حقائب من ليبولت مستوحاة من جماليات الحضارة العربية

طرحت ليبولت دار المجوهرات الفرنسية الرائدة مؤخراً تشكيلة حقائب (حقائب سفر ويد)، مستوحاة من جماليات الخطوط العربية والمعروفة بنقوشها الأنيقة والرقيقة، على أن يذهب ريع هذه التشكيلة للأعمال الخيرية والانسانية في الدول التي تستضيف لاجئين. وفي هذا السياق، فقد تعاونت ليبولت مع “بالستايل”، وهي دار تصميم تقوم بتوظيف سيدات لاجئات وتمكنهن، فهن من قمن بعمل هذه التصاميم المبتكرة والتي لاقت استحسان الكثيرين، على أن تباع هذه التشكيلة ويذهب العائد منها لبناء مكتبات للأطفال اللاجئين بالمملكة الأردنية الهاشمية ليكتسبوا أهم المعارف والعلوم ويكونوا اطفالاً أسوياء. يذكر أن مجموعة أبو عيسى القابضة هي وكيل علامة ليبولت بمنطقة دول الخليج العربي.

ليبولت تطرح تشكيلة حقائب مستوحاة من جماليات الحضارة العربية يذهب ريعها لدعم وتمكين الأطفال اللاجئين وبناء مكتبات لهم
وأوضح،  أشرف أبو عيسى رئيس مجموعة أبو عيسى القابضة على هامش إطلاق “تشكيلة بروسبيريتي” الجديدة نجتهد في تعزيز الدور المجتمعي والتنموي للعلامات التجارية التي تعمل تحت مظلة المجموعة وأن يكون لها أثر إيجابي بالمنطقة. وتأتي هذه المبادرة بإطلاق تشكيلة حقائب بتصاميم عربية في هذا الإطار ليذهب ريعها لتحسين حياة المُهجرين وخاصة الأطفال منهم.”
وأضاف ” تتمتع التشكيلة الجديدة بجماليات التصميم العربي وبألوانه الرقيقة وتصاميمه المبتكرة والتي تبعث الراحة في النفوس، واستطاعت بالستايل توظيف مواهب السيدات اللاجئات بشكل احترافي ليكن إضافة لمجتمعاتهن ويُسهمن في تطوره.”
تسعى العلامة الفرنسية للمساهمة في بناء الانسان عبر تشييد عدد من المكتبات لتعليم الأطفال العلوم والمعارف الأساسية عبر القراءة التي تُكسب الانسان المعرفة وتزيد من ثقافته ووعيه في موضوعات عامة أو محددة. كما تتضمن خطة العلامة ايضاً إقامة فعاليات للقراءة وتعلم مهارة قراءة القصص بشكل جماعي. وختم السيد أبو عيسى قائلاً: ” نسعى من خلال تشييد المكتبات العامة للأطفال لإعادة تشكيل الأساس النفسي والثقافي لهم عبر تحفيز الخيال، والابداع، والاستكشاف. فالكتاب له سحر خاص ويساعد الانسان على التعلم والتعرف على ما يدور حوله من ثقافات ومعارف وعلوم مختلفة تنعكس بخيال وخبرة المؤلف.”
يُشار إلى أن تشكيلة الحقائب الجديدة من تصميم سيدات لاجئات يعملن مع “بالستايل – مؤسسة غير ربحية” وهي تنم عن موهبتهن الفذة ويتجلى ذلك بوضوح في تفاصيل الحقائب وألوانها ونوعية الخامات والتطريز، كما أنها ترمز للنجاح، والمستقبل المشرق، والقوة في مواجهة صعاب الحياة.

تأتي هذه المبادرة في سياق الجهود الكبيرة التي تقوم بها مجموعة أبو عيسى القابضة لتسليط الضوء على الفعاليات المجتمعية الهادفة وتعزيزها عبر شراكات مع مؤسسات مهتمة بالموضوع ليكون النفع عاماً على المجتمع ويسهم في رفعته. لا شك أن تشييد مكتبات عامة للأطفال اللاجئين سيحول حياتهم للأفضل ويسهموا في خدمة المجتمع.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X
مجلة مفتاح الرياض
مجلة مفتاح الرياض مجلة مجانية تسعى إلى التعريف بالجوانب العلمية والثقافية والترفيهية للرياض . وتختلف عن الموقع بتوثيقها لكل مايهم سكان الرياض وبمشاركتهم وتواصلهم.