مكتبة الملك عبدالعزيز تنظم فعاليات ملتقى شغف للموسم الثالث

تنظم مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ، ضمن فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للكاتب وحقوق المؤلف هذا العام ملتقى “شغف” في موسمه الثالث تحت شعار ” عندما يكون الكتاب ملهماً “،وذلك بفرع الخدمات وقاعات الاطلاع في خريص .
ويقدم الملتقى باقة منوعة من اللقاءات وورش العمل والمحاضرات التي تجمع عشاق الكتاب في مكان واحد ، إلى جانب معرض يضم أركان متنوعة للتعريف بجهود ومشاريع وبرامج اهتمت بالقراءة وبالكتاب .
ويتزامن مع برنامج ملتقى “شغف” الذي ينطلق ابتداء من يوم الأحد القادم ولمدة أربعة أيام وتشرف على تنفيذ فعالياته إدارة مكتبة الملك عبدالعزيزالنسائية ، إطلاق تطبيق ” مكتبتي” الإلكتروني ، الذي يعد تطبيقاً عربياً مجانياً يسهل على المستفيد تنظيم مكتبته المنزلية ، ويساعده في ترتيب الكتب وتصنيفها ، يلي ذلك احتفال المكتبة بإتمام مناقشة 200 كتاباً في ملتقى كتاب الشهر ويشهد مناقشة كتاب ” أنا حركت قطعة الجبن الخاصة بك ” لديباك مالهوترا ، ومع هذا الكتاب تستكمل المكتبة الدائرة التي بدأتها مع المناقشة رقم 1 مع كتاب “من الذي حرك قطعة الجبن الخاصة بي ؟ ” لسبنسر جونسون ، وتستعيد معه ذكرى المناقشة الأولى وتدير المناقشة موضي المقرن والتي ناقشت أول كتاب في ملتقى كتاب الشهر .
ويتضمن البرنامج الثقافي للملتقى إقامة مناظرة تتيح للحاضرات المشاركة بآرائهن مع أو ضد تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على عاداتهن القرائية سلباً أو إيجاباً ، وتدير المناظرة نوال الحيدري .
وتتواصل فعاليات ملتقى “شغف” بلقاء يقام بالتعاون مع مجموعة صديقات الكتاب بعنوان “ماراثون الكتب” يتممن خلاله عرض إضاءات عن عشرة كتب مختارة ، يليه لقاء بعنوان ” حياتي بعد كتاب ” الذي يهدف إلى التعريف بتجارب ملهمة لقارئات كان الكتاب بطل حكاياتهن .
وخصصت المكتبة الأيام الثلاثة الأولى للسيدات والأطفال ، بينما خصص اليوم الرابع في الملتقى لإقامة ورشة عمل بعنوان ” الأسرة القارئة ” يقدمها الدكتور محمد المجيدل ، وتتميز بأن الدعوة فيها عامة للآباء والأمهات وأطفالهم للحضور والتعرف على مفاتيح القراءة للأطفال بأسلوب ماتع وشيق يقرب الأم والأب من عالم طفلهما ويفتح أبواب النقاش والحديث معه .
وأكدت المشرفة على المكتبات النسائية ومكتبات الأطفال بمكتبة الملك عبدالعزيز العامة فاطمة الحسين على إيلاء عناية واهتمام بالطفل من خلال تخصيص باقة من الفعاليات والأنشطة الإثرائية للأطفال طيلة أيام الملتقى بحيث يتسنى للأم حضور الفعاليات المخصصة للسيدات ، بينما طفلها يستمتع بأنشطة مكتبة الطفل .

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X