شركة «مونتي فاينانس» تعلن عن مزايا قيّمة للعملاء قبل إطلاق منصتها رسمياً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

يمكن للعملاء إتمام المعاملات المالية العالمية في أي وقت ومن أي مكان بأسعار تنافسية

أعلنت «مونتي فاينانس Monty Finance»، ذراع التكنولوجيا المالية للخدمات المصرفية الرقمية لشركة (مونتي القابضة)، وأحدث منصة مصرفية عبر الإنترنت تستعد لمباشرة عملياتها في سوق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، عن ترحيبها بالشركاء والعملاء المحتملين لتعزيز أوجه التعاون والتواصل وإجراء نقاشات وحوارات مفتوحة قبيل إطلاق منصتها رسمياً في المنطقة خلال الربع الثاني من عام 2022. وبصفتها شريكاً عصرياً لعملائها في مجال الخدمات المالية، تتمثل رؤية “مونتي فاينانس” بتقديم تجربة رقمية عالمية أكثر سرعة وسلاسة ولا مثيل لها تتخطى حدود الأدوات والخدمات والنتائج التقليدية.

 وتمثل «مونتي فاينانس» مشروعاً جديداً يتماشى مع متطلبات المستقبل في مجال التكنولوجيا المالية للمستخدمين؛ وتتميّز منصتها المتطورة باحتوائها على ميزات متقدمة تستند إلى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وتجارب استخدام فريدة من نوعها عبر الإنترنت، إضافة إلى تمكين العملاء من تخصيص وربط أموالهم بحساب “MyMonty” الخاص بهم، إضافة إلى استخدام بطاقاتهم اللاتلامسية لإجراء المعاملات في أي وقت ومن أي مكان في العالم بسهولة بالغة استناداً إلى سعر الصرف في السوق.

شركة «مونتي فاينانس» تعلن عن مزايا قيّمة للعملاء قبل إطلاق منصتها رسمياً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

وقال منتصر هاشم، رئيس مجلس الإدارة ومؤسس «مونتي فاينانس»: “ساهمت التحولات الرقمية المتسارعة والمتطورة في فتح عالم جديد من الفرص والإمكانات عبر مختلف قطاعات الأعمال، ولم يكن قطاع التمويل بمنأى عن هذه التحولات. ويواجه العديد من الشركات والأفراد حالياً تحديات عدة سواءً فيما يتعلق بنقص الخدمات أو الشعور بعدم الرضا عن مستويات الخدمة المقدمة، فضلاً عن أن هناك عدد كبير من الناس ممن لا يمتلكون حسابات مصرفية، وليس باستطاعتهم استلام الأموال أو إرسالها. وتسعى «مونتي فاينانس» إلى تغيير هذا الواقع وتمكين العملاء من تجاوز هذه التحديات من خلال تدشين فصل جديد من تجارب الخدمات المصرفية عبر الإنترنت للجميع. ونتطلع قدماً إلى تزويد الشركات والأفراد بمحفظة متكاملة من الخدمات المصرفية الأساسية، ما يؤدي في نهاية المطاف إلى توفير حلول مالية متكاملة وسهل الاستخدام تعود فوائدها على المنطقة والعالم”.

وتشهد سوق الشرق الأوسط وأفريقيا، استمراراً في النقص الواضح في مزودي الخدمات المالية الرقمية، الأمر الذي ينطوي على فرص هائلة للنمو في هذا القطاع عبر تقديم خدمات مالية عصرية وفعّالة للشركات والأفراد. وتركز «مونتي فاينانس» على تقديم مستوى جديد من الخدمات القيّمة لهذه المجتمعات من خلال محفظة متكاملة من الخدمات المصرفية الأساسية وخدمات الدفع، وذلك للمساهمة في استعادة التوازن وجعل الحياة أسهل لملايين الناس. وسيتم تعزيز تجارب المستخدمين المستندة إلى النتائج، بواجهة سهلة الاستخدام ومستويات جديدة من التخصيص بما يتناسب مع متطلبات العملاء واحتياجاتهم لعوامل التمكين الحديثة، هذا إلى جانب المستويات العالية من السهولة والبساطة والشفافية والراحة المالية التي يبحث عنها العملاء في ظل التحولات التي يشهدها العالم الرقمي.

وفور الإطلاق الرسمي لشركة «مونتي فاينانس»، سيستفيد العملاء الأفراد – ومن ثم الشركات – من العديد من الميزات بما في ذلك خدمة التسجيل والانضمام رقمياً إلى المنصة، والإدارة المالية الشخصية، وأدوات الدفع الحديثة. وفي الوقت ذاته، سيتمكن المستخدمون أيضاً من الحصول على بطاقات افتراضية ومادية، والاستفادة من خيارات تنافسية للإقراض الرقمي في الوقت المناسب، فضلاً عن الاستفادة من مجموعة من العروض المصممة خصيصاً لهم بتقنية الذكاء الاصطناعي، والمشاركة في برامج الولاء لشركة «مونتي فاينانس» والمصحوبة بإدارة قسائم المكافآت، وفرص الاسترداد.

وسيتم إطلاق وتفعيل هذه الخدمات المالية الأساسية لأول مرة في السوق الأوروبية خلال الربع الرابع من عام 2021، تليها منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا خلال العام 2022، والتي تشمل الأسواق الرئيسة مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية. وستعمل “مونتي فاينانس” على بناء منظومة شراكة شاملة مع المؤسسات المالية باعتبارها ضرورة تشغيلية لعملياتها، هذا بالإضافة إلى تدشين وتطوير مجموعة من المبادرات الخاصة بالمعايير وتقنيات الاتصال، مثل مبادرة الخدمات المصرفية المفتوحة.

Related Articles

الرد على الموضوع

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
× كيف يمكنني مساعدتك
X
%d bloggers like this: