الدليل غير الرسمي لعاصمة المملكة العربية السعودية

“زين السعودية” تستمر في تحقيق الأرباح للربع الثاني على التوالي للعام 2017

حققت أرباحاً تشغيلية بلغت 235 مليون ريال سعودي

أعلنت “زين السعودية” عن تحقيق صافي أرباح للربع الثاني على التوالي، وصافي أرباح نصف سنوية للمرة الأولى في تاريخها، وذلك عن الفترة المنتهية في 30 يونيو 2017. ولقد أوضحت الشركة أن هناك جملة من المؤثرات الإيجابية لهذه النتائج، وكان من أهمها النمو في خدمة البيانات بالاستفادة من شبكة (الجيل الرابع المطور 4.5G LTE Network) ، والإدارة الفاعلة للتكاليف التشغيلية بالإضافة إلى تمديد رخصتها 15 سنة إضافية حيث أسهم كل ذلك بشكل كبير في تحقيق نتائج ملموسة خلال الفترة الماضية.

وبالمقارنة بالربع الثاني من العام 2016 جاءت مؤشرات الأداء الرئيسية لعمليات الشركة عن الربع الثاني من العام 2017م على النحو التالي:

– ارتفاع في الإيرادات بـ 8% لتصل إلى 1,865مليون ريال سعودي.

– إجمالي الربح يرتفع بـ 13% ليبلغ 1,259 مليون ريال سعودي.

– الأرباح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA) تصل إلى 632  مليون ريال

    سعودي بارتفاع يقدر بـ 70%.

– الأرباح التشغيلية بلغت 235 مليون ريال سعودي.

– صافي ربح بلغ 8 مليون ريال سعودي.

وحققت “زين السعودية” نمواً في الإيرادات ما نسبته 8% للربع الثاني من العام 2017م، لتصل الأرباح إلى 1,865 مليون ريال سعودي، مقارنة بالربع الثاني من العام 2016م الذي حُققت فيه أرباح بلغت 1,727 مليون ريال سعودي، وانخفاض طفيف بـــ 3% في الإيرادات عن الربع الأول لـ 2017م الذي بلغت فيه الإيرادات 1,919   مليون ريال سعودي. ويأتي الانخفاض كنتيجة لتأثيرين وهما انخفاض مبيعات الهواتف المحمولة، وانخفاض عدد المشتركين بسبب نظام توثيق البصمة.

وسجلت الشركة زيادة كبيرة بنسبة 70٪ في الأرباح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء لتصل إلى 632 مليون ريال سعودي خلال الربع الثاني من عام 2017 مقارنة بـــــ  372 مليون ريال خلال الربع الثاني من عام  2016 م، حيث بلغ هامش ربح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA Margin) 34٪ ، مقارنة مع 22٪ في الربع الثاني من عام 2016 م،  ويعكس هذا التحسن في الإيرادات بشكل جلي الجهود الإيجابية للإدارة في تطوير هيكلة تكاليف الشركة.

كما حققت الشركة زيادة بنسبة 13٪ في إجمالي الربح لتصل إلى 1،259 مليون ريال سعودي للربع الثاني من عام 2017، مما يعكس هامش ربح بنسبة 67٪ مقابل 64٪ في الربع الثاني من عام 2016 م، حيث حققت الشركة حينها 1،113 مليون ريال سعودي، وبانخفاض طفيف قدره 3٪ عن الربع الأول للعام 2017 م، والذي حققت فيه الشركة 1،291 مليون ريال سعودي.

كما استطاعت الشركة أن تحقق تحسناً كبيرا في الأرباح التشغيلية بلغت قيمتها 235 مليون ريال سعودي للربع الثاني من عام 2017م، مقارنة بخسارة تشغيلية بلغت 108 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من العام الماضي2016م.

وللربع الثاني على التوالي يأتي إعلان الشركة عن تحقيق أرباح بلغت 8 مليون ريال سعودي مقارنة بخسارة سجلها الربع الثاني من العام الماضي بلغت 328 مليون ريال سعودي.

من جهته عبر رئيس مجلس إدارة شركة “زين السعودية” صاحب السمو الأمير نايف بن سلطان بن محمد بن سعود الكبير عن سعادته بالأداء القوي للشركة، والنتائج المالية المحققة للنصف الأول من العام 2017م، والتي تعد أفضل صافي أرباح منذ تأسيس الشركة، مؤكداً أن نتائج الربع الثاني هي انعكاس فعلي للتطوير والتحسين المستمر لأعمال الشركة، لا سيما في مجال خدمات البيانات ، وتطوير عمليات التسويق، وجهود خدمات العملاء، جنباً إلى جنب مع رفع كفاءة عمليات التشغيل، وأيضاً الأثر الإيجابي للقرار السامي لتمديد الرخصة لـ 15 عام إضافية.

