صالح طباخ: المبيعات العقارية في دبي خلال أسبوع تسجل أفضل بداية سنوية على الإطلاق

الخبير في إدارة الثروات صالح طباخ: جميع أوقات العام تصلح للاستثمار العقاري في الإمارات

 

قال الخبير في إدارة الثروات صالح طباخ الرئيس التنفيذي لشركة «الأندلس كورت يارد للتطوير العقاري»، إن 2022 أثبت أن جميع أوقات العام تصلح للاستثمار العقاري في الإمارات العربية المتحدة أو إمارة دبي بشكل خاص، بعدما كان يقتصر الأمر على فترات محدودة خلال العام وتخضع لعوامل متغيرة.

وأضاف طباخ أن المبيعات القياسية في السوق العقاري في إمارة دبي تعكس التطور الكبير الذي وصل له السوق على صعيد المنتجات العقارية المختلفة وسط نشاط غير مسبوق لمبيعات العقارات الفاخرة، مؤكدا أنه لا يمكن الجزم بأن هناك وقت مُحدد من العام هو أفضل وقت للاستثمار العقاري في دبي.

وكشف أن القطاع لم يتأثر بفترات الهدوء المرتبطة بمواسم العطلات أو في فصل الصيف، مشيرا إلى أن بشائر العام الجديد ظهرت في الأسبوع الأول العام وهي عادة ما تكون فترة هدوء نسبي حيث سجل القطاع أفضل بداية سنوية على الإطلاق بقيمة مبيعات تجاوزت 7 مليارات درهم خلال أول أسبوع من العام وهي ضعف مبيعات العام الماضي لنفس الفترة.

ويرى طباخ، أن العقار يعد مخزن آمن للقيمة ضد التقلبات المالية والاقتصادية، ووسيلة مثالية لحفظ وتنمية رأس المال على المدى الطويل، وأفضل استثمار حالياً للحفاظ على المدخرات.

وأشار إلى أن العقار أيضا يمثل فرصة لإيجاد دخل إضافي، إلى جانب الدخل الأصلي، ويعتبر من أنواع الاستثمار المضمون والثابت، لأنه مرتبط بأصول ثابتة في الأغلب، يصعب تبديدها.

وقال طباخ إن دبي تعتبر من أهم مناطق الاستثمار العقاري، إذ تصدرت وجهات الاستثمار العقاري في الشرق الأوسط، لارتفاع العائدات، والتشريعات العقارية المرنة.

وكشف أنه في السنوات السابقة كان المشترون يتحينون الفرص الجيدة في الأوقات المثالية وبسعر ممتاز في مكان أفضل ومساحة مناسبة، والاستفادة من العروض التي تطلق في هذه الأوقات بالتزامن مع حزمة تسهيلات المرتبطة بشراء العقار، سواء أكانت من جانب الحكومة أو من جانب المطورين العقاريين.

وأكد رئيس «الأندلس كورت يارد»، إن التصرفات العقارية في إمارة دبي لاتزال تسجل أرقاماً قياسية غير مسبوقة، وهذا شهادة نجاح لجميع أطراف المنظومة العقارية في الدولة سواء جهات حكومية أو القطاع الخاص.

وأفاد الطباخ أن سوق العقارات في دبي لمواصلة مساره التصاعدي في عام 2023، حيث تزداد أسعار العقارات والإيجارات السنوية بشكل أكبر، لذا يفضل بالإسراع لكل من يريد شراء عقار أو إبرام صفقة عقارية في دبي.

وتابع: «بالطبع إنجازات عامي 2021 و2022 تمثل تحديات للقطاع العقاري في ظل الأرقام الاستثنائية المسجلة إلا أنها تعد محفز للقطاع العقاري وتعكس درجة النضج الذي وصل له القطاع».

وأوضح أن جميع المؤشرات تظهر «اتجاهات إيجابية» للسوق العقارية في دبي خلال 2023 وترشح دخول آلاف المستثمرين مستثمرين الأجانب من ذوي الملاءة المالية المرتفعة، مما يرجح تزايد الطلب على العقارات الفاخرة، مع تسجيل مواصلة ارتفاع أسعار الشراء والإيجارات.

وأشار إلى أن هذا التوقعات تضع في اعتبارها عوامل إيجابية عدة من بينها الأمن والأمان وحالة الاستقرار التي تنعم بها دولة الإمارات، وقوانين جذب المستثمرين، وسهولة فتح الأعمال، وتملك المشاريع التجارية بنسبة 100%.

وقال طباخ، إن السوق تتجه نحو طرح المزيد من المشروعات الجديدة حيث تشهد أيضا عودة قوية للطلب على العقارات «قيد الإنشاء»، لما يقدمه المطورون من تسهيلات تمويلية بعيداً عن البنوك وأسعار الفائدة، ما يشجع المطورين الذين يقدمون مشروعات لذوي الدخل المتوسط على العودة، لتقديم تسهيلات في الدفع.

Related Articles

الرد على الموضوع

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
× كيف يمكنني مساعدتك
%d bloggers like this: