صندوق الصناديق “جدا” يدعم الصندوق السعودي المتمركز في إنشاء شركات وطنية والرائدة في مجال خدمات وتكنولوجيا الطاقة

أصبحت شركة صندوق الصناديق “جدا”، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، المستثمر الرئيسي في الصندوق الجديد لمجموعة “إنرجي كابيتال جروب” التي تتخذ من المملكة العربية السعودية مقراً لها.

صندوق الصناديق "جدا" يدعم الصندوق السعودي المتمركز في إنشاء شركات وطنية والرائدة في مجال خدمات وتكنولوجيا الطاقة

تأسس الصندوق الجديد نتيجة اندماج أعمال مجموعتي “إنرجي كابيتال جروب” و”كيان القابضة”. وتقود المجموعتان العديد من صناديق الأسهم الخاصة التي استثمرت في شركات الطاقة والتكنولوجيا الإقليمية والعالمية. ومنذ عام 2008، حققت استثمارات المجموعة في الشركات، التي تم إطلاقها والتخارج منها، أداءً مميزاً من حيث نمو العوائد النقدية على قيمة الاستثمارات وكذلك من توجيه المحفظة لهذه الشركات العالمية والإقليمية لتوطين وتنمية اعمالهم في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي. ويسعى الصندوق الجديد إلى الاستحواذ على شركات محليه في خدمات الطاقة و تدعيمها بالعمل مع استثمارات الصندوق في شركات التقنية الرائدة و يطمح الصندوق الى خلق  تكتل ينتهي بإنشاء  شركة وطنية رائدة في قطاع الطاقة والتقنيات المرتبطة به.

وصرح علي بن عبد العزيز التركي، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة “إنرجي كابيتال جروب”، أن استراتيجية الصندوق تتماشى مع رؤية السعودية 2030 وبرنامج تعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد في المملكة “اكتفاء” من أرامكو. ويكمن الهدف الرئيسي للصندوق في الاستحواذ على شركات محلية رائدة لتطوير عملياتها المحلية ونقل التقنيات المتطورة المرتبطة بتشغيلها إلى المملكة. وسيركز الصندوق على إنشاء شركة وطنية رائدة في مجال حلول وتكنولوجيا الطاقة.

وأعرب التركي عن شكره لشركة “جدا” والمستثمرين الآخرين لثقتهم في طرح الصندوق الجديد وفي الفريق القيادي لشركة إنرجي كابيتال جروب.

ووافقت شركة “شركاء وتر”، وهي شركة استثمارات عائلية سعودية تتخذ من الرياض مقراً لها، على الاضطلاع بدور المستشار الاستراتيجي للصندوق الجديد.

Related Articles

الرد على الموضوع

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
× كيف يمكنني مساعدتك
X
%d bloggers like this: