ملتقى الامتياز التجاري في الرياض

يستعرض ملتقى الامتياز التجاري ” الفرنشايز ” 2016م، الذي تنظمه غرفة الرياض صباح الثلاثاء 9 فبراير ثمانية محاور تتناول دور الامتياز التجاري وآلياته وتجاربه , وحركة التوطين داخله, وأثر المنشآت الصغيرة العاملة بالامتياز التجاري داخل دورة الاقتصاد الوطني, وسبل دعم نظام الفرنشايز, مع تقديم تجارب لبعض الشركات التي ارتبطت بنظام الفرنشايز.
وسيتناول الملتقى عدة موضوعات مهمة تركز على أهمية وجود الأنظمة والتشريعات لنظام الفرنشايز, ورفع مستوى معايير الأداء والجودة والرقابة الصحية للمنشآت التجارية, إلى جانب الدور الايجابي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة العاملة بنظام الفرنشايز, إثر إقراض المنشآت الصغيرة والمتوسطة العاملة الفرنشايز وعدم تعثرها بالسداد, إضافة إلى أهمية الدعم المالي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة العاملة بنظام الفرنشايز, ودور المنشآت الصغيرة والمتوسطة العاملة بنظام الفرنشايز في توطين الوظائف.
ويحظى الملتقى بمشاركة عدة جهات حكومية ذات علاقة بالنشاط، حيث تشارك وزارة التجارة والصناعة بورقة عن الأنظمة والتشريعات لنظام الامتياز التجاري “الفرنشايز”, ووزارة الشؤون البلدية والقروية ستناقش في ورقتها دور نظام الفرنشايز في رفع مستوى معايير الأداء والجودة والرقابة الصحية للمنشآت التجارية, فيما سيتناول بنك التسليف والادخار آليات دعم نظام الفرنشايز.
كما ستقدم وزارة العمل عرضاً لدور نظام الفرنشايز في توطين الوظائف, ووزارة الاقتصاد والتخطيط ستقدم ورقة عن الدور الايجابي الذي تقدمه المنشآت الصغيرة العاملة بنظام الفرنشايز للاقتصاد الوطني, فيما يتناول برنامج كفالة في ورقته آليات دعم نظام الفرنشايز, كذلك ستعرض عدة شركات تجربتها في هذا المجال.

الرد على الموضوع

X