تريمبل: الرَقمَنة تلعب دوراً محورياً في تسريع تطوُّر قطاع البناء على مستوى منطقة الشرق الأوسط

أفاد تقرير حديث بأنّ شركات الهندسة والبناء حول العالم استطاعت تحقيق نجاح أكبر في تنفيذ المشاريع عبر الاستعانة بتكنولوجيا “تريمبل” (Trimble)، بما في ذلك العمليات المكتبية والمهام في مواقع العمل. وكشف التقرير الصادر مؤخراً عن “تريمبل”، الشركة الرائدة عالمياً في تكنولوجيا البناء، والمدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: TRMB، عن أنّ هذه الشركات استطاعت تخفيف العمل المكرَّر بما يقارب 50%؛ وتحقيق وفورات في التكلفة تصل إلى 30%؛ واتخاذ قرارات مدروسة بشكلٍ أفضل؛ ورفع معدَّل إنتاجية الآلات بقرابة 30%؛ وتحقيق وفورات في استهلاك الوقود.

تريمبل: الرَقمَنة تلعب دوراً محورياً في تسريع تطوُّر قطاع البناء على مستوى منطقة الشرق الأوسط

وذكرت “تريمبل” أن حلولها المبتكرة لتكنولوجيا البناء تساهم في تخفيف انبعاثات غازات الدفيئة الناجمة عن أنشطة البناء بما لا يقل عن 553,964 طن سنوياً*. وأوضحت الشركة أن هذه الحلول تدعم أهداف قطاع البناء على صعيد الحد من البصمة الكربونية، وتساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة. وأشار التقرير إلى حدوث تحسُّن كبير في استيفاء مواعيد تنفيذ المشاريع، وتخفيف ملحوظ للأثر البيئي لأنشطة البناء نتيجة تطبيق هذه المنهجية.

وساهمت استراتيجية “البناء المتصل” من “تريمبل” بشكلٍ محوري في زيادة كفاءة العديد من المشاريع ضمن قطاعاتٍ مختلفة، ويعود ذلك لكونها استراتيجية متكاملة مصممة خصيصاً لتحسين الركائز الأساسية لعمليات البناء والانشاءات، ألا وهي: الإنتاجية والجودة والشفافية والأمان والاستدامة.

وقال بول واليت، المدير الإقليمي لـشركة “تريمبل سوليوشنز” في الشرق الأوسط والهند: “تمثل الاستدامة والرَقمَنَة اثنين من أبرز الاتجاهات العالمية، ويجب على الشركات في المنطقة مواكبة هذين الاتجاهين لضمان النمو المستدام. واليوم، بدأت شركات العمارة والهندسة والبناء في المنطقة تدرك الحاجة لتبني حلول الرقمنة في البناء نظراً لكونها تحقق قيمةً أكبر للأعمال والعديد من المزايا طويلة الأمد. وتكتسب استراتيجية البناء المتصل من “تريمبل” أهميةً إضافية لكونها تشكل استجابةً للطلب المتنامي على أنشطة وعمليات البناء، حيث تشير التقديرات إلى أنَّ القطاع سينمو بمعدل 3.8% سنوياً في المنطقة بحلول 2025. وتتبعُ هذه الاستراتيجية آلية عمل متقدمة تلبي الحاجة لرفع مستويات الدقة والكفاءة لجميع أطراف منظومة البناء، بما في ذلك المعماريين والمهندسين والمقاولين والملَّاك.”

ويشهد قطاع البناء حول العالم تسارعاً في وتيرة مواكبة التحول الرقمي من خلال “البناء المتصل”، وهي منهجية متكاملة تقوم على توحيد الأفراد والعمليات والمراحل ضمن كل مشروع بالاعتماد على أحدث التجهيزات والبرمجيات والخدمات المُبتكرة.

