معهد مجالس الإدارات في دول مجلس التعاون الخليجي والأكاديمية المالية يمنحان شهادات تخرج لـ 135 عضواً وأميناً لمجالس الإدارات

منح معهد مجالس الإدارات في دول مجلس التعاون الخليجي، المؤسسة غير الربحية التي توجه أعضاء مجالس إدارات المؤسسات نحو اكتساب المعرفة والأدوات اللازمة لتحقيق حوكمة فعالة للشركات والمحافظة عليها، اليوم بالتعاون مع الأكاديمية المالية في السعودية، شهادات لـ 135 خريجاً أتموا بنجاح برنامجي شهادات ودبلوم أعضاء وأمناء مجالس الإدارات من المعهد.

وتعد هذه الدفعة الثانية من خريجي برنامجي شهادات أعضاء وأمناء مجالس الإدارات وأول حفل تخرج حضوري منذ انطلاق البرامج عام 2019. وتشكل الأكاديمية المالية الجهة المانحة لجميع برامج الشهادات التي يقدمها المعهد.

وضمن الخريجين الذين بلغ عددهم 135، تم تخريج 100 عضو مجلس إدارة معتمد، و24 أمين مجلس إدارة معتمد، و11 مديرين حصلوا جميعهم على شهادة الدبلوم، وبذلك يحتفل المعهد والأكاديمية المالية بتخريج “100 عضو مجلس إدارة معتمد”.

وتم تكريم الخريجين خلال حفل أقيم داخل فندق كراون بلازا في الرياض. وألقى معالي محمد القويز، رئيس مجلس هيئة السوق المالية السعودية، الكلمة الرئيسية للحفل الذي ضم متحدثين بارزين، ومنهم مانع آل خمسان، المدير العام للأكاديمية المالية، وجين فالس، المدير التنفيذي لمعهد مجالس الإدارات في دول مجلس التعاون الخليجي، والدكتور كريس بيرس وأليسون كيبيريج، المساعدين الكبيرين الخارجيين لدى المعهد، ومطلق المريشد، محافظ المعهد والرئيس التنفيذي لشركة التصنيع الوطنية.

وتعليقاً على حفل التخرج، قالت جين فالس، المدير التنفيذي للمعهد: “إن المشهد العام المتطور للأعمال، خصوصاً في أعقاب الجائحة العالمية، زاد التركيز على التطوير المهني، لا سيما فيما يتعلق بالمناصب القيادية مثل أعضاء وأمناء مجالس الإدارات. وفي حين يتطلب المشهد المتغير مزيداً من المرونة، فقد اكتسب الارتقاء بالمهارات ومواكبة التطورات أهمية بالغة. ويسعدنا اليوم أن نهنئ جميع خريجي برنامجي أعضاء وأمناء مجالس الإدارات الذين تم تقييمهم وفقاً لمتطلبات البرنامج والمعايير الدولية”.

وأضافت: “أصبح الدور المحوري لأعضاء مجالس الإدارات في التوجيه والتخطيط الاستراتيجي للمؤسسات أكثر أهمية من أي وقت مضى، ويسعدنا التعاون مع الأكاديمية المالية في السعودية لتطوير جيل من أعضاء وأمناء مجالس الإدارات ممن يرغبون بتطوير حياتهم المهنية، ويضطلعون في نفس الوقت بدور ريادي عبر إظهار التزامهم بأعلى معايير الحوكمة المؤسسية”.

وقال مانع آل خمسان، المدير العام للأكاديمية المالية: “كجزء من رسالتنا المتمثلة في رفع مستوى المهنيين وتعزيز الحوكمة المؤسسية في المنطقة، تفخر الأكاديمية المالية بشراكتها مع معهد أعضاء مجالس الإدارات في دول مجلس التعاون الخليجي. ويؤكد حفل التخرج اليوم حجم الطلب على برامج شهادات أعضاء وأمناء مجالس الإدارة. وتعد برامج الشهادات هذه خطوة مهمة نحو تطوير وتعزيز الحوكمة الرشيدة والتنمية الاقتصادية التي تقوم عليها رؤية 2030. تهانينا لجميع الخريجين”.

وقرر جميع الخريجين الذين نالوا شهادة الدبلوم في عضوية مجالس الإدارة مواصلة تطورهم المهني إلى ما بعد الشهادة وأظهروا جميعاً مستوى مقبولاً دولياً من المعرفة والمهارات اللازمة لتقديم مساهمة قيّمة في أي مجلس إدارة.

وقال سامر الصلح، وهو خريج حصل على دبلوم برنامج عضوية مجلس الإدارة: “يعد البرنامج الذي يقدمه معهد أعضاء مجالس الإدارات في دول مجلس التعاون الخليجي، بالشراكة مع الأكاديمية المالية، فعالاً للغاية فهو مخصص لتلبية احتياجات بيئة الأعمال في عصرنا الحالي كما يوفر أدوات واستراتيجيات فعالة، مما ساعدني على فهم أسس الحوكمة المؤسسية واكتساب المعرفة بأفضل ممارسات مجلس الإدارة، فضلاً عن تعزيز فهمي لأدوار ومسؤوليات عضو مجلس الإدارة في الحوكمة المؤسسية”.

وقالت منيرة السويداني، وهي خريجة أخرى حصلت على شهادة أمين مجلس الإدارة: “وفر البرنامج لي معلومات واسعة للغاية عن دور أمين مجلس الإدارة، حيث تعمق في ممارسات الحوكمة المؤسسية بدلاً من المهارات والخبرة التقنية. كما قدمت الدورة معرفة ومهارات ونصائح عملية مهمة لتنفيذ واجبات أمين مجلس الإدارة”.

ويعتبر برنامج أمين مجلس الإدارة المعتمد دورة تأسيسية لأمناء مجالس الإدارة، وتهدف إلى تمكينهم من العمل كوسطاء للإعلام والتواصل والمشورة والتنسيق بين مجلس الإدارة وفرق الإدارة، وكذلك بين المؤسسات والمساهمين وأصحاب المصلحة.

وفي إنجاز مهم آخر، فاز معهد أعضاء مجالس الإدارات في دول مجلس التعاون الخليجي بجائزة “الخبراء الرائدين في تطوير أعضاء مجالس الإدارات 2022 – منطقة دول مجلس التعاون الخليجي” والمقدمة من UAE Business Awards [MEA Markets]، مما يشير إلى العمل الجاد والجهود المتميزة التي حققها المعهد في هذا المجال. ويذكر أن المعهد فاز أيضاً بجائزة “أفضل مؤسسة أعمال احترافية – دبي” المقدمة من MEA Markets في العام الماضي.

وأضافت فالس: “نحن فخورون للغاية بالاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة عشرة لتأسيس المعهد هذا العام، وتمثل الجائزة الممنوحة من UAE Business Awards للمعهد إشادة مهمة بعملنا في تطوير أعضاء مجالس الإدارات. ونشكر لجنة التحكيم على هذا التكريم الذي سيحفزنا لمساعدة المزيد من أعضاء مجالس الإدارات وأمناء المجالس والمزيد من مجالس الإدارة على تحسين الحوكمة المؤسسية وفعالية مجلس الإدارة بما يتماشى مع رسالتنا”.

تأسس معهد أعضاء مجالس الإدارات في دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2007، وتتمثل رسالته في تعزيز أعلى المعايير المهنية للحوكمة المؤسسية من خلال بناء القدرات، والدعم، واعتماد ممارسات الحوكمة السليمة، ويعتبر المعهد الوحيد لأعضاء مجالس الإدارة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي الذي ينضم إلى الشبكة العالمية لمعاهد أعضاء مجالس الإدارة. ويضم المعهد أكثر من 2400 عضواً يسعون لاستكشاف الدور المتغير والقيمة الذي تقدمها مجالس الإدارة بالإضافة إلى المعايير المناسبة للحوكمة المؤسسية.

Related Articles

الرد على الموضوع

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
× كيف يمكنني مساعدتك
X
%d bloggers like this: