الدليل غير الرسمي لعاصمة المملكة العربية السعودية

مسك الخيرية تطلق ملتقى الإعلام المرئي الرقمي “شوف” السبت 22 اكتوبر

تضع مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز “مسك الخيرية”، اللمسات النهائية هذه الأيام، لإطلاق النسخة الرابعة لملتقى الإعلام المرئي الرقمي، المعروف اختصاراً بـ”شوف”، والمنتظر أن يقام هذه المرة على مسرح مفتوح شمال مدينة الرياض يوم السبت المقبل 21 محرم 1438هـ الموافق 22 أكتوبر 2016م، بمشاركة واسعة من أبرز صناع الإنتاج المرئي من مسؤولين وشباب من دول مجلس التعاون الخليجي، ومؤسسات محلية ودولية.
ملتقى شوف في دورته الرابعة سيركز في فعالياته، والتي تقام ليوم واحد، على ثنائية الإنتاج المرئي البناءة والمثمرة، تحت شعار “لأنك تصنع المشهد.. اجعله بناء ومثمرا”، إذ يسلط الملتقى الضوء على مجال الإنتاج المرئي في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي، من حيث إبراز المقدرة الوطنية ورفع وعي الشباب وتسخير أدوات الإعلام الرقمي لخدمة الوطن، وتوطيد علاقة التعاون بين المواهب الشابة والمستثمرين والجهات ذات العلاقة.
ويهدف ملتقى الإعلام المرئي الرقمي، إلى 4 أهداف رئيسية، تتمثل في حث الموهوبين على رفع المستوى المعرفي والثقافي لضمان تدفق الأفكار الإبداعية، وتحفيز الشباب على تطوير مواهبهم وتحويلها إلى مشروعات استثمارية ناجحة، وزيادة التوعية بأخلاقيات وأدبيات المجتمع في جميع أعمال الإنتاج المرئي، و”المساهمة في إيجاد محتوى تدريبي متخصص لتطوير هذه الصناعة.
ويأتي تبني “مسك الخيرية” لانعقاد ملتقى شوف للمرة الرابعة على التوالي، إيمانا منها بأهمية احتواء وتمكين وإلهام الشباب السعودي الصاعد من الجنسين بآخر ما توصلت له الصناعة المرئية، في ظل توسع منصات ووسائل التواصل الاجتماعية المرئية وانتشارها، وما تشهده من ظهور مواهب شابة.
ومن المتوقع أن يحظى ملتقى شوف المرتقب، بحضور شبابي يقدر بنحو 2000 زائر وزائرة من المهتمين في مجال الصناعة المرئية الرقمية، حيث تشتمل فعاليات الملتقى التي سيشارك فيها أكثر من 20 شاب وشابة،على جلستين حواريتين، يناقش خلالهما متحدثون بارزون في مجال الإعلام المرئي الرقمي واقع الإنتاج المرئي، بما في ذلك صناعة وتجديد الأفكار، وتطوير عرض المحتوى وفنون الإخراج.
وخصص ملتقى شوف في هذه الدورة، جلسة لشركة “يوتيوب”، سيتحدث فيها أحد مسؤوليها عن أحدث تطبيقات وممارسات الشركة في منطقة الشرق الأوسط، ويشارك الحضور بدراسة قائمة وقصص نجاح، إلى جانب عرض مرئي حول حجم استخدام “يوتيوب” في المملكة والمنطقة.
فيما ستتضمن فعاليات الملتقى فقرات إلهامية، يطل من خلالها شباب مبدعون يتحدثون عن قصص نجاح عدد من الأعمال في مجال الإعلام المرئي الرقمي، من المنتظر أن ينعقد على هامش الملتقى أربع ورش عمل متخصصة تحت العناوين التالية: كيف تسوق لقناتك؟، فعّل موهبتك، إنتاج فيلم وثائقي بالأجهزة الذكية، وإعداد وإنتاج سيرة ذاتية مرئية، حيث سيلتحق في كل واحدة منها 50 شابا وشابة، ويتطلب التحاقهم في الورش التسجيل عبر الموقع الإلكتروني للملتقى على الرابط: http://www.misk.org.sa/?services=shoof.
وأكد رئيس اللجنة التنفيذية للملتقى فراس القاسم على فكرة يسعى “شوف” في نسخته الرابعة إلى تحقيقها، من خلال تحويل منصات التعبير والعرض والمشاركة كمقاطع اليوتيوب والسنابشات وغيرها، إلى أكثر من مجرد وسيلة يعبر فيها الشباب عن نفسه، لتصبح منصات بمحتوى احترافي، تتحول في نهاية المطاف إلى مشروع ثقافي مكتمل، وقد تصبح أيضا مشروعا استثماريا ذاتيا.
أما رئيس اللجنة الإعلامية يوسف الحمادي، فقد ذكر بأن ملتقى شوف في نسخته الحالية، سيتعرض بالتفصيل لكيفية التسلح بالمعرفة لتجديد الأفكار الشبابية، واكتساب أحدث التجارب لتطوير عرض المحتوى، وإيجاد منتجات مرئية تتماشى وأدبيات وقيم المجتمع، إلى جانب إطلاق مبادرات جديدة من شأنها دعم الطاقات الشبابية في هذا المجال، لافتا إلى أن الملتقى منذ انطلاق دورته الأولى في 2013، وهو يعمل على مواكبة مستجدات وتطورات الإنتاج المرئي الرقمي، بطرح الموضوعات والملفات المهمة لتطوير هذه الصناعة، ومحاكاة واقع المواهب الوطنية.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X