“فكر17” يناقش في الظهران بالسعودية التحدّيات التي يعيشها العالَم العربي وسبل مواجهتها

أعلنت مؤسّسة الفكر العربي عن إطلاق فعاليّات مؤتمرها السنوي “فكر17″، بالشراكة مع مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي “إثراء”، في مدينة الظهران بالمملكة العربية السعودية، وذلك في الفترة ما بين 2 و5 ديسمبر المقبل.

"فكر17" يناقش في الظهران بالسعودية التحدّيات التي يعيشها العالَم العربي وسبل مواجهتها

يشهد المؤتمر حضوراً رفيع المستوى من مسؤولين وسياسيّين ومفكّرين وإعلاميّين، يتقدّمهم صاحب السموّ الملكي الأمير خالد الفيصل، رئيس مؤسّسة الفكر العربي، والسيّد أحمد أبو الغيط الأمين العامّ لجامعة الدول العربية.

يأتي انعقاد المؤتمر هذه السنة تحت عنوان “نحوَ فكر عربي جديد”، ويناقش محاور هذا الموضوع وأبعاده على مدار أربعة أيّام، وفق برنامج يتضمّن جلسة افتتاحية، وثلاث جلسات عامّة، وثماني جلسات متخصّصة للبحث في عناصر الفكر الجديد ومقوّماته.

 

تفاصيل الجلسات

يفتتح مؤتمر “فكر17” جلساته باحتفالٍ رسمي عند الساعة السابعة من مساء يوم الاثنين الموافق 2 ديسمبر، بكلمة للبروفسور هنري العَويط المدير العامّ لمؤسّسة الفكر العربي، ثم كلمة “إثراء” الشريك الرئيسي للمؤتمر، وكلمة الأمين العامّ لجامعة الدول العربية السيّد أحمد أبو الغيط، وكلمة رئيس المؤسّسة صاحب السموّ الملكي الأمير خالد الفيصل.

وفي اليوم الثاني الموافق 3 ديسمبر، تنطلق أعمال المؤتمر بجلسة افتتاحية تحت عنوان “الفكر العربي وآفاق التجديد”، تليها جلسة عامّة أولى تحت عنوان “العالَم اليوم… العالمُ غداً: التحوّلات والتحدّيات والرؤى”.

كما تنطلق في اليوم ذاته، الجلسات المتخصّصة الأربع التي تُعقد تحت العناوين التالية: “نحو سياساتٍ تربوية جديدة لبناء فكرٍ عربيّ جديد”، “ما هو دور العُلوم الاجتماعية والإنسانية في تجديد الفكر العربي؟”، “تجديد النظر في مفاهيم الدولة والمواطَنة والمشاركة”، “التعدديّة وثقافة التسامح والسلم الاجتماعي”.

في اليوم الثالث الموافق 4 ديسمبر، يستكمل المؤتمر أعماله بأربع جلسات صباحية متخصّصة، تدور حول “نحو مفهومٍ جديد للتنمية”، “الصناعة والتصنيع كركائز أساسيّة للتنمية”، “الاقتصاد الرقمي”، “أيّ دور لهيئات المجتمع الأهلي في تجديد الفكر العربي؟”

وتنطلق عصراً الجلسة العامّة الثانية حول “الثورة الصناعية الرابعة”، يليها عرض تقارير حلقات النقاش الخاصّة بالشباب.

يختتم المؤتمر أعماله في اليوم الرابع والأخير 5 ديسمبر، بعرضٍ مفصّل لتقارير الجلسات المتخصّصة، ثم تُعقد ظهراً الجلسة العامّة الثالثة تحت عنوان “المثقّفون العرب ودورهم في تجديد الفكر العربي”، يليها اختتام أعمال المؤتمر.

 

استقبل تنبيهات فورية حول المواضيع المهمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

X
%d مدونون معجبون بهذه: