“جيه إل إل” تعيّن مديراً إقليمياً جديداً لها في السعودية

سعود السليماني سيقود نمو "جيه إل إل" في المملكة وسيدعم جهودها الساعية لإضفاء التنوّع من خلال باقة معززة من الخدمات والعروض

أعلنت شركة “جيه إل إل”، الرائدة والمتخصصة في خدمات الاستشارات العقارية وإدارة الاستثمار والتطوير العقاري، عن تعيين سعود محمد السليماني مديراً إقليمياً لها في المملكة العربية السعودية، وذلك في خطوة من شأنها ترسيخ مكانة الشركة وحضورها في المملكة باعتبارها شركة رائدة في مجالها. سيعمل سعود على تحقيق أهداف رؤية “جيه إل إل” وعلى توسيع وتعزيز وجود الشركة في المملكة مع التركيز على التكنولوجيا والاستدامة.

ويأتي هذا القرار في وقت بالغ الأهمية بالتزامن مع مضاعفة الجهود الوطنية لتعزيز بيئة الأعمال في المملكة وزيادة قدرات المواطنين السعوديين في مناصب قيادية في القطاع الخاص.

وبهذه المناسبة، قال تيري ديلفو، الرئيس التنفيذي لشركة “جيه إل إل” في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا: “في ظل تركيز المملكة العربية السعودية على مواصلة خططها الرامية لتنويع الاقتصاد الوطني، فلا شك أن الفرصة متاحة للشركات العقارية لدعم المملكة في تحقيق رؤيتها تلك، ونحن نسعى إلى أن نكون في طليعة شركات القطاع. ولا شك أن سعود بحكم منصبه الجديد كمدير إقليمي لشركة “جيه إل إل ”في السعودية، وبفضل خبرته وتجربته الواسعة في هذا المجال سيسهم ليس فقط في إضفاء القيمة لأعمالنا وتعزيز علاقاتنا مع عملائنا في أنحاء المملكة، ولكن أيضاً في رفع جهودنا لدعم عملية التحول والتطور التي تشهدها المملكة”.

 

 

 

 

 

من جانبه، قال سعود السليماني، المدير الإقليمي لشركة “جيه إل إل” في المملكة العربية السعودية: “يسعدني ويشرفني أن أنضم إلى شركة رائدة بحجم وإمكانات شركة “جيه إل إل”، وأن أساهم في دعم رحلة نمو المملكة. لقد شهدت “جيه إل إل” نمواً كبيراً وحضوراً متميزاً في المملكة العربية السعودية، ويسعدني أن أشارك في مسيرة نموها في الوقت الذي نسعى فيه لتعزيز مكانتنا في المملكة مع ضمان مواصلة تحقيق نجاح عملائنا”.

وقبل انضمامه إلى شركة “جيه إل إل”، شغل سعود منصب المدير العام التنفيذي لإدارة التطوير العقاري والأبحاث، في صندوق التنمية السياحي، وشغل منصب عضو مستقل في مجلس إدارة “صندوق الراجحي ريت” المتداول في السوق المالية السعودية، حيث قدم استشارات استراتيجية لإدارة محفظة متنوعة من العقارات الموزعة في قطاعات مختلفة ومدن متعددة في المملكة العربية السعودية. وقبل ذلك، كان سعود شريكاً ورئيساَ لقسم التقييم والاستشارات العقارية في شركة “نايت فرانك” العالمية في المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، كما كان عضواً في فريق الاستثمارات العقارية ومشاريع تطوير البنية التحتية في صندوق الاستثمارات العامة والذي يقف وراء عدد من المشاريع الهامة في المملكة بما في ذلك نيوم، ومشروع البحر الأحمر، ومركز الملك عبد الله المالي ، والقدية، وروشن.

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت شركة “جيه إل إل” عن تعيين مجلس إدارة غير تنفيذي من أبرز قادة الأعمال ورواد القطاع العقاري في المملكة العربية السعودية لتقديم المشورة بشأن عدد من مشاريع الأعمال الرئيسية، وكذلك مساعدة الشركة على المضي قدماً في توجهاتها الاستراتيجية والمستدامة بالمملكة على المدى المتوسط والطويل. ويتألف مجلس الإدارة من جهاد القاضي، الرئيس التنفيذي لشركة “الرياض للتعمير” بصفته رئيس المجلس. وهوازن نزيه نصيف، مستشار الاستدامة والحكومة، ومحمد الخرس رئيس مجلس إدارة “إنوفست العقارية”، ومصعب المهيدب، الرئيس التنفيذي لقطاع الترفيه لمجموعة المهيدب.

وتعد شركة “جيه إل إل” واحدة من أوائل شركات الاستشارات العقارية التي رسخت مكانتها في المملكة العربية السعودية منذ أكثر من عقد من الزمن، ولديها مكاتب في الرياض وجدة والخبر وأكثر من 300 موظف في المملكة. وعملت الشركة منذ ذلك الحين على دعم رؤية المملكة، إذ قدّمت بنجاح مجموعةً من الخدمات الاستشارية لباقةٍ من أضخم مشاريع التطوير العقاري في المملكة، مثل مركز الملك عبدالله المالي، ومدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية، وغيرها من المشاريع العملاقة التي تُنجزها هيئة تطوير بوابة الدرعية.

Related Articles

الرد على الموضوع

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
× كيف يمكنني مساعدتك
X
%d bloggers like this: