مفتاح الرياض
الدليل غير الرسمي لمدينة الرياض

هواوي تكشف النقاب عن هاتفها مايت 10 المعزز بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي

طرحت هواوي في سبتمبر الماضي أول معالجات ’كيرين‘ المعززة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في العالم تحت اسم ’كيرين 970‘، وكشفت في 16 أكتوبر الماضي النقاب عن أول أجهزتها الذكية المزودة بهذا المعالج – ’هواوي مايت 10‘ في ميونيخ.

هواوي تكشف النقاب عن هاتفها مايت 10 المعزز بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعيويتميز معالج ’كيرين 970‘ عن غيره من المعالجات ببنيته الهندسية المزودة بوحدة معالجة عصبية. وجاء هذا التطوير تتويجاً لتركيز هواوي على الارتقاء بمستوى تجربة المستخدم عبر دراسات السوق وابتكار المنتجات وإحراز مزيد من التقدم في المجال التكنولوجي.

وحدة المعالجة العصبية لمعالجة الأوامر المتعلقة بالذكاء الاصطناعي

شهدت معالجة البيانات تغيراً ملحوظاً على مدى الأعوام العشر الماضية، حيث انتقلت طريقة عملها من الأساليب المرتكزة إلى الحوسبة نحو أنماط أكثر ابتكاراً بهدف توفير تجارب ذكية للمستخدمين. ولم تعد البنية الهندسية التقليدية لوحدة المعالجة المركزية/ وحدة معالجة الرسوميات/ معالج الإشارة الرقمية قادرة على مواكبة متطلبات الزمن الحالي والخاصة بأداء معالجة البيانات. وفي هذا السياق، تعتبر هواتف ’هواوي مايت 10‘ و’هواوي مايت 10 برو‘ أولى أجهزة هواوي الذكية المزودة بمعالج معالج ’كيرين 970‘. ويستعين هذا المعالج المبتكر ببنية معالجة هندسية تعتبر الأفضل من حيث الكفاءة في استهلاك الطاقة وتدمج في مكوناتها ’وحدة معالجة عصبية‘. ويستند معالج ’كيرين 970‘ إلى عمليات تصنيع بسماكة 10 نانومتر لدمج 5,5 مليار ترانزستور ضمن مساحة لا تتعدى 1 سنتيمتراً، مما يسهم بشكل فاعل في تعزيز الأداء لتوفير تجربة غنية من ناحيتي سرعة الاستجابة وسلاسة الاستخدام.

هواوي تكشف النقاب عن هاتفها مايت 10 المعزز بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعيعلاوة على ذلك، يتيح معالج ’كيرين 970‘ حلاً لمشكلة ضيق المساحة ضمن المكونات الصلبة للهاتف المحمول، كما يعيد رسم ملامح العلاقة التبادلية بين الأجهزة وتقنيات الحوسبة السحابية. وبفضل تكوينه المميز الذي يدمج بين بنية الحوسبة المبتكرة HiAI (بمعالج ARM Cortex-A73 رباعي النوى بسرعة 2,5 جيجا هيرتز/ معالج ARM Cortex- A53  بسرعة 1,5 جيجا هيرتز، إلى جانب معالج Mali G72 الأول من نوعه على مستوى السوق والمزود بـ 12 نواة) من هواوي و’وحدة المعالجة العصبية‘، يتيح معالج ’كيرين 970‘ أداءً سلساً للعمليات المشتركة بين مختلف وحدات المعالجة. وبالمقارنة مع وحدة المعالجة المركزية/ وحدة معالجة الرسوميات المدمجة، تتفوق إمكانات ’وحدة المعالجة العصبية‘ المتعلقة بتقنيات الذكاء الاصطناعي – مثل التعرف على الصور – بمقدار يصل إلى 25 ضعفاً من ناحية الأداء، و50 ضعفاً من ناحية الكفاءة. كما يمكن لهذه الوحدة معالجة ألفي صورة بالدقيقة، وهي سرعة معالجة تتفوق على أي شريحة أخرى من نوعها في الأسواق.

كما لم يعد الذكاء الاصطناعي مفهوماً افتراضياً، بل تحول إلى حقبةٍ جديدة تدخل جوانبه في تفاصيل الحياة اليومية، حيث يمتلك القدرة على الارتقاء بتجربة المستخدم وتوفير خدمات قيّمة وتحسين أداء المنتج. ومن خلال تزويد الأجهزة بتقنيات الذكاء الاصطناعي، يوفر معالج ’كيرين 970‘ للمستخدمين مستويات رفيعة من التقنيات الذكية ذات الطابع الشخصي المميز. إذ يمكن للمعالج تكوين فهم حول مستخدمه ومواكبة متطلباته الشخصية من خلال تزويده بتجارب الذكاء الاصطناعي خلال الوقت الحقيقي، فضلاً عن توفير الحماية الكاملة لبيانات المستخدم الشخصية.

سرعة ذكية تتوافق مع مفهوم ’وُلِدَ سريعاً ويبقى سريعاً‘

ترتقي هواتف ’هواوي مايت 10‘ و’هواوي مايت 10 برو‘ بمفهوم ’وُلِدَ سريعاً ويبقى سريعاً‘ إلى مستويات جديدة. وبفضل إدارة البطارية المستندة إلى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، تتيح هذه الأجهزة استخداماً أفضل لميزة تخصيص الذاكرة، وذلك باستخدام آليات مختلفة مثل تخصيص وإدارة موارد لوحة المعالجة المركزية، وإدارة الذاكرة خلال الوقت الحقيقي، وإدارة موارد معلومات العمليات، وإدارة التخزين، وإلغاء التجزئة وإدارة البطارية.

وتسهم قدرة هواتف ’هواوي مايت‘ الجديدة على فهم السلوكيات في تعزيز إمكاناتها الخاصة بالعمل عند ذروة مستويات الأداء التشغيلي. ومن خلال معرفة كيفية استخدام التطبيقات وأوقات استخدامها ومتطلبات نظام التشغيل الخاصة بتشغيلها على نحو عالي الأداء، فقد نجحت هواوي في خفض معدلات الإقلاع غير الطبيعي للتطبيقات بنسبة 80%.

سرعة ذكية لتوفير تجربة اتصال بسرعة 4,5 جيجا بايت

تعتبر أجهزة ’هواوي مايت 10‘ و’هواوي مايت 10 برو‘ أسرع هواتف ذكية على مستوى العالم من ناحية دعم الاتصال بشبكتي LTE Cat و LTE Cat.18 D على التوالي، حيث يتطلب تشغيل مقاطع الفيديو على الإنترنت بدقة 4K بضعة ثوان فقط.

وبهدف توفير اتصال مستمر دون انقطاعات، تدعم هواتف ’هواوي مايت 10‘ تركيب شريحتين تعملان بشبكة الجيل الرابع 4G. كما تدعم شريحتا SIM الرئيسية والثانوية في هواتف ’هواوي مايت 10‘ و’هواوي مايت 10 برو‘ الاتصالات عالية الدقة بترددي 20 LTE و VoLTE. ويمكن لكلتا شريحتي SIM دعم الاتصالات بتردد VoLTE وخدمات الإنترنت في وقت واحد. ومن خلال الاتصال المزدوج عبر تردد VoLTE، يمكن للمستخدمين الحصول على تغطية أقوى وعلى نطاق أوسع، مما يجعل كل واحد من هواتف ’هواوي مايت 10‘ و’هواوي مايت 10 برو‘ مساوية من حيث الأداء لاثنين من هواتف الجيل الرابع.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X