فريق Squirrels يفوز بالمركز الأول في مسابقة هاكاثون من أكسنتشر الرقمية

أقيمت البارحة مسابقة هاكاثون من “أكسنتشر الرقمية” بالتعاون مع معرض “إكسبو 2020 دبي” و”اتصالات ديجيتال”، حيث عُقدت في دبي بالتزامن مع عقدها في 8 مدن في أوروبا والشرق الأوسط، ألا وهي روما ولندن ومدريد وأمستردام ودورتموند وبراغ وإسطنبول ودبي.

تقوم كل من “أكسنتشر الرقمية” و”إكسبو 2020 دبي” و”اتصالات ديجيتال” بتقديم النصائح والأدوات والمنصات التكنولوجية لمساعدة الشباب على تطوير مشاريعهم التكنولوجية من خلال مسابقة الهاكاثون تحت شعار “تواصل. تعاون. أبدع”، والتي هدفت إلى تشجيع روح التعاون وتكوين مشاريع اجتماعية مبتكرة لمستقبل أكثر شمولية. وقد طُلب من المشاركين التركيز على ثلاثة مواضيع رئيسية لمعرض إكسبو العالمي الذي من المقرر إقامته في دبي بعام 2020، وهذه المواضيع هي الفرصة والتنقل والاستدامة. وقد استوحيت هذه المواضيع من شعار معرض إكسبو 2020 دبي “تواصل العقول وصنع المستقبل”.

إليكم مزيداً من المعلومات أدناه حول الفعالية والفائزين:

  • فريق Squirrels هو الفريق الفائز في مسابقة دبي
  • فريق Portakal هو الفريق الفائز في المسابقة الدولية، حيث سيعرض هذا الفريق مشروعه الفائز أمام اللجنة المنظمة لمعرض “إكسبو 2020 دبي”
  • قام 292 مشاركاً بعرض 62 فكرة في 8 مدن هي روما ولندن ومدريد وأمستردام ودورتموند وبراغ وإسطنبول ودبي

ضمّت المسابقة 292 مشاركاً ضمن 62 فريقاً شملت مجالات خبراتهم التطوير والتصميم والتسويق. أما في دبي فقد تنافس 8 أشخاص، وكانت المشاركة الفائزة هي TAQAS.

الفائزون من دبي

squirrels-dubai-winning-teamفريق Squirrels هو الفريق الفائز في مسابقة دبي. ضم الفريق كلاً من تشارلز بلاشك الخبير في مجال الطاقة، والمبدعة في مجال التصميم سارة حموي، ومحترف البرمجة علي عبيد، وخبير التسويق والعلامات التجارية فيفيك ميهتا.

لقد عبّر الفريق عن حماسته لرد الجميل للإمارات والعالم من خلال تقديم مشروع TAQAS الذي هو عبارة عن حل مبتكر يساعد الأفراد على خفض استهلاك الطاقة وتقليل قيمة فواتير الاستهلاك في المنازل. يستخدم المشروع مبدأ الألعاب والمشاركة، إذ يقوم بمقارنة الأفراد في مجتمع معين مع نظرائهم ومع مجتمعات ومسابقات عالمية لتسليط الضوء على حالة الأداء والتأثير إيجابياً على أكبر تحدٍ نواجهه في عصرنا الحالي، ألا وهو تغير المناخ. وسيتمكن مستخدمو هذه الأداة من التوفير في التكاليف والمساهمة في الوصول إلى مستقبل مستدام ومترابط رقمياً. وقد صمم الفريق تطبيقاً متكاملاً على نظام أندرويد، بما في ذلك تعليقات التشفير ومكتبات المصدر المفتوح.  

مسابقة هاكاثون من "أكسنتشر الرقمية"أما الفريق الفائز بالمسابقة الدولية والحاصل على قسيمة بقيمة 1000 يورو ورحلة إلى دبي لتقديم مشروعه أمام اللجنة المنظمة لمعرض “إكسبو 2020 دبي”، فهو فريق Portakal بمشروعه Planty الذي هو عبارة عن حزمة متنقلة ومتكاملة للزراعة على المستوى الصغير، إذ يعمل هذا المشروع على تمكين الأفراد الذين ابتعدوا عن الطبيعة لإعادة الترابط معها، وذلك من خلال تثقيفهم وتوفير الإرشادات المناسبة لهم.

إليكم أسماء الفرق الفائزة على الصعيدين المحلي والدولي:

الفائزون على المستوى المحلي:

  • المركز الأول: فريق Squirrels من دبي بمشروع TAQAS الذي هو عبارة عن حل مبتكر يساعد الأفراد على خفض استهلاك الطاقة وتقليل قيمة فواتير الاستهلاك في المنازل.
  • المركز الثاني: فريق Look Ateam من دبي بمشروع Connected Life @work، وهو عبارة عن أداة تستخدم علم الإحصاء الحيوي والبيانات الحيوية من المستخدمين لمساعدتهم عند الطوارئ.
  • المركز الثالث: فريق Kaprix من دبي بمشروع Online/offline refugee rescue circle، وهو أداة لإدارة الأزمات يستخدمها متطوعو الإنقاذ واللاجئون لإرسال تنبيهات عند الطوارئ.

الفائزون على المستوى الدولي:

  • المركز الأول: فريق Portakal من اسطنبول بمشروع Planty الذي هو عبارة عن حزمة متنقلة ومتكاملة للزراعة على المستوى الصغير، إذ يعمل هذا المشروع على تمكين الأفراد الذين ابتعدوا عن الطبيعة لإعادة الترابط معها، وذلك من خلال تثقيفهم وتوفير الإرشادات المناسبة لهم.
  • المركز الثاني: فريق AGerman من دورتموند بمشروع #CryptoVote، وهو عبارة عن واجهة إلكترونية تسهم في حل مشاكل التلاعب المحتملة في الانتخابات.
  • المركز الثالث: فريق Squirrels من دبي بمشروع TAQAS الذي هو عبارة عن حل مبتكر يساعد الأفراد على خفض استهلاك الطاقة وتقليل قيمة فواتير الاستهلاك في المنازل.

وقد قام المشاركون بتصميم نماذج أولية لتطبيقات مبتكرة وقابلة للتوسع من خلال استخدام تقنيات مثل المستشعرات والأجهزة المترابطة التي تشكل عناصر إنترنت الأشياء، والتحليلات، والذكاء الاصطناعي، والواقع الافتراضي والمعزز، وتقنيات البلوكتشين.

وتم تقييم المشاريع بناءً على قوة المفهوم والتصميم والتطوير من قبل لجنة تحكيم محلية تألفت من ممثلين عن معرض “إكسبو 2020 دبي” وخبراء من “اتصالات ديجيتال” بالإضافة الى عدة شركاء في كل من الدول الثمانية وأعضاء فريق “أكسنتشر الرقمية”.

وتعليقاً على نجاح الفعالية، قال طوني كرم، المدير التنفيذي لشركة أكسنتشر الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “أصبح الابتكار مفهوماً مترسخاً في مؤسسات دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث بات العالم كله يشهد بإنجازات الدولة في هذا المجال. فالدولة منذ نشأتها كانت تعتمد الابتكار في تحويلها إلى ما أصبحت عليه اليوم. ونحن في أكسنتشر، نفخر بأن تكون دبي من إحدى المدن المشمولة في مسابقة الهاكاثون من أكسنتشر الرقمية، حيث ضمت المسابقة سبعة مدن أخرى حول العالم، وذلك انطلاقاً من   حرصنا على لعب دور أساسي في تحفيز الشباب في المنطقة لمشاركة إبداعاتهم وأفكارهم المتميزة ليسهموا في مسيرة دولة الإمارات المكللة بقصص النجاح في كافة المجالات. وبهذه المناسبة نود أن نشكر شركاءنا على دعمهم المتواصل، كما سُعدنا بمشاركة بعض من أكبر الأسماء في قطاع تكنولوجيا المعلومات والذين حرصوا على تشجيع المواهب الشابة”.

وأضافت مرجان فريدوني، نائب رئيس الإرث لدى “إكسبو 2020 دبي”: “تمثل مسابقة هاكاثون الدولية التي أطلقتها شركة ’أكسنتشر الرقمية‘ أحد تجليات الموضوع الرئيسي ـلـ’إكسبو 2020 دبي‘: ’تواصل العقول وصنع المستقبل‘. لقد سررنا جداً برؤية شباب من ثماني دول من مختلف أنحاء أوروبا وآسيا، يجتمعون من أجل تطوير حلول لبعض أبرز التحديات في مجالات الفرص والتنقل والاستدامة التي تمثل الموضوعات الفرعية الثلاثة للحدث الدولي الذي يرتقبه العالم في عام 2020. ولدى ’إكسبو 2020 دبي‘ قناعة راسخة بأهمية التكنولوجيا ودورها الفاعل في خلق الفرص لصنع مستقبل أكثر شمولاً. ولذلك فإننا نتطلع بشغف كبير إلى استقبال الفائزين بجائزة ’إكسبو 2020 دبي‘ الخاصة لمناقشة أفكارهم”.

بدوره قال فرانسيسكو سالسيدو، نائب الرئيس الأول للحلول الرقمية في “اتصالات”: “تهدف مشاركة وحدة أعمالنا الرقمية ’اتصالات ديجيتال‘ في حدث اليوم الى دعم الرياديين وإعطائهم الفرصة للتفاعل مع التقنيات الرقمية الحديثة. ويغمرنا الشعور بالفخر بأن نشهد هذا العدد الكبير من الخريجين الموهوبين من جيل الشباب يقدمون مشاريعهم المبتكرة لبناء مشاريع رقمية تهدف الى إثراء الفعاليات في إكسبو 2020”.

وعلاوة على سعي مسابقة الهاكاثون من “أكسنتشر الرقمية” إلى الربط بين الناس، هدفت المسابقة أيضاً إلى استقطاب وتوظيف المواهب الشابة، إذ سيحصل المشاركون الأفراد الذين أبهروا لجنة التحكيم بمهاراتهم في حل المشاكل وتحقيق الأهداف المطلوبة، والذين تتناسب خلفياتهم مع خطط التوظيف الخاصة بشركة أكسنتشر في الدول المشاركة، على فرصة التدرب أو التوظيف في “أكسنتشر الرقمية” أو في أي قسم آخر للشركة.

للاطلاع على الأنشطة الجارية خلال المسابقة التي امتدت لأربع وعشرين ساعة، يرجى استخدام الوسم #AccentureDigiHack عند البحث على مواقع التواصل الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X