مفتاح الرياض
الدليل غير الرسمي لمدينة الرياض

سابك تشارك أطفال إنسان فرحة نجاحهم

أقامت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) يوماً ترفيهياً مفتوحاً لأطفال جمعية (إنسان)، احتفالا ً بنجاحهم بعد نهاية العام الدراسي،في المركز الترفيهي (عالم جمولي) بمدينة الرياض.

[quote font_size=”15″ align=”left”]نحن سعداء برؤية البسمة على شفاه أبنائنا وأطفالنا من أبناء هذا الوطن العزيز؛ وهم يستمتعون بقضاء وقت مرح بعد عناء العام الدراسي[/quote] تأتي هذه الاحتفالية في إطار استراتيجية الشركة للمسؤولية الاجتماعية، ودعماً لهذه الفئة الغالية من أطفال المملكة، عبر تأهيلهم تربوياً وتعليمياً ليكونوا أفراداً فاعلين في خدمة الوطن الغالي، حيث استمتع الأطفال بفعاليات اليوم الترفيهي؛ الذي أشرف عليه فريق متخصص بتنظيم برامج الترفيه للأطفال، بمشاركة عدد من مسؤولي الشركة، إلى جانب مسؤولي جمعية (إنسان).

[images type=”carousel” cols=”three” lightbox=”true”] [image link=”1627″ image=”1627″] [image link=”1629″ image=”1629″] [image link=”1628″ image=”1628″] [/images] وتعليقاً على رعاية (سابك) لهذه الاحتفالية، قال الأستاذ يعرب بن عبد الله الثنيان مدير عام المسؤولية الاجتماعية الدولية في الشركة: “تمثل هذه الرعاية تجسيداً لمشاركتنا هذه الفئة الغالية فرحتها النجاح، باعتبارها جزءاً مهماً من نسيجنا الوطني، كما هي تسهم في تعزيز القيم الإنسانية والاجتماعية عبر دعم أنشطة رعاية الطفولة، إذ رسخ النهج الذي التزمته (سابك) في تفعيل وتطبيق برامجها للمسؤولية الاجتماعية، مساراً مغايراً لسلسة المبادرات، التي يرصدها المجتمع المحلي، لتحمل قافلة العمل الخيري الذي تقودها الشركة أهدافاً واضحة تحت مظلة “المسؤولة الاجتماعية”؛ تتمثل في تجاوبها وتفاعلها مع مؤسسات وهيئات خدمة المجتمع، بما أثرى ثقافة العمل التطوعي التي غدت بداية لا تنتهي لدى (سابك) في سعيها لبناء شخصية الفرد الاجتماعية وبرصيد ثري من المنطلقات الدينية والانسانية والوطنية”. وأضاف: “ نحن سعداء برؤية البسمة على شفاه أبنائنا وأطفالنا من أبناء هذا الوطن العزيز؛ وهم يستمتعون بقضاء وقت مرح بعد عناء العام الدراسي”.
من جهته، أعرب الأستاذ فيصل بن عبدالعزيز المغيليث مدير عام جمعية (إنسان) بالإنابة، عن شكره وامتنانه لـ(سابك)، مثمناً الجهود التي تبذلها الشركة لزرع البسمة على وجوه الأطفال، وتحفيزهم على استمرار نجاحهم وتفوقهم ليكونوا أعضاءً فاعلين في المجتمع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X