“ذا بيزنس يير” تُطلق تقريرها الخاص “العصر الجديد” عن الرياضة والثقافة والسياحة والترفيه في المملكة العربية السعودية

نظّمت “ذا بيزنيس يير”، المجموعة الإعلامية العالمية الرائدة، مؤتمراً نوعياً في السادس من شهر مارس الحالي، في استاد جامعة الملك سعود “مرسول بارك” في العاصمة السعودية الرياض، سلطت من خلاله الضوء على القطاعات الواعدة: الرياضة، الثقافة، السياحة والترفيه، وعلى الإنجازات التي حققتها المملكة العربية السعودية في جهودها الرامية إلى تنويع مصادر الدخل.  

قدم الحدث نظرة شاملة عن القطاعات المذكورة، ومدى إسهامها في إعادة رسم مستقبل النمو الاقتصادي والاستدامة في المملكة العربية السعودية. وشهد المؤتمر حضوراً لافتاً، وقد تم خلاله الكشف عن التقرير الخاص للعام 2023 الصادر عن “ذا بيزنيس يير”: “العصر الجديد: كيف ترسم قطاعات الرياضة والثقافة والسياحة والترفيه مستقبل المملكة العربية السعودية؟”. 

وقدمت العضو المنتدب لـ “ذا بيزنس يير” في المملكة العربية السعودية ألينا هاكانسون التقرير الذي تضمن معلومات وأرقاماً وإحصاءات مفصلة، وبيّن أهمية هذه القطاعات في رسم معالم المستقبل، وفي مساعدة المملكة لتحقيق طموحاتها نحو تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030. كما تطرقت في تقديمها إلى الإنجازات المبهرة التي تحققت في السنوات الأخيرة، لا سيما في التشريعات والاستثمارات، والتي شكلت محور اهتمام أبرز وسائل الإعلام العالمية الكبرى.

وأشارت هاكانسون إلى أن هذا التقرير “هو الأول من نوعه، ويُعد دليلاً إرشادياً للمستثمرين ورواد الأعمال في المملكة الذين يبحثون عن فرص هامة في القطاعات الواعدة في المملكة”.

وجمع هذا الحدث المرموق، الذي عُقد بشراكة استراتيجية مع SMC وبرنامج جودة الحياة واتحاد الغرف السعودية، عدداً من صناع القرار وكبار المسؤولين والمستثمرين والخبراء المحليين والدوليين من مختلف القطاعات الاقتصادية. وناقش المشاركون تنوع الفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة، وأهمية الشراكة بين القطاعين الحكومي والأعمال، والإقبال الكبير من كبرى الشركات العالمية على الاستثمار والقيام بأعمال تجارية، بالتعاون مع الشركاء السعوديين في هذه المجالات الواعدة. كما ركز الحدث على المشاريع العملاقة في المملكة ودورها الحيوي في رسم معالم مستقبل الاستثمار في المملكة، وإسهامها في توفير معيشة استثنائية وضمان أعلى معايير جودة الحياة، مع مراعاتها لأعلى معايير الاستدامة والحفاظ على البيئة.

وتضمن الحدث كلمة ترحيبية ألقاها عبد الرحمن العنبر، مدير عام الشراكات الاستراتيجية في برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية السعودية 2030، وتطرق خلالها إلى العمل الاستثنائي الذي يقوم به البرنامج. وشكر “ذا بيزنس يير” على جهودها في أن تساهم في نقل التطورات الإيجابية الحاصلة في المملكة، وأن تكون سفيرة لدى المجتمع الدولي. وأضاف: “إن هذا الحدث يُعد جرعة من الطاقة الإيجابية التي سيكون لها بالتأكيد تأثير على قطاعات الرياضة والثقافة والسياحة والترفيه في المملكة. شكراً لك ذا بيزنيس يير على هذا الحدث الرائع، ونتطلع إلى تفعيل شراكتنا العظيمة”. 

