عشرة حقائق قد لا تعرفها عن لينكون

تُعد لينكون واحدة من أقدم العلامات التجارية للسيارات على الإطلاق في الولايات المتحدة الأمريكية، وتمتلك تاريخاً غنياً بالإنجازات، مما يُساعدها على مواصلة دفع عجلة المبيعات وتحقيق مبيعاتٍ جديدة في جميع أنحاء الشرق الأوسط والعالم. لكن، على الرغم من السمعة الرائدة التي تتمتع بها هذه العلامة التجارية الطموحة، ما زالت هنالك مجموعة من الحقائق الفريدة التي قد لا يعرفها الكثيرون عن لينكون، وهي معلومات تعكس تلك الصورة الرائعة والعزيمة التي لا تتزحزح للشركة لأن تكون الأفضل والأكثر فخامة بلا منازع، والتي تُفسر النجاح المتواصل الذي تحققه، وتركيزها الثابت نحو المستقبل. 

عشرة حقائق قد لا تعرفها عن لينكون

إليكم 10 حقائق عن لينكون قد تكون جديدة بالنسبة لكم:

 

1) من أين جاءت التسمية؟

في عام 1917 وفي عمر ألـ 73 سنة، أسّس هنري ليلاند (1843-1932) وابنه ويلفريد شركة “لينكون موتور” في مدينة ديربورن بولاية ميشيغان لتصنيع محركات طائرات “ليبرتي” خلال الحرب العالمية الأولى. وقد تم تسمية الشركة على اسم رئيس الولايات المتحدة، أبراهام لينكون، وهو الرئيس الأول الذي صوت له هنري ليلاند في عام 1864.

 

2) أهداف لينكون

عندما انتهت الحرب، وجدت عائلة ليلاند أنها تملك مصنعاً حديثاً لكنه لا يبني شيئاً حقيقياَ، لذلك، بدأت خططها لبناء سيارة جديدة فاخرة تكون أكثر تطوراً من أية سيارة أخرى. تم تصنيع أول سيارة لينكون موتور في 14 سبتمبر 1920 عرفت وقتها 

باسم “L Series”. 

 

3) الإرث الرياضي

تمتلك لينكون تاريخاً عريقاً في مجال رياضة سباق السيارات يمتد إلى مئة عام، حيث فاز دبليو “بيل” برامليت بسيارة لينكون في سباق نيفادا 1000 ميل على الطريق عام 1921. وفي عام 1950، شاركت سيارة لينكون في أول سباق طريق عبر المكسيك (كاريرا بان أميريكانا). وبعد ذلك بعامين، احتلت الشركة المراكز الأربعة الأولى في فئة السيارات الإنتاجية في ذات البطولة، وهو إنجاز تكرر العام التالي. وفي عام 1954، حصلت لينكون على أعلى مرتبة شرف في السباق الذي عُرف لاحقاً على نطاقٍ واسع بأنه السباق الأكثر خطورة في العالم.

 

4)  أساس رئاسي

وفّرت سيارات لينكون وسيلة النقل للعديد من الرؤساء الأمريكيين، من كوليدج وروزفلت وترومان وأيزنهاور، إلى جي إف كينيدي وجورج إتش دبليو بوش، كما أنتجت الشركة أولى السيارات الرئاسية المُصفحة.

 

تم تصنيع سيارات فئة K V12 ذات السقف المكشوف، والملقبة بـ “سن شاين سبيشال”، خصيصاً لفرانكلين روزيفيلت في عام 1939، وتم تطويرها لاحقاً بإضافة الزجاج المضاد للرصاص والطلاء المدرع. كان ارتفاع السيارة حوالي 6 أقدام أو ما يعادل 1.82 متر، وطولها أكثر من 21 قدم أو ما يعادل 6.4 أمتار، ووزنها أكثر من 4.2 طن متري. وقد خدمت السيارة لمدة 11 سنة، وسارت في جولاتٍ في مختلف الأماكن مثل المغرب ومالطا. في عام 1950، تم تزويد البيت الأبيض بعشر سيارات كوزموبوليتانية، وكانت سيارة أيزنهاور مزودة بسقف زجاجي قابل للإزالة، وحصلت على لقب (Bubble Top).

 

5) أصل الشعار المميز للعلامة التجارية 

صُمم شعار النجمة ذات الأطراف الأربعة الخاصة بلينكون في عام 1955 لسيارة كونتيننتال مارك 2 التي أُنتجت 1956. ومن بعدها لم يقترح فريق التصميم استخدام شعار جديد، لكن مجلس الإدارة طلب إنتاج رسوماتٍ تخطيطية في اجتماعها في اليوم التالي، وصمم روبرت توماس النجمة بين عشية وضحاها قائلاً إنه استوحى “تصميماً بسيطاً وأنيقاً لسيارة أنيقة”. ووافق المجلس بالإجماع عليه وبالكاد تغير شعار النجمة منذ ذلك الحين.

 

6) التكيف دائماً مع احتياجات العملاء

ليس من المستغرب أن تنحاز قاعدة عملاء لينكون بشدة نحو ناقل الحركة الأوتوماتيكي، لكن منذ عام 1952 تخلصت الشركة تماماً من السيارات العادية (التي تتمتع بناقل حركة يدوي)، ولم تقدم حتى ميزة “تغيير السرعة” كخيار. ولم تقدم لينكون سيارة يدوية ل 48 سنة أخرى، حتى تم إنتاج لينكون LS سيدان الرياضية عام 2000.

 

7) ما هو القاسم المشترك بين دور التصميم كارتييه وجيفنشي وفالنتينو وفيرساتشي؟

لقد قامت دور التصميم جميعها، في فتراتٍ زمنية مختلفة، بتصميم إصدار خاص من سيارات لينكون، حيث عملت كارتييه على تصميم سيارات مارك الرابع والخامس والسادس، وسيارة تاون كار من عام 1976. وأنتجت جيفنشي تصميمات لسيارة مارك الرابع والخامس والسادس وكونتيننتال من عام 1976 إلى عام 1987، وصممت فالنتينو إصداراً خاصاً من سيارة كونتيننتال تم إنتاجها بين عامي 1983 و1985. من جهتها، أضافت فيرساتشي سحرها الخاص على سيارة مارك السابع في عامي 1984 و1985.

 

8) سيارة المدينة ذات الشعبية الكبيرة

اشتهرت سيارة لينكون كونتيننتال بكونها متناسقة بشكلٍ كبير، لكن نمت سيارة تاون كار الشهيرة التي تم إنتاجها في عام 1981، إلى الحد الذي أصبحت فيه في عام 2006، أكبر سيارة أمريكية الصنع على الإطلاق ضمن فئتها، وواحدة من أكبر سيارات السيدان الأمريكية الصنع على الإطلاق.

 

9) متحف لينكون موتور كار التراثي Lincoln Motor Car Heritage Museum

يقع متحف لينكون موتور كار التراثي في حرم متحف جيلمور للسيارات في هيكوري كورنرز بولاية ميشيغان. وقد فتح أبوابه لأول مرة للزوار في عام 2014. استوحى تصميم المتحف من شكل مبنى وكالة تاريخية، ويعرض أكثر من 20 سيارة فريدة من نوعها، من بينها سيارة نادرة من فة 1939 K بسقف مكشوف صُنعت خصيصاً لملك وملكة إنجلترا، وسيارة من طراز كونتيننتال مارك الثاني من عام 1955، وسيارة جودكينز بيرلين من عام 1928.

 

10) الأوائل في عالم صناعة السيارات

لقد كانت كونتيننتال أول سيارة على الإطلاق يتم تزويدها بضمان 12 شهراً/ على 12000 ميل (19,312 كم) وذلك في عام 1961. وبعد ثماني سنوات، كان نظام الفرامل “Sure-Track” في سيارة مارك الثالث أول جهاز مضاد للانزلاق على الإطلاق يتم وضعه في سيارة أمريكية الإنتاج. وفي عام 1970، كان هذا الطراز هو الأول من نوعه الذي تم تزويده بإطارات نصف قطرية بحزام فولاذي ثابت. وفي عام 1974، تم تزويد سيارة لينكون كونتيننتال مارك الرابع بنظام “إزالة الصقيع بسرعة” للزجاج الأمامي والزجاج الخلفي، وبحلول عام 1980، أصبحت أول سيارة مُنتجة يتم تقديمها مع لوحة أجهزة إلكترونية كاملة مع مركز للرسائل.

Related Articles

الرد على الموضوع

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
× كيف يمكنني مساعدتك
X
%d bloggers like this: