ندوة ” الشيخ عبدالعزيز التويجري قراءة معرفية “

imamUnivبرعاية صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة , عضو مجلس الوزراء، رئيس الحرس الوطني ، ينظم كرسي الشيخ عبدالعزيز بن عبدالمحسن التويجري للدراسات الإنسانية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ، يوم السادس والعشرين من شهر جمادى الأولى الحالي ندوة علمية بعنوان ” الشيخ عبدالعزيز التويجري قراءة معرفية ” تكشف ملامح سيرة معالي الشيخ التويجري – رحمه الله – الأدبية والفكرية ، وإسهاماته في المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية).

وقال معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل إن الجامعة تتشرف برعاية صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز لهذه المناسبة المهمة التي تتحدث عن معالي الشيخ التويجري الذي قدَّم الكثير لدينه ووطنه ولأمته، وأثرى المكتبة العربية بالعديد من الكتب الأدبية والفكرية والتاريخية.

وأفاد في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن الجامعة ممثلة بكرسي الشيخ عبدالعزيز التويجري للدراسات الإنسانية بادرت لإقامة هذه الندوة ، للإفادة من وجود الأدباء والمفكرين الذين سيحلون ضيوفًاً على المهرجان الوطني للتراث والثقافة للمشاركة في جلسات الندوات، لما يتوافرون عليه من خبرات ذات علاقة بإسهامات معالي الشيخ عبد العزيز التويجري الفكرية والأدبية.

وأبان أن هذه الندوة تحاول من خلال جلساتها المختلفة أن تتلمس أبرز الجهود التي قدمها معالي الشيخ التويجري – رحمه الله -، وستسعى إلى أن تضع يدها على أهم ما بذله معاليه طوال حياته، لتكون نواة لدراسات قادمة أكثر عمقاً وشمولية.

من جهته بين وكيل جامعة الإمام للتواصل الدولي والتبادل المعرفي ، أستاذ كرسي الشيخ عبدالعزيز التويجري للدراسات الإنسانية الدكتور محمد بن سعيد العلم أن الندوة تستهدف الاحتفاء بذكرى معالي الشيخ التويجري وإضاءة الأبعاد الفكرية والثقافية والأدبية والتاريخية التي كانت تميز شخصيته.

وأشار إلى أن جلسات الندوة ستبدأ الساعة السادسة والنصف من مساء يوم الأحد الموافق 26 جمادى الأولى في قاعة الملك فيصل بفندق الإنتركنتنتال ، وستكون الجلسة الأولى خاصة بحياة معالي الشيخ التويجري ونشأته وأبرز جهوده التاريخية والسياسية ، فيما ستسلط الجلسة الثانية الضوء على الجهود الأدبية والفكرية والثقافية لمعاليه – رحمه الله -.

وبين أنه سيشارك في هذه الندوة عددٌ من الباحثين والنقاد والمفكرين من داخل المملكة وخارجها.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X