسين ومصممين وحرفيين بارعين في دار رولز-رويس في جودوود غرب ساسكس على منح مقصورة سيارات “لوميناري” تصويراً باهراً للنجوم على شكل شهب. يضمّ سقف رولز-رويس الشهير المرصّع بالنجوم 1340 ضوءاً من الألياف البصرية المحاكة يدوياً لتطعي الانطباع بسماء متلألئة بالنجوم، وقد تمّ في مجموعة لوميناري تحقيق خطوة جديدة بدمج شهب في هذه الكوكبة في استعراض بارع من الأضواء يترك ركاب السيارة في دهشة ورهبة.

يستغرق تحقيق هذه التركيبة ما يناهز 20 ساعة، وتنطلق ثمانية شهب بشكل عشوائي وغالباً فوق المقاعد الأمامية تحية لسائق سيارة رايث.

يتخلّل مقصورة سيارة رايث لوميناري تخاريج من الجلد باللون البني Saddlery Tan بينما نجد تبايناً في المقاعد الخلفية المكسوة بالجلد بلون الأنتراسيت فتسلّط بالتالي الضوء على مقام السائق. وتتناقض أيضاَ أطراف المقاعد الأنبوبية مع الدرزات والتي تولّد تناغماً جمالياً بارعاً ما بين الجزء الأمامي من المقصورة والحجرة الخلفية. وعوضاَ عن ذلك، يمكن اختيار تباين أكثر تأثيراً من خلال طلب الجلد باللون الصدفي Seashell للقسم الخلفي، واللذين يتمّ تحقيق التناغم بينها بطريقة رائعة من خلال عجلة القيادة ثنائية اللون.

ويعمل فريق رولز-رويس من مهندسين ومصممين وحرفيين بشكل مستمرّ بحثاً عن مصادر جديدة للإلهام من اتّجاهات وتأثيرات خارجية. وفي خطوة فيها الكثير من التطوّر والتقدّم، تمّ التوصّل إلى حياكة نسيج من الستينلس ستيل باليد وهي تقنية مبدعة ومبتكرة للغاية في الصناعات الحرفية الفاخرة، وقد تمّ تطبيق ذلك النسيج على غطاء ناقل الحركة المركزي وجيوب الأبواب حيث يتباين مع خشب السنديان والجلد بلون السرج البني.

تتمّ حياكة هذا النسيج الفني بدمج خيوط يتراوح قطرها بين 0.08 مم و0.19 مم في على نمط محدد بدقة تصل إلى 45 درجة لاستكمال الخطوط الداخلية للسيارة وتحقيق مظهر موحد في المقصورة عند النظر إليها من أي جانب. يستغرق تنفيذ هذا النسيج ثلاثة أيام في بيئة أشبه بـ”غرفة نظيفة”، ويتم التلاعب بالنسيج لتغطية المنصة المركزية كما يتم تعديله ليناسب غرض استخدامه فيتحوّل من غرض صناعي ليصبح ملائماً تماماً لداخل سيارة رولز-رويس فيعكس ضوء الكوسات الخشبية الفريدة المضاءة على الأبواب.

ذلك، وتحمل عتبات الأبواب اسم المجموعة رايث لوميناري كولكشن – واحدة من أصل خمسين WRAITH LUMINARY COLLECTION – ONE OF FIFTY والمحفورة على الستينلس ستيل المصقول يدوياً.

لطالما اجتذبت سيارات رايث الأشخاص من أصحاب الرؤية الحالمة الذين يأسرهم الوعد بالقوّة التي لا تنضب وتصميم خلفيتها الانسيابي الذي يوحي بالتسارع. إنّها سيارة غران توريزمو للأسياد بامتياز. وينعكس النجاح الملحوظ الذي حققه طراز رايث في استقطاب جيل جديد من السائقين إلى العلامة في هذه السيارة المميزة والمبتكرة والتي تشكّل التعبير الأدق والأصدق عن الفخامة الخالصة.

التصميم حسب الطلب هو صميم رولز-رويس.

استقبل تنبيهات فورية حول المواضيع المهمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

X
%d مدونون معجبون بهذه: