الدليل غير الرسمي لعاصمة المملكة العربية السعودية

سامسونج تساهم في إعادة صياغة معايير جودة قطاع التدفئة وتكييف الهواء

تستحوذ أجهزة التكييف في المباني على حصة كبيرة من استهلاك الطاقة مما يجعل توظيف التكنولوجيا الحديثة في التكييف أكثر جدوى في الحدّ من الاستهلاك المتنامي للطاقة، كما يعد خلق بيئة هادئة ومريحة في المباني سواء للسكن أو العمل أمر هام ولكنه قد يمثل تحديا حقيقيا لتزايد الطلب على الهواء المنعش وارتفاع معايير جودة الهواء من تنقية وضبط للحرارة على درجة مثالية وتدفق الهواء بشكل مستقل ضمن مساحات محددة.

Samsung MCE pic

خلال المعرض الدولي السعودي للتبريد والطاقة ومعالجة المياه 2015 المقام بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن خالد بن ناصر بن عبدالعزيز ال سعود، عرضت سامسونج باعتبارها الراعي الثقافي للمعرض نماذج داخلية – HSP ، MSP، وحدة تدفق الهواء الداخلية الجديدة 360  من أنواع 2  و 4 و 1 ، كما عرضت أكبر قدرة في العالم لوحدة سكنية واحدة في جميع الأحجام ل- 8HP، 10HP، 12HP، 14 HP، 16HP، 20HP و 30HP. ومن شأن هذه الابتكارات الجديدة في مجال هندسة معدات التبريد أن تساهم في إعادة صياغة معايير الجودة على مستوى قطاع التدفئة والتهوية وتكييف الهواء، حيث أنها تضمن كفاءة عالية في استهلاك الطاقة ومستويات أداء متفوقة، وتحد من المساحة المطلوبة لتركيبها وتزيد من سرعة تبريد الهواء بكفاءة استخدام عالية للطاقة (EER) من خلال مجموعة متكاملة تتكون من نماذج داخلية وخارجية.

وعلق ساهر هلال رئيس قطاع تكييف الهواء بشركة سامسونج قائلا “أدت المبادرات المتزايدة لجعل التصاميم أقرب إلى صداقة البيئة إلى ازدياد التنافسية بين المصنّعين للوصول إلى توقعات المصممين من أجهزة اقتصادية يعتمد عليها في الأجواء الحارة كالمملكة العربية السعودية وتكون سهلة التشغيل والصيانة، بالإضافة إلى خيارات أكبر في التحكم من أجل الوصول إلى بيئة سكن وعمل مريحة و اقتصادية في آن. وتعتبرأجهزة سامسونج ذات التدفق المتغير لوسيط التبريد من ضمن الأجهزة الأكثر توفيراً للطاقة والأسهل تحكما من أجل منح أفضل شعور بالراحة “.

وأضاف :”تمتاز اجهزة سامسونج بأنها الأعلى كفاءة في استخدام الطاقة على مستوى العالم من خلال الوصول إلى مستوى فائق من فعالية استهلاك الطاقة، الى جانب التقليل النفقات المتعلقة بالتركيب الذي يتسم بالسهولة والمرونة مع امكانية اكتشاف المشكلات وتحديدها بسهولة من خلال نظام إدارة التشغيل التجريبي الأوتوماتيكي”.

يستطيع نظام DVM S توفير استهلاك الطاقة بشكل كبير من خلال استخدام الضاغط العاكس المزدوج مع نظام حقن البخار. يوفر هذا الضاغط أداءً قويًا وسريعًا من التبريد والتدفئة مع تحقيق الحد الأدنى من استهلاك الطاقة. كذلك، يساعد استخدام هذه الوحدات على توفير الطاقة والحفاظ على البيئة. وبالإضافة إلى ذلك، تساعد الوحدات على تقليل المواد السامة من خلال استخدام R-410A، وهو سائل تبريد صديق للبيئة.

ومن خلال هذه التقنية الصديقة للبيئة، حصل نظام DVM S على شهادة تقييد استخدام مواد خطرة معينة (RoHS). تستهلك طرز تكييف الهواء السقفية (CAC) ذات الوصلات الحرة المتعددة (FJM) معدلاً أقل من الطاقة مقارنة بغيرها من العلامات التجارية. وقد نجحت هذه الطرز في تلبية متطلبات الطاقة التي تم تطبيقها من قبل الاتحاد الأوروبي، بدءًا من يناير 2013. كما حصل كل منتج على التصنيف “A”، كما أن بعضها يتوافق مع اللوائح الأكثر صرامة التي من المقرر أن يبدأ تفعيلها في عام 2014.

تجدر الاشارة الى ان المملكة تستضيف هذا العام معرض موسترا كونفيجنو اكستراكومفورت العالمي الشهير المتخصص في المنشآت السكنية والصناعية وتكييف الهواء وكفاءة الطاقة، بمركز الرياض للمؤتمرات والمعارض الدولية على مساحة أكثر من 14,600 متر مربع. وفي دورته الـ 40 خلال الفترة من 30 نوفمبر وحتى 2 ديسمبر 2015 سيسلط الضوء على أحدث التقنيات والابتكارات لكفاءة استخدام المياه والطاقة في واحدة من أسرع الأسواق نموا في الشرق الأوسط. ويحتوي على أربعة قطاعات رئيسية – التبريد والتدفئة والمياه وكفاءة استخدام الطاقة. وتعتبرالمملكة العربية السعودية أكبر دولة في منطقة الخليج العربي ومن المتوقع أن يصل عدد سكان المملكة العربية السعودية إلى 37 مليون نسمة بحلول عام 2020، ومن المتوقع ايضا ان يصل إجمالي المساكن إلى 7 ملايين وحدة بحلول عام 2020.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X
PGF1ZGlvIGNvbnRyb2xzIGF1dG9wbGF5IHZvbHVtZT0iMC4zIj4NCiAgDQogIDxzb3VyY2Ugc3JjPSJodHRwOi8vcml5YWRoa2V5LmNvbS9TYXVkaUFudGhlbS5tcDMiIHR5cGU9ImF1ZGlvL21wZWciPg0KWW91ciBicm93c2VyIGRvZXMgbm90IHN1cHBvcnQgdGhlIGF1ZGlvIGVsZW1lbnQuDQo8L2F1ZGlvPg==