وفي جلسة حوار ضمت كلاً من الرئيس التنفيذي لـ “SMC” خالد الخضير، ومدير الشراكات الرياضية في نيوم نيل كوبلاند، والرئيس التنفيذي للمبيعات في مجموعة روشن جيسون مارجيتس، و من جانبه صرّح الرئيس التنفيذي لشركة SMC الأستاذ خالد وليد الخضير” سعيدين بعرض أحدث الاتجاهات والأفكار في مجال الإستثمار الرياضي ودور الإعلام والتسويق في الرياضة والتي من المؤكد أنها ستفتح آفاقاً جديدة أمام السوق السعودي لا سيما مع التطور الملحوظ في المجال الرياضي والذي نشهده في المملكة العربية السعودية، وكونه يحمل فرص استثمارية عظيمة، إضافة الى مايتعلق بالتقنيات الرقمية وحلول الإعلان والرعايات” 

 

وقال كوبلاند: “تشرفت بالمشاركة في هذا الحدث ذو الرؤى المستقبلية، الذي ركز بشكل أساسي على المجالات الرئيسة التي تدفع قدماً بتطلعات المملكة المستقبلية”. وأضاف: “من بين هذه المجموعة البارزة والمتنوعة من قادة الأعمال، تُعد (ذا بيزنيس يير) واحدة من أكثر المنصات ابتكاراً”.  

بدوره، قال مارجيتس: “من خلال إعطاء الأولوية لاستخدام الموارد المحلية والتعاون مع الشركاء المحليين، فإننا نوفر انطلاقة هامة للسعوديين الرياديين، ونعمل على تمكين سلاسل التوريد المحلية، وتأمين فرص العمل وتحفيز الاقتصادات المحلية في جميع أنحاء المملكة”. وأضاف: “تركز مجتمعاتنا المتكاملة على تزويد سكاننا بالوسائل اللازمة للعيش بشكل أفضل”.

وفي كلمة له، أكد الشريك ورئيس قسم الشرق الأوسط وأفريقيا في شركة “بورتاس للاستشارات” دونالد ماكلوي على أن مؤتمر “ذا بيزنيس يير” عكس الطموح والريادة الفكرية الناشئة في قطاعات الرياضة والثقافة والسياحة والترفيه في المملكة العربية السعودية، ووفر منصة مثالية للقادة في هذه القطاعات، بمن فيهم العديد من عملاء الشركة الرياضيين، لتبادل الأفكار والتعاون.

وفي ختام الحفل، شكر الأمين العام لاتحاد الغرف السعودية حسين العبدالقادر الحضور والمتحدثين على مشاركتهم، وأكد على أهمية التقرير الصادر عن “ذا بيزنيس يير”، والذي يُضيء على إنجازات المملكة العربية السعودية في مجالات الرياضة، الثقافة، السياحة والترفيه، ويساهم في رفع مكانتها العالمية كمركز استثماري جاذب. 

ويُعد هذا التقرير، الذي تم إصداره للعموم في 7 مارس الحالي، أول مبادرة من بين العديد من المبادرات التي تُحضّر “ذا بيزنيس يير” لإطلاقها، قبل الاحتفال بذكرى مرور 10 سنوات على تواجدها في المملكة العربية السعودية. ويمكن الاطلاع على التقرير كاملاً من خلال النقر هنا. 

تجدر الإشارة إلى أن “ذا بيزنيس يير” تملك أرشيفاً غنياً بالمقابلات مع كبار صناع القرار العالميين، وتسلط من خلالها الضوء على المواضيع الأكثر إثارة والقضايا الملحة في عالم الأعمال والفرص التجارية والاقتصادية، وتصل إلى جمهور عالمي مؤثر للغاية بواسطة مجموعة كاملة من المنصات الرقمية التفاعلية والمبادرات القوية التي تُطلقها.

مقالات ذات صلة

الرد على الموضوع

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
× كيف يمكنني مساعدتك
%d مدونون معجبون بهذه: