“لحظات العلا” توقع اتفاقية رعاية مع الخطوط السعودية لمدة ثلاث سنوات لتصبح الشريك المقدم لمهرجان سماء العلا

وقعت “لحظات العلا” اتفاقية رعاية مع “السعودية” لتقديم مهرجان سماء العلا على مدار السنوات الثلاث القادمة. تم إبرام الاتفاقية بعد النجاح الكبير الذي حظيت به النسخة الأولى من مهرجان سماء العلا الذي قدمته “السعودية”. وجذب المهرجان، الذي استمر من 27 فبراير إلى 12 مارس، العديد من الزوار من مختلف أرجاء المملكة ومن دول الخليج، إضافةً إلى عرض مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي عكست مدى العلاقة التي تجمع بين مهرجان “سماء العلا” وسكان المدينة.

"لحظات العلا" توقع اتفاقية رعاية مع الخطوط السعودية لمدة ثلاث سنوات لتصبح الشريك المقدم لمهرجان سماء العلا

 

اشتمل المهرجان على سلسلة من الأنشطة التي حلّقت بالجميع في سماء العلا، بما في ذلك الطيران في السماء مع تجربة المنطاد، والعروض النارية الليلية، والتجول بطائرات الهليكوبتر فوق التكوينات الصخرية، وتجربة حصرية لتأمّل النجوم والكواكب باستخدام أحدث التقنيات المتطورة في عالم المؤثرات الصوتية والبصرية، حيث حلّقت أكثر من ألفي طائرة درون في سماء العلا، في مشهد ساحر يخطف الأنظار. وظل سحر سماء العلا حاضراً في المساء مع سهرة موسيقية مميزّة تحت ملايين النجوم المضيئة، اُستخدمت فيها أحدث التقنيات لتسليط الضوء على تراث العلا الطبيعي والفضائي.

 

تهدف اتفاقية “لحظات العلا” و”السعودية” إلى تعزيز التعاون الراهن بين الطرفين، والترويج المشترك لمهرجان سماء العلا لجمهور أكبر، إضافةً إلى تقديم الحدث وأنشطة “السعودية” للعملاء من كلا الطرفين.

 

أُقيم حفل التوقيع بمطار العلا في 11 مارس، بحضور رئيس التسويق لمجموعة الخطوط السعودية، خالد بن عبدالقادر طاش، وفيليب جونز، رئيس التسويق لإدارة الوجهات في الهيئة الملكية لمحافظة العلا. وتحدد الاتفاقية مجالات التعاون المختلفة بين “لحظات العلا” و”السعودية” في مختلف أنشطة وفعاليات مهرجان سماء العلا، وتسمح بإطلاق حملات ترويجية باستراتيجيات أقوى وتنسيق أكبر لمهرجانات سماء العلا خلال السنوات القادمة.

 

وبهذه المناسبة صرّح فيليب جونز  قائلاً: “هناك تعاون مشترك مع “السعودية” لتحويل العلا إلى وجهة سياحية عالمية على مدار العام، ونقطة اتصال نشطة خلال موسم فعاليات العلا. لا يتعلق الأمر هنا باستقطاب الضيوف المحليين والإقليميين فحسب، بل أيضاً الضيوف من مدن مختلفة ضمن شبكة الخطوط السعودية المترامية الأطراف، الذين يرغبون في استكشاف المدينة القديمة وتجربة سماء العلا. اتفاقية الرعاية التي وقعناها اليوم تسلط الضوء على الدور القيم الذي تلعبه “السعودية” في دعم مساعينا لجذب المزيد من الزوار وتحقيق النجاحات المستهدفة في نهاية العام.” 

 

وفي تعليقه على الاتفاقية، قال السيد طاش: “ستبذل “السعودية” كل ما في وسعها، بالتعاون مع “لحظات العلا”، لتقديم هذه المدينة التراثية الرائعة لعدد كبير من الضيوف كل عام، من خلال إطلاق أكثر الفعاليات والأنشطة ابتكاراً، سواء على الأرض أو عبر التحليق في أجواء السماء. نتطلع إلى دعم وإثراء هذه الشراكة بما يتماشى مع دورنا كأجنحة لرؤية 2030، وما يعلو أكثر بمهرجان سماء العلا.” 

وفي إطار الشراكة الاستراتيجية بين “السعودية” والهيئة الملكية لمحافظة العلا، أطلقت “السعودية” مؤخراً أول فريق بولو للناقل الوطني السعودي، ضم ثلاثة لاعبين شاركوا في بطولة ريتشارد ميل العلا لبولو الصحراء 2022، الحدث الذي انتظره الجميع ضمن فعاليات موسم “لحظات العلا”، وأُقيم خلال الفترة من 11 إلى 12 فبراير. وأكد الحدث على التزام السعودية بالمساهمة في نمو قطاعَي السياحة والرياضة في المملكة.

 

وتأتي مشاركة الفريق تأكيداً لشراكة “السعودية” والهيئة الملكية لمحافظة العلا، وهي الأحدث ضمن سلسلة التعاون المستمر بين الطرفين لإبراز التراث الفريد للوجهة التاريخية وجمالها الطبيعي. شاركت الناقل الوطني في مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة التي عرضت معالم الجذب الفريدة للمدينة الصحراوية التاريخية. 

 

وشملت الأنشطة والفعاليات رحلة “متحف السماء” الأولى في العالم، والتي سلّطت الضوء على الأهمية الثقافية لمدينة العلا كمتحف حي، والذي يضم أول موقع في المملكة العربية السعودية يتم إدراجه من قبل اليونسكو في قائمة التراث العالمي. ومن بين الأنشطة والفعاليات، كان “كأس خادم الحرمين الشريفين الدولي للقدرة على التحمل 2022″، وهو سباق فروسية مليء بالتحديات استقطب 200 متسابق من أكثر من 30 دولة للتنافس عبر التضاريس الصحراوية الوعرة التي تمتد على مسافة تزيد عن 120 كيلومتراً.

تجدر الإشارة إلى أن “السعودية” سيّرت في يناير من هذا العام رحلات جوية مباشرة من باريس إلى العلا في المملكة. ويوفر هذا المسار الجوي الجديد فرصةً متميزة للمسافرين الفرنسيين والسياح من البلدان المجاورة ليكونوا من بين أوائل المستكشفين لهذه المنطقة التاريخية والسياحية الاستثنائية.

 

وتواصل الخطوط السعودية التزامها باستقطاب الزوار والسياح إلى منطقة العلا، من خلال تشغيل رحلاتها بين العُلا وكل من الرياض وجدة والدمام بواقع 38 رحلةً أسبوعياً، على مدار العام.

Related Articles

الرد على الموضوع

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
× كيف يمكنني مساعدتك
X
%d bloggers like this: