إتحاد المهيدب مع عبداللطيف جميل للأراضي لإطلاق شركة مهيل لإدارة المرافق في المملكة

أعلنت شركة عبداللطيف جميل للأراضي ومجموعة المهيدب عن إتحادهما لإطلاق مشروعهما المشترك تحت اسم “مهيل”، وهي شركة لإدارة المرافق في المملكة العربية السعودية، يقع مقرها الرئيسي في مدينة جدة. وتسعى شركة “مهيل” إلى أن تصبح الرائدة في مجال إدارة المرافق في المملكة والشرق الأوسط.

محمد عبداللطيف جميل، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة عبداللطيف جميل (يسار) وعصام المهيدب، الرئيس التنفيذي لمجموعة المهيدب (يمين) خلال توقيع اتفاقية إطلاق مهيل

 

وتأتي هذه الشراكة في خطوة هامة لعبداللطيف جميل للأراضي ومجموعة المهيدب لبناء اسم قوي في قطاع إدارة المرافق والذي تصل قيمته إلى مليارات الريالات في المملكة،  وكذلك تماشياً مع “رؤية المملكة 2030″، وأحد محاورها الرئيسية إيجاد اقتصاد مزدهر وتنافسية جاذبة، الهادفة إلى تمكين نمو ومنافسة الاقتصاد الوطني مع الاقتصادات المتقدمة، وزيادة الإنتاجية والعمل على تحسين بيئة الأعمال، بالإضافة إلى خلق بيئة جاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين.

كما تعكس الشراكة التزام عبداللطيف جميل للأراضي بتوسيع نطاق عملها في مجال إدارة المرافق وتوفير خدمات جديدة، مما أدى إلى عقد الشراكة مع مجموعة المهيدب التي لديها أكثر من 40 عاماً من الخبرة في تقديم الخدمات التشغيلية والإدارية، والذي بدوره يؤكد التزام الطرفين في تقديم أفضل الخدمات وبأعلى مستويات الجودة.

 

تدعم شركة “مهيل” الصناعات والقطاعات الحيوية مثل النفط والغاز والتعليم والطيران والرعاية الصحية والبنية التحتية والقطاعات الحكومية والتجارية والسكنية، كما تضمن تقديم الخدمات المتكاملة لإدارة المرافق بأعلى معايير الجودة.

 

يتكون طاقم العمل في الشركة التي يرأسها السيد جايسون روهلاند من 1600 موظف، يعمل على تقديم خدمات حلول متكاملة لإدارة المرافق، بما في ذلك الخدمات التقنية المرتبطة بصيانة المباني وتشغيلها، كما يقدم أيضاً خدمات أخرى مثل خدمة التنظيف والاستقبال وخدمات الاستعلامات. وتتضمن الخدمات أيضاً إدارة كفاءة الطاقة من أجل تخفيف التكاليف على العميل وتحسين مستوى استدامتها.

 

وتعليقاً على هذه الشراكة الجديدة، عبّر السيد عصام المهيدب، الرئيس التنفيذي لمجموعة المهيدب، عن أهمية التعاون المشترك من أجل تحقيق النمو والنجاح الاستراتيجي لمستقبل هذه الشراكة. وأضاف قائلاً: “نحن نثق بأن “مهيل” ستعكس أفضل ما تملكه الشركتين من حيث الخبرة وآلية العمل، وأنا واثقٌ من أن هذه الشراكة ستمثل أيقونةً للخدمات العالية الجودة في المملكة.”

 

وعلّق المهندس محمد عبداللطيف جميل، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة عبداللطيف جميل، على الشراكة قائلاً: “إن عبداللطيف جميل والمهيدب تشتركان في التزامهما بتقديم حلول مبتكرة وذات جودة عالية لعملائهم. هناك عدة شركات بمختلف أحجامها في مجال إدارة المرافق، إلا أنه ما تزال هناك حاجة في السوق إلى مركز واحد يجمع هذه الخدمات والحلول المتكاملة. ويأتي هذا المشروع كحل لهذه الفجوة، حيث أنه يجمع مابين قيمنا المشتركة وجهودنا لتقديم أفضل ما يمكن لقطاع إدارة المرافق داخل المملكة وخارجها.”

وحسب تقارير صادرة عن جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق فإن حجم قطاع إدارة المرافق في المملكة يقدّر ب 110 مليار ريال سعودي في العام 2018، ومن المتوقع أن يبلغ 216 مليار ريال في عام 2024. وتعدّ هذه فرصة مميزة وقيمة لشركة “مهيل، الملتزمة بشكل كامل في تلبية احتياجات الاقتصاد السعودي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

X
%d مدونون معجبون بهذه: