“نجم” تستعد للمشاركة في موسم العمرة

تتأهب شركة نجم لخدمات التأمين لمواكبة موسم العمرة الذي انطلق مع إعلان وزارة الحج والعمرة بدء استقبال ضيوف الرحمن من المواطنين والمقيمين، بالإضافة إلى استقبال طلبات العمرة من مختلف دول العالم تدريجياً لأداء العمرة والصلاة في المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف بدءاً من الاثنين في غرة محرم 1443، وذلك بعدما أتمت مشاركتها في موسم الحج لعام 1442هـ.

"نجم" تستعد للمشاركة في موسم العمرة

وأعلنت نجم أنها سخرت عدداً من الحلول والمنتجات الجديدة المواكبة لمتطلبات المرحلة، لا سيما اعتمادها الأنظمة التقنية والحلول لمعالجة أي حادث، بالإضافة إلى الكادر البشري المتواجد بشكلٍ دائم في المدن المقدسة واتبّاعه أعلى معايير الوقاية الصحية والمهنية، إضافة إلى مركزين لاستقبال البلاغات. علاوة على ذلك، وضعت “نجم” مجموعة من التطبيقات والأنظمة الذكية في خدمة المعتمرين والزوار تشمل: تطبيق البلاغات، نظام استقبال البلاغات، نظام الرد الآلي، تطبيق الواتساب، نظام التحكم والتوجيه، تطبيق مباشرة الحوادث، أجهزة التحقق من هوية قائد المركبة.

وأثنى الرئيس التنفيذي لشركة نجم د. محمد السليمان على توجيهات القيادة الرشيدة لانطلاق موسم العمرة، بعد نجاح موسم الحج الذي تمّ بفضل من الله عز وجل، ثم بفضل جهود القيادة الرشيدة وتسخيرها كل الإمكانات اللازمة لنجاح هذا الموسم وخدمة ضيوف الرحمن لأداء مناسكهم بيسر وطمأنينة، إضافة إلى الدور الذي تلعبه السلطات السعودية في إدارة موسم الحج الذي انتهى قبل أسبوعين من دون تسجيل حوادث تذكر، وكذلك في موسم العمرة الذي سيبدأ وفقاً لأعلى معايير الوقاية والسلامة، في ظل استمرار تفشي جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19). 

 

وعبر د. السليمان عن اعتزاز نجم بالمشاركة في موسمي الحج والعمرة، واستعداد فرقها لمباشرة العمليات الميدانية على مدار الساعة عبر أسطول من مركبات ودراجات نارية لخدمة المعتمرين والزوار، إلى جانب عدد من التطبيقات الذكية التي عملت نجم على تطويرها، علماً أن موسم العمرة ينطلق في ظل استمرار العديد من التحديات أبرزها ارتفاع حالات الإصابة حول العالم مع انتشار النسخ المتحورة لفيروس «كورونا». 

 

وأضاف د. السليمان: “إن السياسة التي تتبعها حكومتنا الرشيدة في تنظيم موسمي الحج والعمرة، مع التشدد في الإجراءات الاحترازية، كلها عوامل تسمح للحجاج والمعتمرين بأداء مناسكهم من دون أي خطر على صحتهم أو انتقال العدوى إليهم، في ظل جهود تكاملية بين كل الأطراف المعنية، وفي مقدمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ولجنة الحج العليا، والإدارة العامة للمرور”. 

وكانت نجم أعلنت قبل أسبوعين انهاء أعمالها في موسم حج 1442 من دون تسجيل حوادث تذكر، والذي اقتصر موسم هذا العام أيضاً على عدد من المقيمين والمواطنين الذين تراوحت أعمارهم بين 18 و65 عامًا، وتلقوا اللقاح ضد فيروس «كورونا»، ومن غير أصحاب الأمراض المزمنة.

Related Articles

الرد على الموضوع

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
× كيف يمكنني مساعدتك
X
%d bloggers like this: