نخبة العود تستمر في حصد الجوائز بعطريها “كوتير” و”روزيه نوار” لعام 2017

تؤكد نخبة العود دائما على ريادتها الكبيرة محلياً وإقليمياً في قطاع صناعة العطور، اعتماداً على التميز والرقي وتحري الجودة والمواصفات القياسية في جميع منتجاتها، وقد أسفرت هذه الجهود الاحترافية في إنتاج العطور بحصول نخبة العود على جائزتين لعطريهاCOUTURE  و ROS NOIR وذلك في احتفال أوسكار العطور الدولي، والذي أقيم مؤخراً في فندق الفور سيزون الجميرا بيتش بدبي.

نخبة العود تستمر في حصد الجوائز بعطريها "كوتير" و"روزيه نوار" لعام 2017وفي تصريحٍ لمدير التسويق في نخبة العود الأستاذ عبدالعزيز الطعيمي إن جوائز الأوسكار لأفضل العطور يمثل الحدث الأبرز محلياً ودولياً، وتمنحها الجمعية العربية للعطور التي تأسست في 27 أكتوبر عام 2008م، وقد أقيم الاحتفال بحضور إدارة الجمعية ولفيف من الخبراء والمهتمين بقطاع العطور، وإن حصول نخبة العود على جائزتين في هذه الاحتفالية يؤكّد ريادتها وتميّزها في مجال صناعة العطور العالمية، وقدرتها على تقديم الأفضل والأجود للعملاء على مستوى السوق السعودي والخليجي، وتأكيداً على السياسة الإدارية والتشغيلية الاحترافية التي مهّدت لها منافسة الشركات العالمية.

وأضاف الطعيمي أن العطرين “كوتير” و”روزيه نوار” حصلا على جوائز أوسكار وفقاً لاختيار لجنة تحكيم متخصصة في العطور، إضافة إلى حصولهما على نسبة تصويت عالية من الجمهور عبر شبكة الإنترنت، وذلك بفضل العمل الدؤوب للشركة، وأنّ جائزة «أوسكار العطور 2017 هي من أهم الجوائز التي تمنح للابتكارات والتميز التصنيعي في مجال العطور، مؤكدا أنّ نخبة العود استطاعت أن تستحوذ على نسبة كبيرة في أسواق العطور العالمية بفضل الجودة والتميز، وهذا ما أكدته مجموعة الجوائز المحلية والعالمية التي حصدتها الشركة في فترة زمنية وجيزة.

تجدر الإشارة إلى أن «نخبة العود»، والتي تأسست في العام 2007م، قد نجحت في بناء حضور قوي على خارطة العطور الشرقية عبر فروعها المنتشرة في المملكة ودول الخليج بعدد (340) فرعا تقدم أكثر من 850 منتج متميز، وتسير الشركة بخطى ثابتة نحو تجسيد تطلعاتها الطموحة في افتتاح المزيد من الفروع، في خطوة لمنافسة أبرز العلامات التجارية الرائدة إقليمياً وعالمياً في مجال العود، وصناعة العطور، وذلك بإشراف نخبةمن الكوادر البشرية المؤهلة لتحقيق أعلى مستويات رضا العملاء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

X
%d مدونون معجبون بهذه: