“نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يتميز بمراعاته القصوى للبيئة”

إنتهى العام الأول من شراكة نيسان مع دوري أبطال الإتحاد الأوروبي لكرة القدم، التي تمتد لمدة أربع سنوات، بتمكّن نيسان من وضع بصماتها على أول حدث عالمي بعيد كل البعد عن الإنبعاثات الكربونية المضرة بالبيئة. فقد أمّنت نيسان أكثر من 100 سيارة كهربائية للحدث النهائي الذي أُقيم في مدينة برلين الألمانية، التي استضافت نهائيات الدوري الأوروبي والتي تميزت بوجود 129 محطة شحن كهربائية لسيارات الحدث.

Nissan LEAF - part of the electric vehicle fleet for the UEFA Champions League partners in Berlin during the Final week

وفي إطار بيعها لأكثر من 184,000 سيارة كهربائية لغاية حينه، أي أكثر من أي صانع سيارات آخر، إستغلّت نيسان نهائيات دوري أبطال الإتحاد الأوروبي لكرة القدم لتثبت من جديد مدى التأثير الإيجابي للسيارات الكهربائية على المدن الكبيرة، وذلك من خلال إلتزامها المستمر بتطوير تقنيات ستعيد تحديد معايير عالم صناعة السيارات. وخلال النهائيات، ساهمت سيارات نيسان الكهربائية بنقل 1,446 ضيفاً قاطعة مسافة 23,130 ومستهلكة 3,932  kWh من الكهرباء. وكانت مبيعات نيسان من السيارات الكهربائية في أوروبا خلال النصف الأول من العام 2015 قد وصلت الى 11,360 سيارة، مما يؤكد على صدارة نيسان لقطاع السيارات الكهربائية. وفي المملكة المتحدة، زادت مبيعات نيسان من طراز ليف الكهربائي عن 10,000 سيارة منذ إطلاقها الأول (10,160).

 

وفي هذا الإطار، قال باستيان تشوب، نائب رئيس نيسان أوروبا لقسم التسويق: “تركّز نيسان في عملها على “إبداع يثير الحماس” ونحن نعمل بجهد كبير ودائم على دفع كل ما نقوم به الى أقصى الحدود. نحن على يقين بأن طريقتنا في الحياة تتعرض للتغيير بسرعة كبيرة وبالأخص في المدن التي لا تتوقف نسب الإزدحام فيها عن الإرتفاع، وهذا ما يضعنا في المكان الصحيح للعمل على تحسين البنى التحتية في المدن وتطوير مصادر الطاقة. ومن هنا، يصبح منطقياً أن تتعاون نيسان مع دوري أبطال الإتحاد الأوروبي لكرة القدم خلال نهائياته بهدف خفض التأثير السلبي للغازات المضرة بالبيئة على المدينة المضيفة، مساهمةً في الوقت نفسه في إنجاح هذا الحدث المميز”.

 

كذلك، تمكنت نيسان من عرض صدارتها لقطاع السيارات الكهربائية أمام زوار مهرجان الأبطال الـ 300,000 وذلك عند بوابة براندنبيرغ في وسط المدينة. ومن جهة أخرى، أطلقت نيسان مركبتها معدومة الإصدارات PARTe-VAN، في وقت قامت مركبتها الكهربائية e-NV200 المصممة خصيصاً للمناسبة، بنقل كأس دوري أبطال الإتحاد الأوروبي لكرة القدم من مهرجان الأبطال الى المدرجات الأولمبية قبل النهائي. وقبيل إطلاقها في برلين، كانت PARTe-VAN وهي نسخة من طراز e-NV200 الكهربائي قد خضعت للتعديلات التي حوّلتها الى مكان للإحتفال ولكن على عجلات. يُذكر أن PARTe-VAN كانت قد بدأت جولتها على الطرقات الأوروبية التي ستستمر خلال الصيف الحالي.

 

وما سبق ليس إلا واحداً من عدد كبير من البراهين التي تعزز صدارة نيسان في العمل على إيصال التقنيات المستقبلية الى الأسواق. وكونها تملك الخبرة في عالم الإنتقال الكهربائي المستدام، كانت نيسان حاضرة في بداية المشوار، تماماً كما هي جاهزة اليوم وذلك من خلال أكبر مجموعة من سائقي السيارات الكهربائية التي قطعت لغاية اليوم أكثر من مليار كيلومتر حول العالم.

 

وتلعب نيسان دور الشريك – صانع السيارات ومزودها الرسمي لكأس السوبر التابع لدوري أبطال الإتحاد الأوروبي لكرة القدم ولدوري أبطال الإتحاد الأوروبي لكرة القدم، وذلك من خلال إتفاقية بدأت مع موسم 2014/2015 الجاري وتمتد لغاية موسم 2017/2018. وكشريك رسمي، ستشارك نيسان في عدد من أهم منافسات كرة القدم الأوروبية معتمدةً على مجموعة من منتجاتها الحصرية وخدماتها المميزة.

 

نشاطات سيارات نيسان الكهربائية بالأرقام:

3 أيام

100 سيارة

129 محطة إعادة شحن

1446 ضيف

3932 kWh من الكهرباء

23,130 كيلومتر مقطوعة

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X