وعن التحديات المستمرة والمؤثرة في الوقت ذاته في السوق السعودي أوضح سموه أن المنافسة العالية بين الشركات المشغلة، بالإضافة إلى انخفاض إجمالي المشتركين في السوق عموماً تعدان من أبرز التحديات القائمة.

وأكد سموه أن حرص “زين السعودية” على استمرارية تطوير أعمالها، والاهتمام بعلامتها التجارية، والتفوق في رفع معدلات رضا العملاء، يدفعها باستمرار للتوسع الإستراتيجي في سعة وقدرة الشبكة، الأمر الذي دفع الشركة للحصول على أطياف ترددية إضافية من النطاق الترددي 1800 ميجاهيرتز، مما سينعكس إيجابا على تقديم خدمات بيانات عالية الجودة لعملائها في السعودية.

وشكر سموه في نهاية حديثه نيابة عن مجلس الإدارة فريق العمل بـ “زين السعودية”، الذي كان لاحترافيته ووعيه القيادي وتفانيه، جنباً إلى جنب مع الدعم المستمر من “مجموعة زين” أبلغ الأثر لتحقيق النتائج الجيدة للربع الثاني من العام 2017م.

من جهة أخرى قال الرئيس التنفيذي لشركة “زين السعودية” بيتر كالياروبولوس إن السعي الحثيث للشركة، في سبيل تحولها إلى شركة رائدة في مجال خدمات البيانات في السوق السعودي، انعكس جليا في الأداء القوي والمتنامي للشركة. كما أن حرصنا في زين السعودية ينعكس في اهتمامنا بتقديم أفضل الخدمات، وتطوير كفاءة التشغيل، والتركيز على الجودة من خلال الاستثمار في شبكة الجيل الرابع المطور (4.5G LTE Network).

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة أنه رغم خسارة سوق الاتصالات السعودي 6.5 مليون مشترك خلال الـ 12 شهرا الماضية، إلا أن “زين السعودية” نجحت في المحافظة على حصتها السوقية من العملاء، بل واستمرت

في رفع كفاءة الخدمات، لتشجيع العملاء للحصول على المزيد منها، وأيضا الاهتمام بخفض النفقات التشغيلية لأعمالها.

وشدد الرئيس التنفيذي على الاهتمام البالغ الذي توليه “زين السعودية” لرضا العملاء، والذي يعد ركيزة أساسية من إستراتيجية الشركة  لتطوير خدماتها، ولعل هذا انعكس بوضوح حيث كانت الشركة هي الأقل من حيث الشكاوى المرفوعة ضد المشغلين الثلاث الرئيسيين لدى هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات حسب المعدل الشهري، إضافة إلى أنها الأفضل في تسوية وحسم النزاعات المتعلقة بالخدمة وفقا لتقرير هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات. كما أنه في ظل تزايد توقعات وتطلعات العملاء، فإن الشركة مستمرة في تحسين ورفع جودة برامجها للوصول إلى رضا العملاء.

وعن أعمال “زين السعودية” قال الرئيس التنفيذي: “إن من صميم اهتمامنا في “زين السعودية” الحرص على تقديم خدمات بيانات ذات سرعة وموثوقية عالية لعملائنا . ونسعى لتحقيق ذلك من خلال الاستمرار في الاستثمار المدروس في قدرة وسعة شبكة الجيل الرابع المطور (4.5G LTE Network) ، وذلك بالاستفادة  من الأطياف الترددية الإضافية، والتي حصلت عليها الشركة مؤخراً من النطاق الترددي 1800 ميجاهيرتز.

كما أننا مستمرون بشكل جاد لاستكشاف وتطوير فرصٍ متنوعة مع شركائنا، بهدف تطوير خدماتنا اللاسلكية، مع الحرص التام على تقديم خدمات النطاق العريض عالي السرعة، باستخدام أحدث وأفضل تقنيات الألياف البصرية.

وأضاف مؤكداً أن الشركة تعمل جاهدة، وبتركيز كبير على تحقيق أولوياتها الإستراتيجية، المتمثلة في التطوير المستمر لعملياتها، مع الحرص على الاستمرار في تحقيق النجاحات ومواجهة التحديات التي يفرضها السوق، والتي برزت بشكل واضح خلال الربع الثاني من العام الحالي متمثلة في انخفاض عدد المشتركين في السوق عموما، وارتفاع حدة المنافسة بين المشغلين، بالإضافة إلى الظروف الاقتصادية بشكل عام.

واختتم الرئيس التنفيذي لشركة “زين السعودية” السيد بيتر كالياروبولوس حديثه بتقديره للجهود الكبيرة والمميزة التي يبذلها فريق العمل بـ “زين السعودية” ، والدعم المستمر والكبير من مجلس الإدارة، والمساهمين، و”مجموعة زين” شاكراً الجميع على عطائهم وتفانيهم.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X