هوم سنتر تطلق مبادرة “شاركنا المائدة” احتفاءً بشهر العطاء

تعزيزاً لروح العطاء خلال شهر رمضان المبارك، أطلقت هوم سنتر، سلسلة متاجر الأثاثات المنزلية الرائدة على مستوى المنطقة، مبادرة حصرية بعنوان “شاركنا المائدة”، والتي تهدف إلى تشجيع كافة شرائح المجتمع على التعاون ومشاركة وجبة الإفطار مع الغير خلال الشهر الفضيل.

homecenter

وتشمل إحدى فعاليات المبادرة إقامة وجبات الإفطار على مستوى منطقة الخليج. وفي الرياض، بادرت هوم سنتر إلى دعوة أطفال من الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام إلى وجبة الإفطار في 22 يونيو في متجر هوم سنتر الواقع في شارع الملك عبد الله، حيث جمعت مأدبة الإفطار عدداً من الأطفال في فعالية مليئة بالنشاطات الممتعة. وتعد الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام منظمة غير ربحية تعتني بأكثر من 24000 طفل من خلال توفير أشكال عديدة من الدعم المادي والمعنوي لأولئك الأطفال.

 

وفي هذا السياق، صرّح ميدريك باين، الرئيس التنفيذي لهوم سنتر: “لقد أردنا أن نشجع المجتمع على مشاركة مائدة الطعام لنشر رسالة العطاء في هذا الشهر الكريم. فنحن في هوم سنتر نثق بأن أواصر المحبة تنبع من موائد الطعام، ولذلك أنشأنا مبادرة “شاركة المائدة” لكي نسلط الضوء على أهمية الحياة الأسرية من خلال شهر رمضان وغيره من المناسبات الخاصة”.

 

وقد تم تخصيص عدد من الموائد في المتجر لتشابه فعاليات الإفطار الضخمة، كما زيّن المتجر بأرقى تشكيلة من منتجات هوم سنتر، والتي شملت تحف المناسبات والأواني الفخارية وأدوات المائدة والفوانيس والاكسسوارات الحرفية لتضفي جميعها طابعاً مميزاً يحاكي الاجواء الرمضانية. وتم تقديم ثلاث وجبات طعام رئيسية مع الأطباق الخاصة كتلك المذكورة في كتيب وصفات هوم سنتر 2015. وأسهمت الفعاليات الترفيهية كالرسم على الوجه وثني البالونات في إضافة المزيد من البهجة على هذه المناسبة الاحتفالية، وهو ما جعل الأطفال في مرح وسعادة طوال فترة الفعالية. كما تم اهداء كل طفل هدية مميزة كمفاجأة لمشاركتهم في المبادرة.

 

من جانبه، قال سليمان بن سعود العديلة، مدير قسم العلاقات العامة في منظمة “إنسان”: “نشكر هوم سنتر على القيام بهذه المبادرة الطيبة والتي خصصت للأطفال وعائلاتهم. لقد استمتع الأطفال بجميع لحظات الفعالية، والتي رسمت البهجة على وجوههم وهم يتناولون الافطار مع أحبائهم وأصدقائهم، وهو ما مكنهم من انشاء صداقات جديدة في جو مليئ بالبهجة والترفيه العائلي. إن مثل هذه اللفتات البسيطة من شأنها أن تحدث فرقاً كبيراً وتعكس الجوهر والقيم الحقيقية لشهر رمضان المبارك”.

قد يعجبك ايضا

الرد على الموضوع

X