ووفقاً لـ “تريمبل”، يساهم موقع العمل المتصل بسلاسة من خلال التكنولوجيا الرقمية، اعتباراً من النمذجة والصور والقياس والبيانات ووصولاً إلى العالم الفعلي في كل مستوى من مستويات دورة حياة البناء والمعدات، بفعالية وإلى حدّ كبير في تمكين شركات البناء من إدارة الحجم الهائل من المعدات المتحركة المشاركة في مشاريع البنية التحتية الضخمة بكفاءة وفعالية وثقة تامة. وتساعد تكنولوجيا “البناء المتصل” أيضاً في تعزيز عمليات إدارة المشروع من البداية إلى النهاية، بدءاً من التخطيط المسبق للبناء ووصولاً إلى التسليم النهائي والعمليات التشغيلية والصيانة.

وسعياً وراء تقديم المزيد من الدعم اللازم لتلبية الاحتياجات الحالية لقطاع البناء والإنشاء، قدّمت “تريمبل” مجموعة جديدة من التكوينات والخصائص بتكاليف تنافسية، وذلك استناداً إلى سياسة الاشتراك في برنامج الهندسة الإنشائية الرائد “تيكلا ستراكتشر” (Tekla Structures)، مما مكّن عدداً أكبر من شركات العمارة والهندسة والبناء من اعتماد التكنولوجيا المتطورة.

وأضاف واليت: “نسعى قدماً إلى جعل تقنياتنا في متناول أكبر عدد ممكن من شركات العمارة والهندسة والبناء الصغيرة أو متوسطة الحجم التي لا تمتلك القدرة على تحمل تكاليف التراخيص الدائمة. لذا، قمنا في “تريمبل” بإحداث تحول استراتيجي نحو توفير نماذج الترخيص القائمة على الاشتراك اعتباراً من شهر مارس 2021. وبات إمكان العملاء الحاليين والجدد الآن اختيار خطة الاشتراك الأكثر ملاءمةً لهم، مع الاستفادة من تكاليف الدخول المخفضة باستخدام حلول “تريمبل” التي تلبي كافة احتياجاتهم ومتطلباتهم.”

ويشتمل برنامج “تيكلا ستراكتشر” على ثلاثة تكوينات؛ -هي “دايموند” (Diamond) و”جرافيت” (Graphite) و”كربون” (Carbon). ويقدم “تيكلا ستراكتشر – دايموند” الوظائف الكاملة لبرنامج “تيكلا ستراكتشر”، فيما يوفر ” تيكلا ستراكتشر – جرافيت” وثائق النمذجة والتصميم. أما “تيكلا ستراكتشر – كربون” فهو مخصص لخدمات العرض وخدمة التعاون.

وتقوم “تريمبل” بدورٍ رئيسي ومؤثر في تمكين مشاريع تطوير البنية التحتية في المنطقة من خلال حلولها التكنولوجية المتقدمة منذ العام 2000، مدعومةً بمكاتبها المتواجدة في إمارة دبي والمملكة العربية السعودية. وتواصل تقديم الدعم اللازم لعدد هائل من اللاعبين الرئيسيين ضمن قطاع البناء والإنشاء، الذين يقومون بدمج حلول “تريمبل” في سبيل دعم تدفقات أعمالهم عبر منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

ويجدر الذكر بأنّ “تيكلا ستراكتشر” (Tekla Structures)، أحد أبرز المنتجات الرائدة من “تريمبل”، لطالما شكّل أحد الركائز الأساسية الداعمة لإنجاح عدد من أهم مشاريع البنية التحتية على المستوى الإقليمي، مثل متحف المستقبل، برج خليفة، “إكسبو 2020 دبي”، “عين دبي”، “ون زعبيل” وغيرها. ويمكّن البرنامج المتطور، والمصمم خصيصاً لتعزيز كفاءة عمليات التصميم والتحليل البسيط والمتكامل، المهندسين من تقديم تصاميم آمنة وفعالة ومنطقية بسرعة وكفاءة عالية، مما يوفر بدوره من الساعات المطلوبة لعمليات البناء والإنشاء.

Related Articles

الرد على الموضوع

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
× كيف يمكنني مساعدتك
X
%d bloggers like this: